مقالات

غسان عتيقة

قراءة في كتاب "بالبو، حياة فاشستية" (12/5)

أرشيف الكاتب
2017/04/30 على الساعة 14:32

من مكتبه في القلعة التركية وبعد التراجع عن تهديده بالاستقالة بعد خمس أيام من وصوله، بدأ بالبو الاطلاع عن أحوال هذه المستعمرة الصحراوية التي كانت تعرف ايضا بتريبوليتانيا. لازالت كلمات الملك امانويل حول إدارة هذه المستعمرة بمثابة التحضير لمهام اعظم في وطنه الام تتردد في داخله.

بعد الاطلاع على ملفات وتقارير الحكام السابقين وميزانيات المستعمرة، ادرك المارشال حجم التحدي في تحويل هذه الاراضي المترامية الأطراف وفقر مواردها وتكاليف حروب تطويع سكانها المحليين وخصوصا في إقليم برقة- والتي خفت حدتها بعد اعدام زعيم المتمردين السنوسيبن عمر المختار قبل سنتين ونيف من وصول بالبو لطرابلس- الى قطعة من الوطن الام ايطاليا.

مع بداية عام 1934 لم يتجاوز تعداد المستوطنين الايطاليين الخمسين الفا متركزين بالتحديد في مدينة طرابلس الغرب بعد عقدين من الحملات العسكرية لتطويع السكان وخصوصا قبائل برقة المتمردة. ولم تكن هذه المستعمرة الا عبء باهض على الخزانة الايطالية الام حيث لم تتجاوز موارد هذه المستعمرة الصحراوية القاحلة ما يغطي ثلث مصاريفها والباقي يتم تغطيته من أموال دافعي الضرائب الايطاليين.

مهمة المارشال واضحة، تحويل هذه الصحارى القاحلة الى جنات عدن تحقيقا لاحلام الشاعر "جوفاني باسكولي"  كبديل الاول للمهاجرين الايطاليين بدل هجراتهم المذلة عبر الأطلسي لمراكز فرز المهاجرين في كوني ايلاند قبل هبوطهم في العالم الجديد من بوابة نيويورك. سنحت لبالو هذه الفرصة بعد انهيار المقاومة المحلية و بداية تقبل السكان المحليين لحكم "الوطن الام". الحلم الايطالي يتجاوز ليبيا ليشمل أراضي النيل من الحبشة الى الإسكندرية شرقا و بحيرة تشاد وتونس يوما ما.

كانت لبالبو مزايا تميزه عن اسلافه لتحويل اراضي المستعمرة الى امتداد حقيقي لايطاليا "الشاطئ الرابع" عبر حل الخلل الاقتصادي للمستعمرة مع مد غصن الزيتون ودمج سكان المستعمرة الاصليين بعد عقدين من الحروب و التنكيل. رتبة ايتالو بالبو العسكرية وتاريخه الفاشستي من مسيرة القمصان السوداء نحو عاصمة الوطن الي وصوله لمكانته الدولية المرموقة وشهرته برحلاته الجوية حول افريقيا وعبر الاطلسي  "التي اثارت حنق الدوتشي نفسه" اعطته فرصه لفرض رؤيته لتطوير منفاه الي جنة توفر فرص العمل والازدهار لمواطني البلد الام الذي يعاني من الكأبة والبطالة بعد سنوات من الكساد العظيم الذي انفجر في نيويورك وضرب اقتصاديات اوروبا بما فيها ايطاليا منذ 1929 حتى اندلاع الحرب العالمية الثانية مع خريف 1939.

لتحقيق هذا الحلم كانت اول مهام المارشال الطيار كحاكم توحيد منفاه الصحراوي إداريا تحت كيان موحد. قبل وصول بالبو، اتبع المستعمرين الايطاليين طريقة اسلافهم في ترك التقسيمات التاريخية والجغرافية العميقة بين اقاليم طرابلس وبرقة وامتداداتها الجنوبية كما هي. كان لكل اقليم ميزانيته الخاصة و نظامه الضريبي والاداري المستقل وفشلت كل المحاولات السابقة لتوحيد هذه الأقاليم اخرها رفض الجنرال غراتسياني لذلك في خضم حملة التطويع الشرسة لسكان ذلك الاقليم المحاذي لحدود مصر وعدم وضوح نوايا قادة المقاومة السنوسيين حول التفاوض من اجل السلام بعد اعدام قائد التمرد السنوسي الشيخ عمر المختار في خريف 1931.

لاثبات عزمه على وحدة المستعمرة، قام بالبو باختيار يوم الاحتفال بذكرى الدستور في الاول من يونيو 1934  لتفقد القوات الايطالية في طرابلس وبنغازي وتذكير روما بحجم التكاليف الباهضة لهذه الادارات المنفصلة  حتى صدور القرار الملكي بتوحيد اراضي المستعمرة تحت كيان واحد يطلق عليه اسم "ليبيا" في 3 ديسمبر 1934.

اصبحت "ليبيا" مرادفا لأسم "ايتالو بالبو" في الصحافة العالمية عند الحديث عن الحاكم الاوحد لوطنه الجديد. ومع ذلك لم يكن المارشال مقتنعا بأن كل ليبيا مناسبة لضمها للشاطئ الرابع لايطاليا. بالنسبة له، كان الشريط الساحلي والمناطق الصحراوية النائية عالمين منفصلين.

في نفس الشهر (ديسمبر)، اصدر بالبو مرسوما يقسم ليبيا الى منطقتين جغرافيتين: الاولى اوروبية ترفع عنها الصبغة الاستعمارية و تعامل معاملة المدن والبلدات الايطالية في التوزيعات الادارية المحلية وان تكون مرتبطة ارتباطا وثيقا بأوروبا. بينما المنطقة الثانية التي تضم جنوب الجبل الاخضر وجبل نفوسة وواحات الكفرة والجفرة وفزان وباقي المناطق الصحراوية نحو تشاد الفرنسية تعامل كمناطق عسكرية يعامل سكانها معاملة  معاملة مماثلة لمستعمرات شرق افريقيا الايطالية والتي ضمت اليها لاحقا امبراطورية الحبشة...!

يتبع...

غسان عتيقة

* راجع الحلقات السابقة (رابط)

عبد الله | 07/05/2017 على الساعة 09:44
ملاحظة بسيطة...
السيد المترجم: أولا شكراً على الجهد الذي تبذله في نقل هذا الكتاب إلى اللغة العربية..ملاحظة بسيطة عن الترجمة: ذكرت جبل نفوسة في ترجمتك وأغلب الظن أنها وردت هكذا في النص الأصلي ولكن المترجم يحقق أيضاً ويضع السليم بين معقوفين أو يشير إلى ذلك في الهامش، والليم في هذا الشأن الجبل الغربي وليس كما ورد فهو الام الرسمي للجبل منذ العهد العثماني فذلك العهد هو الذي وحده في قضاء واحد وجعل له اسم واحد بعد أن كانت له أسماء محلية عديدة، واستعمل هذا الاسم طيلة العهود اللاحقة بما فيها العهد الإيطالي... وأطلق على السلسلة الجبلية من غريان إلى الخمس اسم الجبل الشرقي ولكن هذه التسمية لم يتداولها السكان وظلت كل منطقة تحمل اسمها جبل مسلاتة، والنقازة، وقماطة....
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع