مقالات

سالم الكبتي

العريضة

أرشيف الكاتب
2017/05/16 على الساعة 12:15

(يــا عريضتي غبتي عليّ وجيتــــــي     نبيك  تخبريني أيش  صار أمعاك)
(الصدق خيرلك واحكي علي ماريتي   كيف يــا عريضة بيك كيف بــلاك)

اشريّف السعيطي

ألتقوا تلك الأيام وأجتمعوا فترة طويلة. تناقشوا. تحاوروا. سخنت المقاعد تحتهم. وطرح السؤال نفسه.. كيف السبيل الميسر والسهل الممتنع المؤدي لإعداد عريضة عن الحال إلي من يهمه الأمر هناك. ماهي أحسن ديباجة. ماهي أفضل مقدمة. هل تكون البداية بالبسملة والحمد والشكر أم بأقوال مأثورة أم بغناوي علم أم بتوكيد البيعة والتناء المتواصل. هل تكون العريضة مطبوعة أو مخطوطة. ملونة أو غيرها. مصحوبة برسوم وأشكال. هل توضع في شفاف أو ورق سلوفان أو تحلزن وتغلف. تفرعت الأسئلة عن السؤال ولم يعد السبيل ميسرا كما تصوروا لكنهم في الواقع أجتمعوا وتناقشوا وتحاوروا دون نتيجة.

العريضة وجدت منذ كانت السلطة. منذ كانت الحاجة ملحة وتدعو للإستجداء والتذلل. والعريضة في مجملها أحيانا تكون طويلة ومملة وتمتلئ بالبصمات والتوقيعات التي تأخذ نصف الكاغط إضافة إلي الاختام المرصعة بعبارات مثل فلان بن فلان الذليل الراجي عفو الجليل أو فلان بن فلان المعاند حفيد البطل المجاهد.. إلي أخره.

العريضة عرض حال أستعملت في فترات تاريخية سحيقه يكتبها من يفك الحرف في بيئته أو الكاتب العمومي أو وجها من وجوه القوم في عشيرته. العريضة تغني عن الحال. العريضة كانت صحيفة الدعوي يفهمها رجال القضاء والمستشارون وأصحاب الشكاوي. العريضة تعد أحيانا عن نزاع حول بئر مهجورة أو ضم أرض بالقوة. عن زوجة حرجانة. عن مطلقة لم تستلم نفقتها. عن عدم وصول الطريق المعبدة إلي المضارب البعيدة. عن الحرمان من الحصول علي القرامات والحصص. عن البحث عن وظيفة. عن التزوير في الإنتخابات. عن كل شئ يخطر علي البال. لكنها في كل الأحوال تظل وسيلة للسخرية والضحك في عالم اليوم. غير أن العديد مازال يؤمن بها ويحرص عليها وتعجبه طريقتها القديمة فينسج علي منوالها ويحاكيها علي كل الأصعدة  بلا خجل وينسي أن الزمن والتطور تجاوز العريضة بشكلها التقليدي وأسلوبها ورفعها إلي من يهمه الأمر في السلطة. العريضة مكانها متحف التاريخ. ولا تستطيع فعل شئ. أنها صورة من صور التخلف والإنحطاط.

لكنهم رغم ذلك.. رغم الحداثة والعولمة ألتقوا تلك الأيام. كتبوا العريضة بالحبر. تفاصيل. وأحداث ومحاولات لمعالجة الأمراض والأوضاع  المريرة التي يعيشها السكان كل لحظة تبدو أمامها العريضة هزيلة وبائسة ومضحكة. العصر الحديث يعالج  بمنطق العصور الخالية.. بمنطق العريضة التي تحكي زمان عن خلافة بين رجلين أو قبيلتين أو زوجين وأثبات الشهود. القضايا العامة. أمور الدولة لاتعالج بالعرائض والإستجداءات والتذلل.

وكتبوا العريضة. لم يأتوا بجديد ولن يأتوا به. لن يفتحوا عكا. المناشدات. المطالبات. الديباجة الممللة. التسلق. الإسترحام. دم الشهداء وإصابات الجرحي وأمنيات عودة المفقودين والنازحين والمهجرين. العريضة  مجرد إستجداء وبكاء. والحال يغني عن السؤال ويغني عن العرائض والحقوق لا تحسمها الكواغط الباهتة. بنفس قواعد الكتابة منذ الترك والطليان والإدارة والعهد الملكي والجمهوري والجماهيري.. وما بعدها.

كتبوا العريضة. لم يأتوا بجديد ولن يأتوا أيضا.قفشة تضاف إلي تاريخ العرائض التي تضمها دواليب المتاحف. مجرد نكثة بلاغية.

ياعريضتي غبتي عليّ وجيتي. الحمد لله بالسلامة.       

سالم الكبتي

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
لا تعليقات على هذا الموضوع
إستفتاء
ماذا تتوقع من لقاء فايز السراج وخليفة حفتر في أبوظبي؟
لا شئ
إنفراج للأزمة
خطوة علي الطريق الصحيح
لا ادري
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع