مقالات

المهدي الخماس

خاطرة الجمعه: دقة المصنوع دليل مقدرة الصانع

أرشيف الكاتب
2016/12/16 على الساعة 12:32

سبحان الله. موقف غير عادي وانت وقف امام انسان ميت دماغيا. الأهل وافقوا على التبرع بالاعضاء وأحيانا المتوفي نفسه يكون قد وافق في حياته ووقع في رخصة القياده على التبرع بأعضائه في حالة وفاته. يقف جميع من بغرفة العمليات احتراما لهذا الانسان واجلالا لعظمة الخالق. تبدأ في العمليه وانت تعرف ان المبتغى عن استئصال أعضاء سليمه لإنقاذ حياة أفراد أخرين. الرهبة اثناء عملية الاستئصال تفوق قدرة الطبيب على وصفها ولاتنقص بالمزيد من سنوات الخبره على أمل انك تتعود على هذا المنظر.

العكس تماما يحدث في كل مره تذهب الى غرفة العمليات لإجراء عملية استئصال كلى او كبد او بنكرياس تجد نفسك تفكر في الحياة والموت. انت تعرف انك على وشك أنقاض حياة عدة مرضى بهذه العمليه. تفكر في دقة المخلوق الذي أمامك وتزيد احتراما وتعظيما للخالق. وتعرف لماذا نهانا الصانع عن احداث الضرر بهذا المخلوق ولماذا ابلغنا ان من قتل واحدا منها كمن قتل الناس كلها ومن أحيا احداها كمن أحيا الناس جميعا.

تستغرب كيف يمكن لانسان ان يعذب انسان أخر. أو يخطف انسان ويساومه على بيع بيته ورزقه ليطلق سراحه.  كيف يمكن لانسان ان يقتل بكل بساطه أنسان اخر او في بلداننا أناس اخرين. وأحيانا يبعث التعازي وربما يكون أحد المستقبلين للتعزية.

طبعا القتل يتخذ عدة أوجه. عندما تسرق نقود المعدات الطبيه وتسمسر وتشتري بضاعه فاسده او لاتشتري أصلا. عندما تسرق ثمن الادويه وتسمسر وتشتري دواء قريب انتهاء مفعوله.  عندما تسرق الأنسولين من المستشفى وتبيعه للصيدليات الخاصه ويحيل المواطن في التكاليف الباهضه وربما يموت لعدم قدرته على شرائه ب ٦٠ دينار الحقته الواحده. عندما تسرق دواء السرطان وتبيعه للصيدليات الخاصه ليكلف المريض اكثر من١٠٠٠-٥٠٠٠ دينار للحقن الواحده. أوجه القتل كثيره ولم أشر الى الاوجه الواضحه في وطننا بالرغم ان رحمة الله للناس اجمعين.

وفِي كل هذا تعرف انت حدودك وضعفك وتتجه الى الدعاء.تعرف أنك لاتهدي ولاتغير أحد وان الله يهدي من يشاء. وتحاول جاهدا ان تتحكم في نفسك الإمارة بالسوء.

حفظكم الله وأدام صحتكم وشفا مرضاكم... ودمتم بخير.

المهدي الخماس
١٦ ديسمبر ٢٠١٦

كلمات مفاتيح : مقالات ليبيا المستقبل،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
جميع المقالات والأراء التي تنشر في هذا الموقع تعبر عن رأي أصحابها فقط، ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع