مقابلات وحوارات

زياد دغيم: الرئاسي سقط ويستلزم تشكيل مجلس رئاسي آخر

ليبيا المستقبل | 2016/08/26 على الساعة 16:38

ليبيا المستقبل (عن سبوتنيك): قال ذياد دغيم، عضو مجلس النواب الليبي في حوار مع "سبوتنيك"، إنه تم رفض منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني وتم الرفض للمرة الثانية للتشكيلة الوزارية وفقا للقانون والدستور الليبي والإعلان الدستوري. وحتى إعلان الاتفاق السياسي، فأنه يعتبر أن المجلس الرئاسي قد سقط، والسراج للأسف أصبح جزء من المشكلة وليس الحل وكان لديه فرصة ذهبية لخلق التوازن ولكنه اختار أن يكون أسيرا لدى الجماعات الإرهابية وجماعة "الإخوان المسلمين" وكل يوم تثبت هذه الحكومة أنها حكومة وصاية واستعمار للدول الأوروبية وأمريكا.
- ماهي قراءتك لآخر التطورات في ليبيا خاصا بعد رفض مجلس النواب لحكومة الوفاق الوطني؟
بعد انقطاع دام لأكثر من ستة أشهر لجلسات مجلس النواب، انعقدت الجلسة مكتملة النصاب وتم رفض منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني وتم الرفض للمرة الثانية التشكيلة الوزارية لها ووفقا للقانون والدستور الليبي والإعلان الدستوري وحتى إعلان الإتفاق السياسي، فإنه يعتبر أن المجلس الرئاسي قد سقط ويستلزم تشكيل مجلس رئاسي اخر وتشكيل حكومة وفاق وطني.
- ماهو المخرج الحقيقي لليبيا الأن هل حكومة مصغره يقرها مجلس النواب ام حكومة برئاسة السراج والنائب علي القطراني ووزراء جدد وتكون منبثقة من مجلس النواب؟
السراج للأسف اصبح جزء من المشكلة وليس الحل وهو على الصعيد الشخصي رجل محترم وزميل فاضل وكان لديه فرصة ذهبية لخلق التوازن ولكنه اختار ان يكون اسيرا لدى الجماعات الإرهابية وجماعة الإخوان المسلمين وكل يوم تثبت هذه الحكومة انها حكومة وصاية واستعمار للدول الأوروبية وأمريكا حيث يصرون على منح فرصة لهم  بما يخالف الدستور والقانون.
- السراج الذي زار مدينة شتوتغارت الألمانية، الأربعاء، "أعرب عن تمني" حكومة الوفاق الوطني الليبية أن تساهم الولايات المتحدة في "تعزيز القدرات العسكرية" الليبية، بما في ذلك في إعداد كوادر الجيش وتبادل المعلومات كيف تقيم هذا الطلب هل توسيه للتدخل الخارجي؟
هو استعمار حقيقي وبشكل مقنن وتفرض على ليبيا ارادة دولية وهي إرادة دول بعينها ولها ثلاث اهداف  أولها: الإرهاب وداعش التي صنعتها أمريكا وثانيا:تواجد على الأراضي الليبية هناك أموال ليبية مجمدة وأصول بالمليارات في الخارج  وثالثا: النفط الليبي.
- هدد مجلس النواب الليبي، هيئة الأمم المتحدة بمقاضاتها أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي لإانتهاكها ميثاق ودستور ليبيا وسيادتها ما اصداء هذا التصريح؟
اجراء صحيح وقانوني لأن الأمم المتحدة تخالف الأن كل القوانين والأعراف الدولية ولا يجوز دعم حكومة سقطت وفق الإعلان الدستوري.
- دخل الفريق حفتر في مواجهة مع الأمم المتحدة منذ وقت طويل، حيث لا يخفي إمتعاضه من مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر والدور الذي يلعبه ولا يزال يرفض لقاءه حتى الآن، وهو ما دفع بكوبلر إلى تحميل حفتر المسؤولية عن تدهور الأوضاع في ليبيا ما مدى صحة هذا الرأي؟
بكل تأكيد الفريق أول ركن حفتر يرفض مقابلة كوبلر لأنه لا يتمتع بالمصداقية، ولاسيما تاريخه السيء الذي ساهم في تفكيك دول عربية أخرى وأيضا لأن الفريق حفتر رجل عسكري وليس سياسي، والأمور السياسية متروكة للمستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني، وبالتالي كوبلر غير مرحب به اداءا وسمعة وثقة.
- صرح الفريق خليفة حفتر بأن التعاون العسكري بين قواته والجيش المصري جعل الإرهابيين يخشون غزو ليبيا ومصر، وأشاد حفتر بالعلاقات الوطيدة بين ليبيا ومصر، قائلا إن "وجود مصر إلى جوارنا يبعث في نفوسنا الطمأنينة بأننا لسنا بمفردنا في هذا العالم ما اصداء هذا التصريح؟
ليبيا ومصر علاقتهم وطيدة من الجانب التاريخي والجغرافي ولكن هناك ضغوطا تتعرض لها مصر بخصوصو الإتفاق السياسي وذلك عبر قرار الخارجية المصرية الأخير الذي يدعم قرار وهمي  بمنح فرصة ثالثة لحكومة السراج. وتقول صحيفة "واشنطن بوست" إن الإدارة الأمريكية عاجزة عن التعامل مع حفتر، وتحاول رفع الدعم عنه، لكنها لا ترى أي مستقبل لليبيا من دون مشاركته، حيث أخفقت الجهود كافة في إقناعه بالانخراط في العملية السياسية التي تمخضت عن اتفاق الصخيرات.
- هل من الممكن إقصاء  الفريق حفتر من المشهد السياسي والعسكري؟
لا يكمن أن يتم إقصاء الفريق حفتر على الإطلاق لتمتعه بتأييد شعبي واسع وغطاء دستوري وقانوني من قبل مجلس النواب ولا يمكن  أن يتبع حكومة السراج التي هي عبارة عن خصم يضم ميليشيات فجر ليبيا الإرهابية الأعداء التي كان يحاربها الفريق حفتر.
- ماذا عن جلسات مجلس النواب القادمة؟
مجلس النواب لديه استحقاقات كثيرة ونجح في استكمال النصاب القانوني ولابد أن يتخذ بعض القرارات للقضايا العالقة في جدول الأعمال.

عبد الله | 31/08/2016 على الساعة 16:05
لك الله يا ليبيا...
البرلمان لا غبار عليه حتى لو مدد لنفسه، والتمديد صار تقليد فقد فعلها قبله المؤتمر، وحتى من تخلى عن المؤتمر أو المؤتمر تخلى عليه فقد شكل جسماً انتظم هو فيه ومن على شاكلته ولا لوم عليهم ففي أي منصب يمكنهم أن يجدوا رواتب مرتفعة، ومرتفعة جداً كما هي رواتبهم، وأي نشاط اقتصادي يوفر لهم مكاسب مثل المكاسب التي يحصلون عليها من خلال وجودهم في هذه المجالس التي حسب علمي لم تعود على الليبيين إلا بمزيد من المعاناة..هم لا يحسون بمعاناة الناس، ولن يحسوا لأنه ثبت تدني درجة الوطنية لديهم منذ اليوم الذي أقروا فيه رواتب مرتفعة جداً لدرجة لا تصدق مقارنة برواتب أغلبية الليبيين، ولم يكتفوا بذلك بل زادوا مزايا لأنفسهم عديدة وكأنه لا تفكير لديهم إلا في ما يعود عليهم بمكاسب شخصية صرفة.. ومع هذا فالبرلمان لا غبار عليه ولكن غبار كثير على هذا الذي أكاد أجزم أنه هو نفسه غير مصدق أنه صار عضو برلمان! خلوة نجع، وآخر زمن، لك الله يا ليبيا لقد بليت ببشر صرت لا تعنين لهم شيئاً، ليبيا واحدة، أو مقسمة حتى لعشرات من الأجزاء، أو حتى محتلة من أي قادم حصل على الإذن بذلك، لك الله، وحفظك من شرورهم كلها، وستحفظين بعون الله...
احمد تمالّه | 30/08/2016 على الساعة 21:55
علينا جميعا ألا ننسى أن الله يمهل ولا يهمل
يا سبد دغيم، البرلمان يعتبر سقطا بعد تجديده لنفسه، لأن ذلك التجديد كان محددا بمدة انتهت، ولكن اتفاق الصخيرات أحيى البرلمان وربط ذلك بشرطين 1- أن يعدل الإعلان الدستوري حسب ما جا في اتفاق الصخيرات، و 2- يعتمد حكومة اتفاق يقدمها له المجلس الرئاسي. هذان الشرطان لابد للبرلمان من تنفيذهما لأنه وقّع بالموافقة على اتفاق الصخيرات، والأيام بيننا. وشيء آخر يا سيد دغيم، يوضّح لك من هو الساقط. إنه كل من يتقاضى راتبا خياليا بالنسبة لكثير من الدول حتى الغنية، ولا يؤدي عمله، بل يغيب عن عمله عدة أشهرٍ سائحاً في المنتجعات المريحة هو وعائلته، ولا يهمه شقاء المواطن الذي رفعه إلى منصبه الذي بينت الأيام أنه أعلى من مستواه، والمواطن في أشد الحاجة لأن يستقر وضع وطنه بحكومة واحدة، وبرلمان واحد، ومجلس أعلى واحد، ولكن الساقطون لا يريدون هذا الحل، ويعرقلونه بكل الوسائل الدنيئة، لأنه سيكون بداية نهايتهم. ولا تفعل ما فعله الدكتاتور الذي نسي التاريخ وتسجيله، وتناسى أن الله يمهل ولا يهمل.
يوسف | 30/08/2016 على الساعة 20:53
الجهل السياسي
هل يعلم هدا الشخص انه منتهي الصلاحية
بسم | 30/08/2016 على الساعة 18:45
مجلس النواب جسم غير موجود للمحكمة العاليا
كلام غريب ان يصدر من نائب تنقصه كل صفات السياسة والوطنية . المجلس الرئاسي ليس من اختصاص مجلس النواب ان يرفضه او يؤيده انه فقرة من الدستور الذي عدله الاتفاق السياسي الذي قرر احياء مجلس النواب بعد انتهاء فترة مجلس النواب والمؤتمر الوطني ومجلس النواب اولا وقبل كل شئ حكمت المحكمة العليا بالغائه وكل قراراته باطلة سترمى في سلة المهملات .والمضحك ان هناك من ينادي برفع الامر الى المحكمة العليا ومجلس النواب غير مؤهل لانه بالنسية الى المحكمة العليا مجلس غير موجود ولا يختلف عن مجالس الفتة والكسكسي ولحم الخروف التي يحضرها السيد عقيلة .
عمران خليفة | 30/08/2016 على الساعة 04:58
البرلمان المنتهي الصلاحية
هل نسى دغيم بان مجلس النواب انتهت صلاحيته وقد صدعنا في السابق بانه لن يوافق على تمديد مجلس النواب لنفسه بنفسه بل يجب استفتاء الشعب .....لكن كله كان كلام على ألهوا .....غادروا المشهد يادغيم لقد سامنا منكم.
Salem | 29/08/2016 على الساعة 15:00
THE LEGITIMACY
Both sides CLAIM legitimacy,the claimant can not prove that , . They knew that their time is expired. What they did? ,They create a state of instability ,and chaos,to legitimize their time extension by saying that our circumstances did not allow an Election.- - - - .They forget the fact that,the majority of Libyans support the Idea to go back to the REAL , LEGITIMACY , fully Implementation of our HIGHLY respected CONSTITUTION of 1951,revised, 1963.Libyans realized that this is the only solution ,can keep our UNITY, can stop this CHAOS(HARAJ and MARAJ), can maintain our FREEDOM and DEMOCRACY. - - - - - - .Why a few in our parliament did not support this idea?Simply because either they are selfish, they did not like to lose the power, and privileges, OR they follow a Hidden agenda .- - - .THANKS
الحارث ... | 28/08/2016 على الساعة 17:08
حملة إعلامية ممنهجة
ظهور دغيم على السبوتنيك الروسية وقبلهم فنوش وعلى القطرانى وكلهم من معسكر واحد وإن تبادلوا الأدوار معسكر أحياناً فيدرالى وأحياناً وطنى وأحياناً إنفصالى معسكر متلون حسب المصلحة . إن ظهور كل هؤلاء وتحديداً على سبوتنيك الروسية والمرتبطة بدوائر صنع القرار فى الكرملين يأتى فى إطار حملة إعلامية ممنهجة لجلب الدب الروسى لبؤرة الصراع الليبى من أجل خلق توازن ومن تم الضغط على المعسكر الآخر والذى يرونه قد تصدر مشهد الصراع الليبى .
عبدالحق عبدالجبار | 27/08/2016 على الساعة 00:47
الساقط
الي الاستاذ سالم عمار المحترم الساقط هو من بِاع نفسه و الوطن ... الساقط مت اسقط حق الشعب في الاختيار... الساقط من يتسلق أشجار هشه و ضعيفة .... اكتب ورقة ساقط في قاموس المعاني و سوف تجد صورتهم ( كل من علي الكراسي اليوم ) من البرلمان للرئاسي للاعلي للأحزاب للمليشيات ) كنت اسعد سعيد في رمضان و جاء العيد بيوم جديد
اسعد سعيد | 26/08/2016 على الساعة 23:05
معول هدم
من تصريح دغيم يتبين انه لم يطّلع على الاتفاق السياسي ، وعدم التصويت لمنح الحكومة الثقة كان محاولة لسحب الاعتراف الدولي من المجلس الرئاسي خاصة بعد ان حولت اغلب السفارات وجهتها وأصبحت تخاطب في وزارة الخارجية في طرابلس ، وبدات الدول تخاطب في السراج وسيالة لحضور مؤتمرات دولية ، فشعر عقيلة بتحريض من احد معاول الهدم دغيم والقطراني ضرورة تدارك الأمر ، والإسراع بفعل شي ، فعقدوا الجلسة الوهمية التي رفضوا فيها منح حكومة السراج الثقة . ومن خلال هذا المنبر اؤكد لكم أن عقيلة ودغيم والقطراني لن يمنحوا السراج الفرصة في تشكيل حكومة من خلال التهديد بعدم منحها الثقة مهما كانت والتحجج بأسباب اخرى جديدة .
سعيد رمضان | 26/08/2016 على الساعة 21:03
مجلس النواب لايتكون من 61 نائب ياسيد بهلول
مجلس النواب القديم أنتهت صلاحيته وأرجو أن تطلع على الأتفاق السياسى ياسيد بهلول ،الموضوع ليس موضوع حكومة وصاية وكلام فاضى الموضوع صراع على حقائب وزارية لا أكثر والبحث عن موطأ قدم لحفتر فى المرحلة القادمة وهذه هى الحقيقة فهؤلاء لايهمهم وطن ممزق ولادياولو لأنهم هم سبب تمزيق الوطن ولك كل الحرية فى الدفاع عنهم لأن مصالحك تتوافق مع مصالحهم وهذا واضح جدا فى جميع كتاباتك وأحترم رأيك .
البهلول | 26/08/2016 على الساعة 17:56
كلام لايدعمه المنطق
السيد سعيد رمضان له اسطوانة مشروطة لايريد ان يجدد محتواها على الرغم من الشعب الليبي على امتداد جغرافية الوطن قد مل من سماع هذه "الرهات "الفاضية ،نحن الان حيال وقائع جديدة فرضتها الامم المحدة واتفاقية الصخيرات وفحو هذه التفاهمات هو ان يكون لمجلس النواب الحق من عجمه في منخ الثقة لجكومة الوفاق ومجلس النواب هو المعبر الحقيقي عن ارادة الشعب هذا هو الواقع المعترف به والا لماذا الانتظار كل هذا الوقت الرئاسي سقط وسقطت حكومتكم هيا بدلوا الدسكه لتخدم مشروع الوطن الممزق .
زيدان زايد | 26/08/2016 على الساعة 17:54
يستر الله يا اكبادي
يستر الله بالأمس أعطي كيري وزير خارجيه أمريكا آوامره الي عادل الجبير وزير خارجية السعودية بضرور ان تنتهي الحرب في اليمن في حالا فيستر الله ان ما أشعلوا تجار الحروب حرب بات يروج لها بين غرب وشرق ليبيا للاستيلاء على موانئ النفط والغاز فقد حدثنا التاريخ ان نفر من مصراته بقيادة رمضان السويحلي قد قاد قوه تحت العلم الإيطالي بأتجاه بني وليد الليبية لإجبار عبدالنبي بالخير للقبول بالتوقيع علي وثيقة صلح مع إيطاليا وقتل رمضان السويحلي في بن وليد بسبب ثأر شخصي وأنا علي الصعيد الشخصي لا أعلم الحقيقية فربما الكلام مدسوس ومدبر للإساءة الي جهاد رمضان فانا لم اعاصر تلك الفتره فلا اقر بها ولا انفيها لكن تناولتها بعض الكتب والذي عاصرته هو قرار المؤتمر الوطني بتسيير كتائب معظمها من مصراته لغزو بن وليد والحادثه معروفه وما اخشاه هو معاودة غزو المواني النفطيه بكتائب مصراتيه بمباركة امريكيا لان أمريكا رأت ان مناصره احد الفريقين المتنازعين في اليمن لا طائل منه فلا نفط في اليمن لتضمن امريكا تدفقه بارخص الأثمان وما تنفقه في مساعدة من سيسيطر علي موانئ النفط الليبي له عائد عائد كبير عكس انفاقها في صراع اليمن
سعيد رمضان | 26/08/2016 على الساعة 17:10
كيف يسقط المجلس الرئاسى وهو أعلى سلطة فى الدولة ؟
بكل أسف أنشغال النائب أدغيم بمنتجعات شرم الشيخ جعله لايفرق بين حكومة الوفاق والمجلس الرئاسى متناسيا أن الأتفاق السياسى هو خارطة طريق لمرحلة أنتقالية جديدة أنبثق عنه ثلاث أجساك مجلس دولة ومجلس نواب ومجلس رئاسى ولكل منهم دور جديد ،ومجلس النواب القديم أصبح من الماضى والأتفاق السياسى لاتحكمه لائحة ولاقانون رقم 4 ،وحكومة الوفاق ليست وليدة مجلس النواب ،ولهذا يقوم البعض بالخلط بين المجلس الرئاسى و حكومة الوفاق ،فأسقاط حكومة الوفاق لايعنى أسقاط المجلس الرئاسى لأنه أعلى سلطة ومجلس النواب لايملك هذا الحق حسب الأتفاق السياسى ولكنه يصر على التعامل بعقلية مجلس النواب القديم الذى كان يمارس التشريع والتنفيذ فى آن واحد ،والكتلة التى ينتمى أليها المائب ترفض الحوار والأتفاق السياسى وتناست أن الأتفاق السياسى هو من أعاد لها الحياة من جديد بدون أنتخابات ولاننسى بأن ورقة فبراير التى جاءت بمجلس النواب تنص على "لاتمديد بعد مرور 18 شهرا ألا بالأستفتاء "ولاننسى كذلك حكم المحكمة الدستورية الذى يعتبر مجلس النواب منحل ،ومن الأفضل لمجلس النواب الجديد أن يلتزم بدوره المرسوم له بالأتفاق السياسى الذى وافق عليه .
سالم عمار | 26/08/2016 على الساعة 16:58
الساقط هو البرلمان
يا دغيم، الساقط هو البرلمان الذي إنتهت صلاحيته و إنحرف إنحرافاً كلياً عن مسار الديمقراطية. برلمان يقود الشعب نحو التفكك و الإنقسام و يروج لعودة السادة و الأعيان و الشيوخ و فكر القبيلة المتعفن. البرلمان هو من يجب أن يخرج من المشهد و يجب إعادة بناؤه من جديد و إنتخاب أعضاء جدد له.
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل