رياضة

سبّاحة سورية تتمنى تمثيل ألمانيا في أولمبياد 2020

ليبيا المستقبل | 2017/07/26 على الساعة 12:51

ليبيا المستقبل (وكالات): عبرت السباحة السورية يسرى مارديني عن رغبتها في تمثيل ألمانيا في أولمبياد طوكيو عام 2020. وقالت مارديني، الحاصلة على حق اللجوء في ألمانيا، إنها فخورة أيضا بتمثيل لاجئي العالم. قالت السباحة السورية الحاصلة على حق اللجوء في ألمانيا، يسرا مارديني، على هامش مشاركتها في بطولة العالم للسباحة المقامة حاليا في بودابست، إنها قد تفكر في تمثيل ألمانيا في أولمبياد طوكيو 2020. وقالت مارديني (19 عاما) في تصريح خاص لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "لا أعلم حتى الآن. ولكنني سأكون فخورة بتمثيل ألمانيا". وأضافت السباحة السورية قائلة: "كما أنني فخورة أيضا بتمثيل لاجئي العالم". ويشار إلى أن مارديني لا تملك حتى الآن الجنسية الألمانية وسيتعين عليها أيضا أن تتأهل أمام رياضيين آخرين لتشارك مع الفريق الألماني في الأولمبياد المقبلة. وفي هذا الإطار قالت: "إذا حصلت على جواز السفر الألماني، سأحاول التأهل لأولمبياد طوكيو 2020 وفقا للمعايير الألمانية. ولكن في ألمانيا الأمر لا يكون سهلا وفقا للمعاير والمنافسة". وكانت مارديني قد عبرت في وقت سابق عن رغبتها في تمثيل سوريا على المستوى الدولي، وهو شيء يظل غير ممكن نظرا للظروف الحالية التي تمر بها سوريا. وتصدرت مارديني العناوين الرئيسية في كبريات الصحف العالمية إثر قيامها بدفع قارب للاجئين حتى الوصول لبر الأمان. كما كانت، بعد قدومها إلى برلين، جزءا من فريق اللاجئين الذي شارك في أولمبياد ريود دي جانيرو 2016. وتشارك مارديني حاليا في بطولة العالم تحت علم الاتحاد الدولي للسباحة. وكانت وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قد جعلتها سفيرة للنوايا الحسنة وسيتم قريبا نشر قصة حياتها في كتاب كما سيتم تجسيد قصتها في فيلم.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار