مقالات

سالم أبوظهير

تحية لهذا الفريق

أرشيف الكاتب
2016/07/03 على الساعة 16:47

سبها عاصمة الجنوب، وأيقونتة التي تكاد أكثر من نصفها اللامع الجميل تدفن في الرمال، بسبب تغافل وتجاهل أصحاب الحكم واتخاد القرار في البلاد، وفي وقت صار العالم كله غرفة صغيرة في الكون الكبير، مازالت سبها في نظر من يستفيد من أقصائها ومن لايستفيد بعيدة الاف الاف الكيلو مترات عن طرابلس العاصمة، وتصبح حجة الجغرافيا الواهية جوابا سريعا، ودليلا كافيا لايفوته ولاينساه  كل من {يٌسأل} لماذا نسيتم سبها؟ ولماذا تهملون الجنوب الكبير؟!!!. وفي أنتظار الإجابة عن هذا السؤال لازالت سبها تشيح بوجهها عن نفسها، وتنتظر في العسل القادم من الشمال.

ويبدو أن سبها بحاجة ماسة جداً واكثر من أي مدينة  ليبية، لمن يقودها بشكل صحيح، لتخرج عن صمتها وتفرض وجودها، كمدينة لديها كل ماتحتاج لتنهض من جديد وتنشر نور نهضتها في باقي مدن الجنوب وفي البلاد كلها. ولتفعل ذلك وتنجح فيه، تحتاج فقط لسواعد قوية وحقيقية، وهمم عالية، ونيات صافية تتخصص فقط في بناء الانسان وتعمير البنيان والتغيير نحو الأفضل بتجاوز الماضي،وتسخير الحاضر والتركيز لضمان المستقبل، ومساعدة هذا المواطن الانسان ليتجاوز ويتخلص مماخلفته من كوارث وفوضى وحرب اهلية وتهجير ونزوح، ومانتج عن هذا كله من رواسب نفسية واجتماعية معقدة ومتداخلة احتاج لجهد مضاعف والعمل بروح الفريق الكامل المتخصص.

وقد سرني جداً محاولة شباب جمعهم حب الوطن والرغبة الحقيقة في خدمته، من خلال تشكيل فريق للدعم النفسي والاجتماعي في سبها ليقدم خدماته لكل مدن الجنوب الليبي فتحية ود ومباركة وتشجيع لهذا الفريق، تحية يملؤها الاعجاب والتفاؤل والترقب والامل في أن يحقق هذا الفريق الناشي سلة من الأهداف يسجلها في مرمى الفشل والخوف والجهل والمرض والتخلف.

فريق الدعم النفسي الاجتماعي بسبها، ينتظر منه أن يكون علامة فارقة جداً في مجال العمل التطوعي الميداني الهادف، وبحسب مانشر في الصفحة الرسمية للفريق على الفيس بوك  فقد أتخد أعضاء هذا الفريق الذي يضم نخبة من شباب سبها الطموحين من أحد مكاتب صحيفة  فسانيا مقراً لهم، وهدفهم هو تغيير واقع الجنوب الليبي كله نحو الافضل والمساهمة والتعاون مع باقي منظمات المجتمع المدني، لتحقيق كل مامن شأنه أن يرفع من  مستوى الوعي لدى المواطن  الجنوبي، وتحفيز هذا الموا نحو المشاركة في بناء الوطن ونبذ السلبية المقيتة.

المرحلة الحالية هي مرحلة اعداد وصقل لمهارات الفريق من خلال خطة تدريب ممتازة تغطي جميع جوانب عمل الفريق وتهيئته للعمل والعطاء بكفاءة عالية. وقد حدد أعضاء الفريق السبهاوي خطط عملهم ومشاريعهم المستقبلية، والتي تتلخص في التخفيف من معاناة أطفال وأبناء الجنوب المتضررين، وذلك من خلال تنفيذ ورش عمل وندوات للمؤسسات الحكومية والغير حكومية في كل أرجاء الجنوب وعامة الناس، وكذلك تنظيم زيارات ميدانية  يقوم بها أعضاء الفريق لللاماكن التي يتوقع أنها في أمس الحاجة للدعم النفسي والاجتماعي  ومنها مركز الدرن و الاورام ومركز غسيل الكلى ومركز ذوي الاحتياجات الخاصة.

تحية لهذا الفريق الذي أتوقع أن يحقق الكثير من أهدافه التي ستعود بالنفع لصالح سبها والجنوب والبلاد كلها. ونامل أن يكون تشكيل هذا الفريق نواة حقيقية لتتشكل فرق في ليبيا كلها التي هي في أمس الحاجة ليقدم لمواطنيها واطفالها بوجه الخصوص الدعم النفسي والاجتماعي الكافي خاصة في ضل ماتعيشه بلادنا من أزمات نامل أن تتجاوزها سريعاً.

* ينشر في إطار الشراكة مع صحيفة فسانيا

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع