مقالات

أحمد المهدي المجدوب

مفهوم تكنولوجيا المحاكاة

أرشيف الكاتب
2016/12/18 على الساعة 12:54

إمتدادا لما تم بخصوص الواقع الافتراضى وما وصلت إليه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى هذا المجال والجديد مع مشرق كل يوم، والتى يصعب مواكبته وتعديده بشكل مستمر، والفوائد التى أمكن الحصول عليها وما وفرته برمجيات المحاكاة وتجهيزاتها المادية من مبالغ كبيرة ووقت وجهد، كل ذلك يعرفه من  تعامل مع هذه البرمجيات والتجهيزات، والتى هى في شكل مستمر من التطوير والتحديث والابتكار لتطبيقها في الكثير من الانشطة، وخاصة منها الصناعية وعلى مستوى الافراد.... هناك العديد من التعاريف للمحاكاة والتى منها بشكل مختصر والتى تتمثل فى الاتى:

"المحاكاة بشكل عام هى إسلوب تقليد أو تمثيل أو محاكاة شئ واقعى، وقد يكون محاكاة سلوك وضع معين أو عملية أو عمليات وذلك عن طريق ما يشابه الواقع من أجل البحوث أو الدراسات أو التعليم أو التدريب او الاختيار او المناورة، وفى الوقت الحاضر يتم ذلك بإستخدام برمجيات وتجهيزات حاسوب وغيرها، منها البسيط والرخيص ومنها ما فى غاية التعقيد ويكلف أموال طائلة” وخير مثال وقريبا من العديد منا والمتمثل فى ألعاب الاطفال والكبار بالحاسوب والتى تحاكى مباريات كرة القدم أو المعارك، وهناك مثال أخر كبرمجيات وتجهيزات محاكاة الطيران والتدريب عليها.

من بين ما توصل إليه العلماء والخبراء من انواع المحاكاة الاربعة التالية: الاولى المحاكاة الفیزیائیة او المادية: ومن بين ما يندرج تحتها تشغیل ألاجهزة والادوات وخاصة التدريب على القيادة كالطائرات... الثانية المحاكاة الإجرائیة: والتى منها تعلم الخطوات بهدف تطویر المهارات أو أنشطة للتصرف في موقف معین كالتدریب على خطوات تشغیل آلة أو تشخیص الأمراض في مجال تدریب الأطباء... الثالثة المحاكاة الموقفیة: والهدف منها عمل سيناريوهات  لاكتشاف الاستجابات المناسبة للمواقف خلال تكرار المحاكاة... الرابعة المحاكاة لعملیة: الهدف منها القيام بتنفيذ عملية معينه ومعرفة مدى الاداء الصحيح لها وملاحظة وتخيل وربط المحاكاة بالواقع وإكتشاف الاخطاء وبالتالى التعلم الحر.

وتولى الخبراء والعلماء والمختصين تقسيم المحاكاة إلى قسمين رئيسيين هما: (أ‌) محاكاة للتعلم عن الأشياء أي محاكاة تعلم الأشياء أو التعلم من مشاهدة شخص أخر، ويندرج تحت هذا القسم المحاكاة المادية والعملية. (ب‌) محاكاة لتعلم عمل شئ وهذا يعني تعلُّم كيفية عمل الأشياء أو كيف يتم التعلُّم من مشاهدة شخص أخر، ويندرج تحت هذا القسم كل من المحاكاة الوضعية ولإجرائية.

المجالات التى تطبق فيها المحاكاة متعددة ومتشعبة والتى منها:

1. التدريب بجميع مستوياته وتخصصاته.
2. التعليم من الابتدائى إلى الدراسات العليا.
3. مهارات الاتصال على جميع المستويات.
4. التصنيع وخاصة التصاميم.
5. الطب.
6. العسكرية.
7. المصارف.
8. الالعاب.

تتعدد متطلبات المحاكاة وفقا للمجال المراد محاكاته ومن بين ذلك الاتى: العمل على ان تكون بيئة عمل المحاكاة قد تم تهيئتها لتحاكى بيئة العمل الفعلية. توفير التجهيزات المادية والبرمجية المناسبة لما سيتم محاكاته. توفير المستندات المناسبة والتى تعطى الفكرة والصورة الحقيقية لما ستتم محاكاته. توفر الخبير او المختص الذى لديه المعرفة بكل ما يتعلق بتجهيزات المحاكاة.

من بين فوائد المحاكاة الاتى:

(1) عمل تصورات وسيناريوهات لمعرفة الاجابة عن السئوال ماذا.. لو؟

(2) التدريب على معدات وآلات وتجهيزات إفتراضية ثلاثية الابعاد او مصغرة، بدلا من الحقيقية لتفادى الاعطال والعديد من المشاكل والخسائر البشرية والمادية.

(3) توفير معامل إفتراضية بتكاليف محدودة للطلبة فى حالة عدم توفر معامل حقيقية.

(4) تقليل وقت التعلم، حيث تساعد المحاكاة على توفير زمن أقصر في حل المشكلات التي تتم مواجهها، وتاخد في الواقع وقت طويل.

(5) مراجعة وتقييم التصاميم ومعرفة الاخطاء والنواقص ومعالجتها قبل التنفيذ.

(6) إمكانيات الاستعمال فى كل الاوقات وباى مكان.

(7) التقييم الذاتى او الرسمى  للطلبة والمؤظفين والفنيين وغيرهم لمعرفة أوجه النقص لمداركتها والتغلب عليها.

(8) المجالات العسكرية مسيناريوهات الخطط والمناورات.

(9) زيادة الدافعية باستخدام المحاكاة التي تستثير وتجذب الاهتمام نحو التعلم.

احمد المهدى المجدوب

* المقال القادم سيكون بعون الله حول مفهوم التكنولوجيا ثلاثية الابعاد.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع