مقالات

سالم أبوظهير

دستور وقنصلية..!!

أرشيف الكاتب
2017/03/03 على الساعة 16:46

في جامع ديزبري بمانشستر وعقب صلاة عشاء يوم الاحد الماضي، غادر المصلون مكان الصلاة، فيما بقي عدد من الليبيين بالجامع، في قاعة مجاورة لقاعة الصلاة، متخدين منها مكانا مناسبا لمناقشة أزمة دستورهم وأهمال حق المواطنة فيه. عدد الحضور كان متواضعاً بالنظر لعنوان الندوة الكبير، لكن قدسية المكان وبساطته أضفت أجواء مختلفة ومحببة للمجتمعين فتناقشوا بحرية مطلقة، وانتهت الندوة بنجاح.

كان من بين الحاضرين للندوة القنصل العام بالقنصلية الليبية في مانشستر، بعد أن تمت دعوته للحضور بشكل غير رسمي حين التقاه مدير الندوة في مركز مدينة مانشستر ودعاه للحضور فلبى الدعوة وحضر.

وبذكاء الدبلوماسي أستثمر القنصل اجتماع الليبيين في بيت الله ودعاهم للاجتماع مرة أخرى في بيت كل الليبين القنصلية العامة بمانشستر، وعلى عجل تم تحديد الموعد، وعقدت مرة أخرى ندوة أخرى بنفس العنوان ونفس المحاور ونفس عدد الحاضرين ومعهم عدد أخر، فالمهم عند القنصلية أن تعم الفائدة ويجتمع أكبر عدد ممكن في بيتهم الكبير، ولم يكن في الإمكان الاعداد لمحاور جديدة وندوة مختلفة فأعاد مدير الندوة ما عرضه على المجتمعين قبل أقل من أسبوع في ندوة ديزبري والبركة في الاجتماع.

لم تنته القصة بل بدأت من هنا، فقد أخد انعقاد ندوة مانشستر منحى أخر، أساسه من وراء هذا الحراك؟، ومن يحركه؟، ومن يصرف على هذه الندوة؟، ومن يمول الحراك كله؟، وزاد الامر تعقيداً حين نشر أحد المعدين للندوة على صفحته الشخصية في الفيسبوك صوراً جميلة فيها  قاعة أجتماعات نظيفة وكراسي زرقاء ملونة جميلة فتحت المجال واسعا لكل من مهمته أن يتصيد ويصطاد، فتم أعادة أرسال هذه الصور لي، كدليل أدانة على خلفية نقاش من طرف واحد لمهتم بالدستور، يحسبني مدافعا عن القنصلية وعن أصحاب ندوة الدستور.

مرة أخرى الدستور لجميع الليبيين، لكني أحسب أن من أخطاء منظمي حراك مناقشة الدستور أنهم وضعوا انفسهم في موضع من يتهم  بالتقصير والنقص من صاغوا الدستور الذي ينتظر ان يتم الاستفتاء عليه، دون الإشادة بالنقاط الايجابية فيه أن وجدت ،كما سمحوا لبعض القنوات الإعلامية التي تنحاز لطرف سياسي معين باستخدامهم كأداة تقارع به خصومها. هنا من حق المواطن ان يعترض ويشكك ويسال من أنتم...؟ ومن يمول فيكم...؟

القنصل موظف في الدولة الليبية، والقنصلية بيت لكل الليبيين ومن اهم مشاغلها ان يكون أكبر عدد من أبناء الجالية الليبية على تواصل معها، والدستور شأن كل الليبيين أيضا وفرصة مهمة ليجتمعوا عليه، ودعوتهم لصالة اجتماعات القنصلية لا يعني أن القنصلية مع أو ضد هذا الدستور أو أنها ملزمة لتحمل مصاريف مناقشته وعندما يحضر موظفي القنصلية والقنصل منشط من مناشط أبناء الجالية فلا يعني الزامهم بالصرف على هذا المنشط.

سالم أبوظهير

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
الحائر المحتار | 04/03/2017 على الساعة 19:26
أيهما الاجدى
أن يقوم هؤلاء الذين يشرفون على تقييم الدستور بمقابلة الجهات القيادية واصحاب القرار ويطالبوا باعادة النظر ومحاسبة من كلفهم المحتمع الليبي بكتابة الدستور فوصلت مرتباتهم الى الالاف وعقدوا الصفقات ام يذهبوا خارج ليبيا ويعقدوا الندوات ؟؟ والله انه امر محير تسافرون الاف الاميال على حسابكم وتبحتون فقط في النقاط السلبية في الدستور مااردتم المواطنه او التوعية بل انتم اردتم ان تظهروا على الاعلام فقط لاغير وتحققوا مصالحكم هذا راءي فارجو ان لاتتحسسوا منه وليس لي مصلحة وكلمة يستحقها هذا الموقع هي كلمة تشجيع والله انا اول مرة اغامر واعقل شكرا لكم
ميلاد الميلودي | 04/03/2017 على الساعة 18:20
نريد نشاطات اخرى
نتمنى من الملحقية الليبية وملحقها العام الدكتور محمد السراج ان يقيم مجموعة من النشاطات ويدعو اليها كل الليبيين مثل احتفال بشهر رمضان والعيد الفطر والاضحى ومولد الرسول وتورة فبراير ويجتمع كل سكان مانشستر الليبيين في مكان واحد ويتعارفوا متل بقية الجاليات السودانية والعراقية
سعيد رمضان | 04/03/2017 على الساعة 08:10
ليس كل مايلمع ذهبا
"حراك المواطنة حقى ولن أتنازل عنه " مجرد أسم من عشرات الحراكات الشعبية المنتشرة على الساحة والتى تم تأسيسها بدون ضوابط ولاقانون والتى تعمل لصالح أتجاه بعينه ،فالدستور السابق والمنتظر لم يغفل المواطنة بل ينص على المواطنة فعن أى مواطنة يدعو حراك المواطنة ،لقد كان من المفترض أن يقوم القنصل بأستضافة أحد أعضاء هيئة صياغة الدستور ويتم النقاش حول ماتم أنجازه بالدستور المنتظر ويتم تسجيل ملاحظات المواطنين فى بريطانيا عن الدستور كما فعلنا نحن العام الماضى فى مدينة الأسكندرية وسجلنا ملاحظاتنا أمام عضو هيئة صياغة الدستور " أحمد جبريل " بمبنى القنصلية الليبية بالأسكندرية .
منصور الرملي | 04/03/2017 على الساعة 00:08
الى الطراباسي وجماعته
اتركوا الدستور وشانه مالكم وماله ومن انتم حتة تنضروا ع الليبيين شوفوا سلوم اخر غير الدستور تتسلقوا بيه اوفر خلاص قالك بتطوعي زبشعبي وبرعاية هههههههه
ناديا | 03/03/2017 على الساعة 20:52
الإعلام ما الإعلام
في ظروف الدولة الحالية وما يحدث في كواليس المجتمع المدني يحق لآي كان التشكيك في الموارد، لكن قبل أن يفعل فليقم بالبحث والمتابعة، بل المجال مفتوح للمشاركة فهذا الحراك شعبي تطوعي لا يقصي أي مواطن ليبي اينما كان، أما بخصوص ما ورد بأن الحراك سمح بأن يكون أداة لقنوات إعلامية لمقارعة الخصوم فهذا قول مغلوط للأسباب التالية: أولاً نحن كحراك نحفى لكي تُتٓابع نشاطاتنا من قبل كافة القنوات والعديد منها ترفض أو تتقاعص في استضافتنا. ثانياً قضيتنا قضية تقف على مسافة واحدة مع كافة التوجهات والاختلافات فهي قضية كل مواطن ليبي ومن حقه إبداء رأيه بها. لذا بجاه ربي هاتلنا القنوات وخليها تسخرنا لكي نكون أداة توصل صوتنا لكافة الليبيين داخل ليبيا وخارجها على حد سواء.
نوري الشريقف | 03/03/2017 على الساعة 20:52
الليبيين من يومهم وهم يتعاركوا
الليبيين من يومهم وهم يتعاركوا ويريشوا في انفسهم على اى شيء..... المهم العركة
خالد البرناوي | 03/03/2017 على الساعة 19:16
رد على الطرابلسي
اي حراك يااخ وليد واي مسبوقة برعاية .... أحد القنوات سمعتها ولا اريد أن اعمل لها دعاية واذكرها حتى لايحجب الموقع تعليقي تكرر وتعيد وتهاجم في خصمها بشكل واضح ومستنده على ماتسمونه حراك يااخ وليد نحن في لييبيا وفي القرن 21 والفيس والنت والناس معاش مخبي عليها شي اذا كان نيتكم صادقة كما ورد في المقال كنتوا تذكروا النقاط الايجابية وتدعموها واطالبوا بتغيير السلبي من المواد ولكن عمل مفضوح ولاحراك ولا دوة فاضية وعلى اساس كل الليبيين في ليبيا فهموا الدستور وسافرتوا برا ع حسابكم وبرعاية باش اتقفوا الليبيين في الخارج باهي باهي أخي وليد شوف غيري انا مش مصدق هذا لطرح وارجوكم من غير طروح من انتم ههههههههه
مناصر للملكية | 03/03/2017 على الساعة 18:34
لا لدستور مستورد
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله ..أريد أن أسأل الهيئة التأسيسية لماذا لم تعملوا بدستورنا القديم الاصلي والذي اخدت منه اكثر من دولة ووضعته في دستورها صرفتم الملايين وكلها حرام في حرام مثل قول لشاعر والعير يقتلها الضما والماء فوق اكتافها محمول عندنا دستور جاهز يحتاج تعديل بسيط فقط والله ان هدفكم فقط السرقة واللعب بالبلاد والعباد
وليد الطرابلسي | 03/03/2017 على الساعة 18:29
حراك المواطنة حقي لن اتنازل عنه
ثانياً بخصوص التوجه السياسي .. نحن في الحراك لم يسجل علينا نهائيا الحدث عن أي توجه سياسي أو أيدلوجي أو ماشابه لو حدث في أحد مناشط الحراك ذلك فهو صادر عن أحد الحضور أو الضيوف ولايمثل نهائيا رؤية وأهداف حراكنا بل بالعكس غالبا مايتم التصدي لمثل هذه التصرفات الخارجة تماما عن الموضوع مع الاعتراف اننا كأشخاص في الحراك لدينا تنوع في كافة التوجهات السياسية المتواجدة على الساحة دون ان يؤثر ذلك في عمل الحراك او أهدافه فالقضية التي تجمعنا أكبر من ذلك. ثالثاً بخصوص القنوات الاعلامية المصاجبة لعمل الحراك.. نحن في الحراك كما أسلفت لانمتلك أي قناة اعلامية سواء مرئية او مسموعة ونوجه الدعوة دائما لجميع وسائل الاعلام لتغطية مناشطنا او استضافتنا ولا ننظر لا لتوجه هذه الوسيلة او القائمين عليها فغايتنا الوصول للجميع ، وكون هناك محطات داومت على تغطية عملنا فهي مشكورة على ذلك وندعو الباقي للتغطية والتواصل وتوصيل صوتنا للجميع. وأدعو من لديه أي تساؤل حول الحراك للتواصل مباشرة مع صفحتنا على الفيس بوك ( حراك المواطنة جقي لن أتنازل عنه ) ومراجعة تقرير عملنا السنوي الموجود بالصفحة وسيجد الاجابة الشافية عن أي ت
وليد الطرابلسي | 03/03/2017 على الساعة 18:25
حراك المواطنة حقي لن أتنازل عنه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. رغم ان أسئلة البعض وتعليقاتهم تخرج من أساس الموضوع لتدخل في التشكيك في الحراك وعمله دون النظر للقضية التي يناقشها أو حتى تكبد عناء الرد على مواضيعنا لكننا من باب احترام الجميع وتقديرهم سوف نرد على الأسئلة : أولا وبخصوص تمويل الحراك .. بإمكانكم مراجعة صور صفحتنا حول الاعلان عن المناشط وستجودنها دائما مسبوقة بجمل ثابتة مثل ( بدعوة من .. - برعاية ... - وغيرها ) فنحن لانملك اي مصدر تمويل نهائيا سوى تجميعنا من جيوب الأعضاء الخاصة وبعض المناشط التي اعتمدت على التمويل الذاتي تأخرت كوننا قضينا ايام امام طوابير المصارف مثلنا مثل اي مواطن ليبي وغير ذلك فنحن نعتمد بالاساس على دعوات الاستضافة التي تقدم لنا لاقامة ندوة او ورشة عمل. وكملاحظة مهمة فنحن رفضنا التمويل بمبالغ ضخمة جدا سواء من أطراف سياسية او حتى منظمات مشبوهة فقط لأننا نرفض التبعية والخروج عن ميثاق شرف الحراك.
الفرجاني | 03/03/2017 على الساعة 18:17
من أنتم ياحراك الدستور
من حقنا كما قال الكاتب أن نسأل من قام بهذه الندوة ونقول بوضوح من انتم ؟؟ ومن دفع ثمن تذكرة الخبير الذي قدم الندوة ومن جهز القاعة وكيف تعقد مثل هذه الندوات بلا أموال وايضا لماذا هذا الهجوم على الدستور بهذه الكيفية ؟ الشكر الكبير للمسؤولين بمسجد ديزبري الذين سمحوا للالقاء الندوة دون دفع مصاريف ايجار القاعة والشكر ايضا للقنصلية التي استضافتهم بدون مقابل ولكن للمرة الالف كونوا شفافين وقولوا بالفم المليان من يصرف عليكم
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع