مقالات

أحمد المهدي المجدوب

مفهوم الحوسبة السحابية والتخزين السحابى

أرشيف الكاتب
2017/01/04 على الساعة 12:26

إحدى انواع التكنولوجيا الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي أصبحت تنتشر مع مرور الوقت، وتحتل مكانة تزدادا يوما بعد يوم لدى الشركات والمؤسسات العالمية الرقمية، ويتم التعامل فيها بمليارات الدولارات، وهي التكنولوجيا التي قامت العديد من الشركات العالمية بتوفير متطلبات الحوسبة السحابية وتخزين البيانات سحابيا، فتقوم جهات تقديم الخدمة بتوفير البرمجيات من نظم تشغيل إلى لغات برمجة إلى برمجيات مختلفة كنظم تخطيط موارد المؤسسة لتمكين المستفيد منها دون الحاجة لشراء وتحميل تلك البرمجيات، وبهذا يمكن العمل من أي مكان وبحاسوب مرتبط بالأنترنت وحساب خاص بالاسم وكلمة المرور، وبناء على حجم ونوعية البرمجيات والتجهيزات المطلوبة تكون قيمة التكاليف والتى هى فى الغالب تكلفة كدفعة مقدمة ودفعات على فترات زمنية يتفق عليها بين الاثنين.

تتعدد أنواع الحوسبة السحابية والتى منها:

- توفير خدمة البنية التحتية المعلوماتية.
- توفير خدمة منصة معلوماتية متكاملة.
- توفير خدمة البرمجيات.
- توفير غطاء وحيز قاعدة بيانات متكاملة.

اما ما يتعلق بتخزين البيانات سحابيا فيتم عن طريق الإنترنت لدى جهات متخصصة لديها الإمكانيات من أجهزة حاسوب ضخمة تحتوي على مساحة تخزين هائلة وحماية وامان كبيرين، وبرمجيات متعددة الاغراض، فيقوم المستفيد برفع ملفاته إليها ليتم تخزينها في تلك الأجهزة دون الحاجة لوجود تجهيزات مادية وبرمجية لدى المستفيد.

بالإتفاق مع الجهات المتخصصة يتم توفير وتخصيص حيز بحواسيبها لكل من يرغب في حفظ بياناته ومعلوماته، وهذا الحيز تكون سعته حسب حاجة المستفيد، وهناك نوعان من الخدمات السحابية الاولى العامة والثانية الخاصة وهى الاغلى تكلفة، مع ملاحظة وجود نوع ثالث هجين اى مشترك ما بين النوع الاول والثانى.

يعتبر أمان البيانات والملفات التي يتم رفعها الى حواسيب الجهة المتخصصة من الأمور التي أصبحت نمطية، فلا يمكن لأي شخص آخر غير المستفيد من الإطلاع عليها إلا إذا سمح له المستفيد بمنح بيانات حسابه إلى شخص آخر. هناك جهات متخصصة يكون لديها حيز مجاني وأخرى بمقابل قد يكون شهري أو سنوي أو دفعة واحدة. ومن امثلة هذا النوع من التكنولوجيا ما هو معمول به بالعديد من مقدمي خدمة البريد الالكتروني المجاني. مثل كل شيء آخر، فالحوسبة والتخزين السحابى لديهما أيضا إيجابيات وسلبيات، في حين أن هذا النوع من التكنولوجيا يمكن أن يكون رصيدا وتوفيرا كبيران للجهة المستفيدة، وإنه يمكن أيضا أن يسبب الأذى إذا لم يفهم ويتم استخدامه بشكل صحيح.

إيجابيات الحوسبة السحابية والتخزين السحابى:

أ‌) الحوسبة السحابية

من بين إيجابيات الحوسبة السحابية الاتى:

1. ذات فاعلية من حيث التكلفة والاستغناء عن البرمجيات والتطبيقات ومتطلبات الخدمات والبنية التحتية المعلوماتية، وبذلك تساهم في القضاء على الاستثمار في البرمجيات القائمة بذاتها أو الخوادم وغير ذلك.

2. اكثر موثوقية ومتسقة من البنية التحتية المعلوماتية وخدمات تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالجهة.

3. تساعد بشكل كبير في الإدارة وتتيح تعزيز قدرات مبسطة لإدارة تكنولوجيا المعلومات والصيانة من خلال الإدارة المركزية للموارد، وإدارة البنية التحتية المعلوماتية.

4. تساعد على وقف التخمين والتفكير في كل ما يتعلق بانشطة الحوسبة وزيادة السرعة وخفة الحركة بالتحول إليها والى العالمية في دقائق.

5. ذات مرونة وكفاءة وتكامل البرمجيات التلقائي.

6. سريعة الانتشار وذات استقلالية وتوافر وإتاحة بشكل مستمر.

7. الحماية ضد الفيروسات والقرصنة والسرقة والبرمجيات الخبيثة.

8. تسمح للمستخدمين للانتقال من مكاتبهم في العمل إلى أي مكان اخر تتوفر به خدمة الانترنت.

9. في تطور وتحديث وترقية مستمرة.

ب‌) التخزين السحابى

1- تخفيض التكاليف اللازمة لتخزين البيانات لدى المستفيد بإنتفاء الحاجة لتجهيزات تخزين البيانات من معدات وبرمجيات.

2- المساحة التخزينية الخاصة بالمستفيد لا يمكن أن يصل إليها أي شخص آخر فتصبح وكأنها جهاز الحاسوب الخاص به.

3- إمكانية الوصول إلى البيانات والعمل بها وتعديلها أو تغذيتها بكل يسر وسهولة.

4- تخصيص اسم وكلمة مرور للمستفيد.

5- إمكانية المشاركة في البيانات وفق طلب المستفيد.

6- الدخول إلى البيانات من أي مكان بالعالم من قبل المستفيد، مع ضمان توفرها في كل وقت.

7- حفظ جميع أنواع البيانات بصورة مستمرة.

8- امكانية إرسال واستقبال كم كبير من البيانات عكس البريد الإلكتروني المحدود السعة.

9- امكانية التبسيط فى توفر النسخ الاحتياطية واستردادها.

10- تخزين غير محدود للبيانات تقريبا.

11- من السهل الوصول إلى البيانات والمعلومات.

12- حرية الاختيار بين الخدمات العامة او الخاصة او الهجين.

سلبيات التخزين والحوسبة السحابية:

يلاحظ ان الايجابيات اكثر بكثير من السلبيات وخاصة في ظل انترنت قليلة الانقطاع وسريعة، وعدم الفهم والمعرفة الكاملة لتكنولوجيا الحوسبة السحابية فهذا الامر يعتبر من اكبر السلبيات وأخطرها على الجهة عند التوجه الى هذا النوع من التكنولوجيا، ومن بين السلبيات الاخرى الآتي:

1- انقطاع الإنترنت يعنى توقف الخدمة.

2- إحتمال وقوع البيانات لدى قراصنة الإنترنت.

3- إحتمال إعطاء البيانات إلى جهات اخرى دون علم المستفيد، بالإضافة إلى المخاوف الامنية.

4- توقف الاتصال من مقدم الخدمة يؤدي إلى التعليق المؤقت لكل عمليات الجهة. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان اتصال الإنترنت الخاص بالجهة غير متصل، فلن تكون هناك قدرة على الوصول إلى أي من التطبيقات الخاصة بها سواء للخادم أو البيانات من السحابة.

5- القلق المستمر بشان الأمن والخصوصية والتعرض للهجوم الالكترونى وخروقات البيانات.

6- التحكم والسيطرة والمرونة من قبل مزود الخدمة وذلك محدود من قبل المستفيد.

7- مشاكل التشفير لحماية البيانات اذ بفقد مفتاح التشفير فقد يتم فقدان تلك البيانات.

8- فقدان البيانات والاتصال في حالة حدوث  المشاكل الفنية لدى مزود الخدمة يضاف لها مشاكل الكوارث الطبيعية والحرائق والاهمال.

9- حصول القراصنة على وسائل الوصول إلى بيانات الجهة وما يسببه ذلك من مشاكل، يضاف لذلك المخاطر الكبيرة من المطلعين الخبثاء في الحالات التي يكون فيها مزود الخدمة السحابية هو وحده المسؤول عن الأمن.

10- مشاكل تخلي وتنازل مقدم الخدمة وتفويضها إلى طرف ثالث.

هناك العديد من العوامل التى يتوجب الامر اخذها بعين الاعتبار عند الوجه لاختيار حلول الحوسبة السحابية والتى منها باختصار الاتى:

1. مرونة نوذج او نماذج الخدمات المستلمة من قبل مقدم الخدمة السحابية.

2. إمكانية استخدام مجالات الخدمات على سبيل التجربة دون شروط او تكاليف قبل الاقتناء.

3. إمكانية التكامل مع المنظومات والتطبيقات الاخرى لدى الجهة طالبة الخدمة.

4. مدى الاحتياج لاعادة مخططات وبرامج وسير  العمليات للتطبيقات الخاصة بالجهة وحجم وتكلفة ما هو مطلوب.

5. التدريب والدعم من الامور الاساسية من أجل البرامج والتطبيقات والخدمات السحابية لاستخدامها من قبل الجهة المستفيدة إلى أقصى إمكاناتها، ومن المهم التأكد من ان مزود الخدمة لديه الامكانيات للتدريب والدعم المستمرين والرد على الاستفسارات فى كل الاوقات.

6. امن المعلومات وطرق ادارته ومستويات الحماية من الفيروسات وقراصنة الحاسوب وسرفة البيانات والمعلومات والبرمجيات الخبيثة.

7. التاكد من ان التطبيقات والخدمات تعمل بشكل كامل على أنظمة تشغيل متعددة ومتصفحات الويب التي من المرجح استخدامها في بالجهة، والتحقق من سهولة الوصول إليها عبر الأجهزة المحمولة من حواسيب وهواتف إذا لزم الأمر.

8. من المهم أن التفكير في المستقبل وما لمقدم الخدمة من مخططات وبرامج.

9. التعرف على طرق وبرامج كل من النسخ الاحتياطي والاسترداد وحالات الطوارئ، وإلتزامات مقدم الخدمة السحابية.

10. التعرف على الابتكارات والميزات الجديدة والترقيات والتحديثات التى يتم تطبيقها في الواقع وبانتظام ومجانا من قبل مقدم الخدمة.

11. يجب أن يتم توثيق التوقعات لمستوى الخدمات التى سيتم تقديمها بحيث تكون واضحة ضمن العقد، بما في ذلك الشروط الجزائية والشروط للخدمات التي لم يتم تسليمها أو التوقعات التي لم تتحقق.

12. إمكانية الحصول والتواصل مع الجهات التى تقدم لها الخدمة من قبل مزود الخدمة.

13. من الامور المهمة ايضا ان يتم التعرف على الوضع المالى والفنى لمقدم الخدمة، وقدرته على النمو مع تزايد الاحتياجات التنظيمية الخاصة بالجهة.

14. التعرف على ما لدى مقدم الخدمة من مقترحات واجراءات وبدائل فى حالة انقطاع الانترنت.

احمد المهدى المجدوب

* المقال القدم سيكون بعون الله حول مفهوم المحتوى الرقمى.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع