مقابلات وحوارات

عقيلة والثني يصلان إلى بوركينا فاسو

ليبيا المستقبل | 2016/09/07 على الساعة 01:23

ليبيا المستقبل: وصل في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء رئيس مجلس النواب عقيلة صالح رفقة رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني إلى بوركينا فاسو وسط غرب أفريقيا. ورافق رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة الموقتة وزير المالية كامل الحاسي والوكيل العام لوزارة الخارجية والتعاون الدولي علي أمدورد، دون الإفصاح عن تفاصيل الزيارة الغير معلنه، فور مغادرتهم جمهورية النيجر. وكان قد اعلن الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحيق وصول رئيس المجلس عقيلة صالح رفقة رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني إلى جمهورية النيجر صباح الثلاثاء. وكان في استقبال عقيلة والثني «رئيس البرلمان النيجري أوسيني تني ووزير الخارجية ياكوبو بالإضافة إلى رئيس لجنة الصداقة الليبية النيجيرية محمد ساني».

 

الحارث ... | 07/09/2016 على الساعة 11:04
خدمة لليبيا والليبيين
مالفائدة أو المنفعة أو المصلحة التى ستعود على ليبيا والليبيين ونحن فى أحلك الظروف والبلاد يتربصها المجهول ومن كل ناحية من زيارة صالح والثنى وبقية هذه الكوكبة لبوركينا فاسو وسط إفريقيا ياسيدى مرحبا بوسط إفريقيا وإبتسامة تعلو محى البعض وإلى يمين الصورة جمالك جمال مش عادى ... وإن كان هناك فائدة أو مصلحة ستعود على ليبيا والليبيين ونحن نجهلها أتمنى من الله العلى القدير أن يبقوا هناك ما أمد الله فى أعمارهم خدمة لليبيا والليبيين ... أخيراً ورب سائل يتسائل لماذا ذهب أيضاً فى هذا الوفد السيد مدورد وكيل وزارة الخارجية علماً بان عبدالله الثنى مكلف أيضاً بحقيبة الخارجية وهو ضمن هذا الوفد هل هو من أجل توسيع حجم الوفد كى يزداد فخامة وواجهة أم هو من أجل المال " نفقات سفر وإقامة ونتريات أخرى " وبالعملة الصعبة والليبيين يشحتون أمام المصارف مصطفين إلى جوار القمامة ... لاأدرى ماالذئب أو الجرم الذى إقترفه الليبيين كى يكافؤ بهكذا بشر أطلق عليهم زوراً ساسة ... لعله غضب إلهى و الله أعلم .
mustafa | 07/09/2016 على الساعة 06:54
مش قولنالكم
ماشاءالله اتخاف عليهم من العين شكلة عقيلة رافع معه كل موظفين مجلس النواب زيدهم فى المنحة هده مصاريف باهية عليهم قبل العيد واحنا ربي يخدلنا حقنا منكم ياسراق الشعب سافروا الى افريقا وشرم الشيخ وتونس من قوت الشعب يا سراق
زيدان زايد | 07/09/2016 على الساعة 06:41
لا ادري ما الفائدة وما الداعي
لا ادري ما الفائدة وما الداعي إلى هذه الزيارة وماهي النتيجه منها غير انها مصاريف زائدة في بلد يجب ان يكون التقشف هدف وغايه فيه وخاصه زيارات لدول تعتبر زر أمتكي لا يفرح ولا يبكي ولكن نحن الليبيين بعد فوضي فبراير فلم تعد الخطوات محسوبه ولا الزيارات ذات قيمه وأختلفت وتفرقت الاراده الوطنيه واصبح كل فريق ليبي يزمت علي هواه وينظر للشأن الليبي بطريقته فالذي اصاب القذافي اصاب غيره من عدم تبصر الامور ومعرفة المفيد من الذي لا فائدة من وراءه من قرارات وزيارات وعلاقات بدول أقليميه ودوليه فتحركات وزيارات لرئيس برلمان ورئيس وزاره في ايامهم الآخيره قبل التسليم لغيرهم لا يري فيها الليبيين أي جدوه فماذا جلب لنا القذافي من افريقيا كونه اكثر تغنيه بها لا شئ فلو كانت زياره لبلد من بلدان صنع القرار العالمي لقلنا ممكن وربما كانت للبحث عن مخرج للبلاد من أزمتها لان البلد المقرر زيارتها دوله فاعله علي الصعيد العالمي ولو اقتصرت الزيارة علي النيجر لقلنا كانت لاستيراد عاجل لاضاحي العيد نوع تهري وحتي هذه من اختصاص وزير زراعه او اقتصاد مش رئيس برلمان ورئيس وزراء ولكن ليبيا فبراير وليبيا القذافي تحب تفهم تدوخ
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل