مقابلات وحوارات

غرفة الأخبار من قناة ليبيا: الكهرباء.. انقطاع متكرر ولا حلول جذرية

ليبيا المستقبل | 2017/07/03 على الساعة 20:34
عبد الله | 07/07/2017 على الساعة 08:39
لن تحل مشكلة الكهراباء! لماذا؟
لن تحل مشكلة الكهرباء في ليبيا أبداً طالما تتعامل مع ليبيا على أساس أن عدد سكانها في حدود سبعة ملايين، ربما يقارب هذا الرقم عدد الكان ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: هل هم جميعاً لديهم ساعات تحسب الاستهلاك؟! وهل من لديهم ساعات يسددون الرسوم المقررة عليهم؟ نعم هناك مواطنون شرفاء يسددون بإنتظام الرسوم المقررة عليهم ولهم جزيل الشكر والتقدير ويستحقون أن تسجل أسماؤهم في قوائم الشرف الليبية وهم من يجب أن يتولى الوظائف القيادية، ولكن كم عددهم؟! إنهم حسب وجهة نظري قلة قليلة! والأغلبية الساحقة لا تسدد الرسوم المقررة عليهم بالمرة، ونسبة كبيرة منهم لا تمر أسلاك الكهرباء المخصصة للمكيفات وللسخانات ولمثيلاتهما على الساعات هذا إن كان لديهم ساعات أصلا لا سيما المسؤولين منهم وخاصة في شركة الكهرباء نفسها! زد على ذلك أن المرافق العامة عامة لا سيما المرافق التعليمية لا يكترث فيها إلا قلة قليلة جداً بإطفاء الأنوار في الأماكن والأوقات غير المحتاجة لها! ويمكن لأي شخص مشاهدة الأضواء بما فيها الكشافة أمام البيوت وحولها طيلة ساعات النهار بما فيها نهار أيام الصيف الشديدة الإضاءة..ويوجد في شركة الكهرباء شرطة لها!!!!
آخر الأخبار