فنون وثقافة

رحيل المفكر المصري ومؤسس علم الاجتماع الأدبي السيد ياسين

ليبيا المستقبل | 2017/03/20 على الساعة 13:17

ليبيا المستقبل - القاهرة: رحل أمس الأحد بعد صراع مع المرض، وعن عمر ناهز الرابعة والثمانين، المفكر  والباحث وعالم الاجتماع المصري، السيد يسين، وتم تشييع جثمانه من مسجد الحصري بمدينة 6 أكتوبر، جنوب غرب القاهرة، وودعه إلى مثواه الأخير لفيف من كبار المثقفين. ونعت الهيئة المصرية العامة للكتاب المفكر الراحل الذي طبعت له العديد من مؤلفاته.

ولد السيد يسين بمحافظة الإسكندرية (شمال مصر)، في 3 سبتمبر عام 1933، وتخرّج في كلية الحقوق سنة 1957، ليلتحق بالمعهد القومي للبحوث الجنائية بالقاهرة، (والذي تحول اسمه في ما بعد إلى المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية). وفي عام 1968 انتقل إلى العمل بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بمؤسسة الأهرام الصحافية، إلى أن أصبح مديرًا له في سنة 1975، وظل فيه حتى تقاعده سنة 1994، ليعمل باحثًا حرًّا في العديد من المراكز البحثية. كما عمل الراحل مديرا لمنتدى الفكر العربي في عمان، وحصل على وسام الاستحقاق الأردني من الطبقة الأولى في 1992، ووسام العلوم والفنون والآداب من مصر عام 1995، وجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية عام 1996.

وقدم أكثر من 40 مؤلفا في السياسة وعلم الاجتماع من أبرزها (أسس البحث الاجتماعي) و(الشخصية العربية بين  تصور الذات ومفهوم الآخر) و(تحليل مفهوم الفكر القومي) و(مصر بين الأزمة والنهضة) و(جدل الحضارات) و(آفاق المعرفة في عصر العولمة) و(رؤية عربية لمشكلات العالم المعاصر). ولم يقتصر اهتمام المفكر الراحل  -الذي ترك العشرات من المؤلفات- على جانب واحد من جوانب علم الاجتماع، بل تناول خلال مسيرته الفكرية الكثير من الظواهر الثقافية والقضايا المجتمعية التي تهم الإنسان العربي، كقضية "الهوية"، وطرق التفكير العلمي، وصراع الحضارات وحوارها، وظاهرة التطرف والإرهاب في المجتمع العربي، وقضايا الإسلام السياسي، علاوة على القضية الفلسطينية والصراع الصهيوني العربي وغيرها من القضايا.

كلمات مفاتيح : متميزون،
لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل