مقالات

بشير السني المنتصر

قصاصات

أرشيف الكاتب
2017/03/17 على الساعة 11:55

رغم انشغالي بعملي في الامم المتحدة الا اني حرصت على متابعة اخبار ليبيا والعالم العربي طوال  الفترة التي قضيتها في الخارج قبل ثورات الربيع العربي وبعده. وقد راجعت اخيرا بعض ملفاتي القديمة منذ غادرت ليبيا سنة 1977 لان ما كنت احتفظت به قبل هذه السنة عن العهد الملكي وقيام انقلاب ستمبر كلها ضاعت لان بيتي هدم ومحتوياته ضاعت  وتوزعت بين الاخوة والاهمال  ولم تبقى لي سوى مسودة مذكرياتي التي كتبتها بعد الثورة مباشرة واخذتها معي الى جنيف بعد بداية عملي في الامم المتحدة وقد نشرتها مكتبة الشروق الدولية سنة 2008 في القاهرة ومنعت من دخول ليبيا وقد نشرت بعد انقلاب ستمبر في بنغازي وطرابلس. وخلال اقامتي في الخارج لم يكن في الامكان نشر ما كنت اكتبه في ليبيا ووجدت في الصحف المهاجرة مثل الشرق الاوسط والحياة والقدس العربي وايلاف سبيلي لنشر تعليقاتي عن العالم العربي  وليبيا وقد كنت اكتب باسماء مستعارة مثل "محمد البشير" الاسم الذي اطلقه والدي علي عند الولادة.. ولكن نظرا لان عم والدي محمد كان لا يزال حيا فحذف اسم محمد واصبحت "بشير" فقط وهكذا سجل اسمي رسميا.. كما نشرت معظم تعليقاتي باسم مختصر "بشير ابراهيم".

وقد عثرت على مئات القصاصات التي احتفظت بها من هذه التعليقات وكانت كلها تركز على القضايا العربية والفلسطنية والزعماء العرب وكنت اعني بهم القذافي الا أني لم استطع ان انشر انتقادات مباشرة للقذافي حرصا على سلامة اخوتي في ليبيا من أنتقامه.. وكذلك احتراما لتعهدي للمنطمة الدولية التي اعمل بها والتي لا تسمح لموظفيها الاشتغال بالشئون السياسية لدولهم الاصلية وانتقاد زعمائها. وقد رايت ان انشر فيما يلي نمودجا منها لاطلاع القراء.. وكنت اتمني ان  يضمها كتاب لكن الظروف حالت دون ذلك.. والملاحظ ان المشكلة كانت ولا زالت نفس المشاكل في عالمنا العربي رغم مرور السنوات والعقود.

بشير السني المنتصر

 












كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ماذا تتوقع من لقاء فايز السراج وخليفة حفتر في أبوظبي؟
لا شئ
إنفراج للأزمة
خطوة علي الطريق الصحيح
لا ادري
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع