مقالات

المهدي الخماس

الكبد الدهني

أرشيف الكاتب
2017/02/03 على الساعة 11:33

هذا موضوع دسم وغني بالدهون. ولكن موضوع الساعه وينكتب فيه اكثر من مره. وايضاً أهو بالمره يشغل الواحد عن الكتابه بأمور أخرى ربما تثير مشاعر غير مرغوب فيها من قبل البعض. على كل اغلب الاحيان نسمع انه اثناء فحص بجهاز الموجات الفوق صوتيه يخبرنا الطبيب بوجود دهون على الكبد. نعم وموجودة بنسبه تزيد على ١٢٪ من عامة الناس. هو التشخيص في الوصف. يعني فيه دهون مترسبة في الكبد. ولكن ماذا تعني لي كإنسان؟.

الكبد الدهني يأتي من أمراض مختلفه. ربما أقربها الى الذهن السمنه. وهذا موضوع بحد ذاته شيق ويحتاج الى نقاش وتوعيه مستمره. فبالإضافة الى تكوين الكبد الدهني فإنه يساهم في تسبب السكري، وزيادة ضغط الدم، والموت المبكر بجلطة القلب، وامراض أخرى عديده. ونرى السكري في حد ذاته يكون سببا في تكوين الكبد الدهني.  طبعا  الكحول من المسببات المعروفة للكبد الدهني. على كل في أغلب الاحيان البدايه بسيطه وتأتي على هيأة فحص الكبد بالصدفة او وجود ارتفاع في وظائف الكبد اثناء الفحص السنوي.  في اغلب الاحيان تعني ان الكبد طبيعيه ولكن يجب الاعتناء بها.

يستطيع الفرد ان يهتم بوزنه. الوزن المثالي له علاقه بالطول ويحب بعمليه حسابيه موجوده في النت ويسمى مؤشر كتلة الجسم (BMI calculator). (http://www.bmicalculator.org) الطبيعي في حدود ٢٥. وعندما تجد ان الرقم وصل في الثلاثينات فإن جرس الانذار يجب أن يُقرع. يعني الرياضه وإنقاص الوزن والعناية بالسكري والمحافظه على معدل السكر التراكمي  (hemoglobin A1c).

في البدايه لاضرر ولكن  مع مرور الوقت وترسب دهون اكثر يصبح من الصعب على الكبد أداء وظيفتها. وهنا تظهر الأعراض وهنا أحيانا تكون الكبد قد دخلت مرحلة التليف ومضاعفاتها. التعب من أبسط مجهود، تورم الرجلين، تجمع السوائل في البطن (الأستسقاء)، تقيؤ الدم، غياب الوعي وغيرها. اذا دخلنا مرحلة التليف ففي نهاية الطريق الموت أو زراعة كبد والاثنين آثارهم كبيره على المريض وعلى العائله.

الملخص أن الكبد الدهني مسأله شخصيه وقضية مجتمع. يعني من يعاني من الدهن الكبدي معرض أكثر لمرض السكري وأمراض القلب والتليف الكبدي. وهذه كلها تؤدي الى مصاريف باهضه في العلاج مع الغياب عن العمل والخساره الاقتصاديه. هذا بالإضافه الى العبء على الأسره وكاهل المجتمع.

الحياة مليئه بالمشاكل الفرديه والمجتمعيه. من الحكم والمتعارف عليه ان من كان السبب في حدوث المشكله يصعب عليه إيجاد الحلول. ربما يكون جزء من الحل ولكن ليس الحل نفسه. بالامكان إسقاط هذه المعلومه على الكبد الدهني.  عند ذلك تشاهد انه من الصعب على مريض الكبد الدهني إيجاد الحل بنفسه. من الضرورات الاحتياج الى مساعده للتغلب على هذه المشكله.  يعني يحتاج الاراده والرغبه في استرجاع الصحه. يحتاج الى الدعم والتشجيع من الاسره والاصدقاء. يحتاج الى المهنيي من أخصائي الاغذية والرياضة وغيرها. يحتاج الى الدوله والمجتمع.

نعم يحتاج الى الدوله والمجتمع لأنها  قضية مجتمع طويلة المدى. يعني عند تصميم الأحياء والشوارع يجب التفكير في أماكن المشي لمسافات طويله للمشاة وراكبي  الدراجات.  أيضا توفير أماكن للرياضه حتى يتعود عليها الاطفال منذ الصغر والكبار كذلك.  أعرف أن هذا الكلام لايتمشى مع الواقع الان وضروف الحرب والخطف وعدم الأمان.  ان شاء الله بالمستقبل.

طبعا موضوع الكبد الدهني أكبر بكثير مما كتبت. أنا حاولت تسليط الضوء عليه كقضية فرد ومجتمع وكظاهره تحتاج الانتباه. ودمتم بخير وصحه جيده. جمعه مباركه.

د. المهدي الخماس
أستاذ جراحة زراعة كبد وكلى وبنكرياس، جامعة ولاية أوهايو
٣ فبراير ٢٠١٧

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
المهدي الخماس | 08/02/2017 على الساعة 02:43
شكرا
الاستاذ عطيه الأوجلي والأستاذ محسن لكما جزيل الشكر. استئصال المراره لايسبب الكبد الدهني حسب مااعرف. عامة التقليل من الدهون والنشويات امر مطلوب.
عطية الأوجلي | 05/02/2017 على الساعة 08:13
مقال قيم.
شكرا لهذه المعلومات القيمة ... وأرجو كتابة المزيد من مثل هذه المقالات المفيدة.
محسن | 04/02/2017 على الساعة 11:58
لا مرارة
شكرا دكتور. هل توجد علاقة بين شيل المرارة وازدياد الدهن في الكبد؟ هل من نصائح خاصة لمن قاموا بعملية استئصال المرارة؟
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع