مقالات

د. فتحي الفاضلي

سينتصر...

أرشيف الكاتب
2017/04/20 على الساعة 16:58

أكثر الكلمات التي ترددت في المشهد السياسي الليبي لسنوات هي الحوار، الحل السلمي، طاولة الحوار، أطراف الحوار، الاتفاق، الوفاق، الحل ليبي ليبي، السلام، الصلح، اللحمة الوطنية، لم الشمل، المصالحة، التفاوض، المفاوضات، كافة الاطراف، عدم التدخل العسكري، وغيرها من مصطلحات السلام.

نسمع كل ذلك.. بينما نرى على أرض الواقع، نقيض كل هذه المصطلحات، نرى القتال والحروب والاقتتال والصدام والتدخل والاطماع والفساد والسرقة والتشبث بالمكاسب والمزايا والمناصب، نرى التقلب في المواقف، نرى من يبيع مبادئه وقيمه ووطنه من اجل مكاسب دنيوية حقيرة زائفة، نرى الدمار، واستباحة سيادة الوطن، وبيع الاوطان، نرى معاناة المواطن، نرى  ممارسات دموية، يندى لها جبين الضباع، ويدمي منها الحجر والصخر والشجر، نرى ممارسات سادية، فاقت ممارسات اكلة لحوم البشر، نرى الكذب والخداع والنفاق، نرى فنون التسلق، والمصلحية، والتزلف، نرى مخلوقات، يرتدون جلود البشر، وهم اقرب الى مصاصي الدماء، من اي شيء اخر، نرى التعصب النتن، والجهوية النتة، والقبلية المتعفنة، نرى الجهوية المقيتة، نرى الجهال وحثالة القوم جاثمون على صدر الوطن.

لكننا نرى كل ذلك، ونحن على يقين بأن الوطن، سينتصر، بأذن الله، على كل هذه التقلبات والتناقضات والممارسات، فالوطن، كما تلوث بشلة فاسدة مفسدة طامعة، تزين ايضا، بمن يعشقه، ويحبه، ويحنو عليه، لذلك، مرة اخرى، سينتصر، سينتصر الوطن، سينتصر باذن الله، قريبا، والله ولي التوفيق.

فتحي الفاضلي
20/4/2017م

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع