مقالات

محمد علي المبروك

لمحة عن ماجرى في مدينة طرابلس

أرشيف الكاتب
2017/03/16 على الساعة 12:57

لا اعرف ميلا الى اي شيء فيما يجري من احداث في ليبيا الا للحقيقة واكتبها كما هى وكما اعلمها وليس كما تعجب او ترضي الناس وليس من الامانة مجاملة الناس او مجاملة  اطراف منهم على حساب الحقيقة وهذا نهجي فيما اكتب، وانا عليه ماحييت ليشتم من يشتم وليهدد من يهدد وليترصد من يترصد وليس لهم الا الاحباط والخسران وليس لي الا ان ادفع نفسي جاهدا حتى أكون أمينا بما ألزمت به نفسي في نقل الحقيقة.

بدأ انتفاض اهالي بعض الاحياء في مدينة طرابلس انتفاضا وطنيا خالصا ضد بعض العصابات المسلحة  التي امتهن بعضها الجريمة والخطف والإخفاء والاستفزاز والابتزاز لاهالي طرابلس  لتقفز على هذا الانتفاض عصابات مسلحة تتبع لحكومة الوفاق الوطني فتدخلت مع الاهالي لمساندتهم بحسب ما ابدت وفي الحقيقة هى تبحث عن التغطية والمساندة من بعض اهالي الاحياء وقد وجدتهما بهذا الانتفاض وهى مايعرف بكتيبة ثوار طرابلس وقوة الأمن المركزي بابوسليم وقوة الردع الخاصة وتحول الاشتباك بين عصابات وبعضها وخرج الانتفاض عن الإرادة الأهلية ليدخل في الإرادة العصابية وخرج عن السعي الأهلي ليدخل الى السعي العصابي وخرج عن اهدافه الوطنية ليدخل في الأهداف  السياسية وتمت مداهمة مقرات العصابات الاجرامية من بعض الاهالي وعصابات حكومة الوفاق فحدث عند بعضها صدام ومقاومة وفاوضت بعضها للخروج من مقراتها وفرت بعض العصابات من مقراتها ولم يكن الامر سيطرة واستلام لهذه المقرات فقط بل نهب وسرقة لمحتويات هذه المقرات والتى هى محتويات عامة كانت عند لصوص وأصبحت عند لصوص.

كان اندفاع واحتقان بعض اهالي الاحياء على العصابات المسلحة سانحة للعصابات المسلحة التابعة للوفاق الوطني  والمذكورة أعلاه لتصفية حساباتها مع  العصابات المسلحة التابعة لحكومة الانقاذ فانطلقت الى مقرات عصابات حكومة الانقاذ تحت غطاء بعض اهالي احياء مدينة طرابلس وحدثت اشتباكات أدت الى انسحاب عصابات حكومة الانقاذ.

لم يكن الاشتباك الذي حدث بين تحالف الاهالي وعصابات الوفاق والعصابات الاخرى اشتباكا مهنيا حرفيا بل كان عشوائيا غرضه الدفع لتراجع او انسحاب الخصم المقابل، لهذا وقعت إصابات بين المدنيين ولم يعرف عن  العصابات المسلحة في ليبيا عند الاشتباك الا الرمي العشوائي وليس الرمي الحرفي المعروف في الجيوش لافتقادها للتدريب ولم يعرف لهذه العصابات المسلحة من ساحات قتال الا داخل المدن وبين المدنيين، لهذا دائما مايكون الضحايا من المدنيين اكثر من المتقاتلين فاصيب بعض المدنيين قتلا وجرحا الا ان الإصابات العظيمة هى الإصابات النفسية التي وقعت في نفوس الاطفال من هلع وترويع بسبب اصوات القذائف والرصاص وبسبب الجو المشحون بالخوف الذي يجتاح عائلات الاطفال باحتمال وقوع إصابات عليهم والذي يدركه الاطفال سريعا من تصرفات الاباء والامهات وذلك يعيق النمو النفسي والعقلي* عند الاطفال مع تكرر هذه الحروب مما يخلق اجيالا غير مستقرة نفسيا، ومع ضغط  وعسر الحالة المعيشية التى يعيشها الليبيون عامة  تزيدهم هذه الحروب ضغطا نفسيا يتمثل في حالة الهلع التى ينشأ عنها حالات ضغط دم وارتفاع السكر في الدم والاكتئاب وحالات نفسية اخرى وماذلك بسبب العصابات بل بسبب الذين جاملوا وشرعنوا ورسموا ودعموا هذه العصابات الاجرامية من حكام تعاقبوا على ليبيا هم سلالة أصيلة منحدرة من هبنقة الذي يضرب به المثل في الحمق.

للحقيقة لم تكن العصابات التى تمت مداهمتها تنتمي الى مدينة بعينها كما صور اعلاميا بل تنتمي الى عدة مدن وبعضها ينتمي الى عقائد دينية متطرفة. والامر في ذلك لاجدوى وطنية منه لان العملية تحولت الى عملية اخراج عصابات مسلحة بعصابات مسلحة اخرى ولا اختلاف بين العصابات التى ساندت بعض الاهالي عن العصابات التى تمت مداهمتها الا في التبعية فالعصابات التى تمت مداهمتها لها تبعية للجريمة وتبعية  لعقائد منحرفة وتبعية لحكومة الانقاذ والعصابات الداهمة لها تبعية لحكومة الوفاق ولها تبعية لجرائم مالية عديدة ولها تبعية لعقائد منحرفة (السلفية السعودية) مع تبعية وطنية في محاربة الجريمة لبعضها وماذلك الامحل تقدير تستحقه قوة الردع الخاصة تحديدا.

محمد علي المبروك خلف الله
Maak7000@gmail.com

* النمو النفسي والعقلي: في مرحلة النمو العامة عند الاطفال  يترافق النمو النفسي مع النمو العقلي والعكس واذا حدث لأحدهما اضطراب او خلل فانه يؤدي الى اضطراب او خلل الاخر. والهلع الذي تحدثه الحروب احد مسببات اضطراب او خلل النمو النفسي والعقلي عند الاطفال.

ايمن | 20/03/2017 على الساعة 07:22
ما جرى بطرابلس
كا المستجير من الرمضاء بالنار.
حسين الرياني/ عضو المجلس الانتقالي المنتهية مهامه | 19/03/2017 على الساعة 07:07
لمحة عن ماجرى في مدينة طرابلس
هناك قول ماثور ... استبدال الذيب بالضبع...هذا ما حدث بطرابلس
ابن ليبيا | 19/03/2017 على الساعة 00:36
انها الحقيقة
وفيت وكفيت اخي بن زكري.
م . بن زكري | 16/03/2017 على الساعة 14:44
كلهم عصابات من المرتزقة
السراج يستثمر - بغريزة التاجر الشاطر - في انتفاضة سكان حي الاندلس ، فيصيب هدفين اثنين بـ (رمية من غير رامٍ) : هدف الانفراد بالسلطة (الافتراضية) في العاصمة ، و هدف تسويق نفسه في دائرته الانتخابية حي الأندلس . و الأداة هي العصابات المسلحة ، التي شرعنها المجلس الرئاسي (و تقبض من المصرف المركزي) ، و المستهدف هي العصابات المسلحة ، التابعة للحكومة الموازية (و تقبض من المصرف المركزي) . عصابات إجرامية ، تتنازع الغنائم مع عصابات إجرامية منافسة . و الخاسر على المستويات كافة هو المواطن المغلوب على أمره تحت تهديد فوهات الرشاشات الثقيلة . مع ملاحظة أن عصابات ما يسمى (قوة الردع الخاصة) هي فصيل مؤدلج إسلاميا ، تنتمي أيديولوجيا إلى التيار السلفي المدخلي التكفيري (المتفرع عن الوهابية) ، و مرجعيتها سعودية ، و هي تتصرف بعقلية هيئة (الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر)
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع