مقالات

صلاح علي انقاب

الرقص في جحيم النصف الآخر

أرشيف الكاتب
2017/05/14 على الساعة 10:14


 

... والعالم يتجه الى تقسيم نفسه مرة أخرى بعد اكتشاف كولومبوس للقارة الجديدة الى نصفين، أحدهما حي والآخر جثة أرنب مفتوحة العينين، أو كما قال النيهوم في موجز القصّة: (أننا خسرنا المحيط، بعد أن كان العالم يساوي الثلث)، واليوم أخبركم أن العالم أصبح يساوي النصف الأول فقط، وتتكدس في نصف الأرنب الميت مفتوح العينين جماعات بوكو حرام، والنازيين، والمستفيدين من آلام مجزرة الهولوكوست، والسنة والشيعة والكي كي كي، وكل من ينتظر قدوم المسيح، والجماعات العرقية بما في ذلك البربر وجيش حزب البعث العربي وبي كي كي كوردستان.

والعالم يرسم صورة أخرى لنفسه في نصفه الأول، ويرغمنا جميعاً على قبولها أو البحث عن فرصة للرقص دون موسيقى في جحيم النصف الآخر مع قطيع القردة. فعندما تحول العالم الى قرية، لم يعد بإمكان القطيع سوى تضييع الوقت في محاولة عض أذنه، وينصرف إنسان نصف الكوكب الحي نحو التحرر من كل هوية عرقية أو قومية أو دينية، لتتولى مغربية سابقا رئاسة برلمان هولندا، وليصبح هندي سابقا وزيرا للدفاع في كندا، وتكون تركية سابقا منصب وزيرة للأسرة في ألمانيا، ومصرية سابقا رئيسة للبرلمان في إسبانيا. كون هؤلاء ببساطة مواطنون فقط، وقطيع القردة حينها ولا يزال يتقاتل بمخالبه لأجل نصيب القبيلة وشهادة ميلاد سلالة شعب الله المختار في وثائق سجلات قيد الأموات من لم يكن أحد يكترث بحياتهم.

والعالم يلفظ جثتتا قبل أن نموت، كما يلفظ العلب الفارغة، وأعقاب السجائر، لنكون مجرد صفحة يسهل طيّها في تاريخ كوكب الأرض، صفحة مليئة فقط بالأرقام، كوننا لم نمنح الكوكب سوى هذه الأرقام، ولم نمنحه بشراً أو شيئاً شبيها بذلك. هذا الكوكب الذي عندما كان مكونا من خمس قارات ونصف، كنا نعيش في قرية، وعندما تحول الى قرية خسرنا الخمس قارات والنصف.

صلاح علي انقاب

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع