ليبيا: أخبار وتقارير

لقاء حفتر والسفير ميليت: استطلاع معركتي بنغازي ودرنة

ليبيا المستقبل | 2016/08/19 على الساعة 19:19

العربي الجديد: التقى السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر مليت، خلال زيارته الأربعاء الماضي مقرّ البرلمان، الجنرال المتقاعد خليفة حفتر مع مسؤولين مقربين له، بهدف الاطلاع على قدرات قواته وإمكاناتها في حسم المعركة في بنغازي ودرنة، وفق مصادر برلمانية من طبرق لـ"العربي الجديد". وأوضحت المصادر أنّ "الوفد المقرّب من حفتر ضم عسكريين وشخصية برلمانية وأحد زعماء القبائل في شرق البلاد، وأعلم السفير بخطط لتعزيز سلطات قوات حفتر للوصول إلى الهلال النفطي والحقول الواقعة جنوبه"، مشيرةً إلى أنّ "وحدة الكلمة الاجتماعية والقبلية، في شرق ليبيا، مؤيدة لمساعي الجنرال".
وعن أسباب الزيارة، نقلت المصادر عن مليت أنّه "جاء للقاء مسؤولي البرلمان للتعرف إلى أسباب الانسداد السياسي الذي يعانيه". ويتهم مقربون من حفتر بريطانيا ودولاً غربية أخرى بدعم المجموعات المسلحة الإسلامية لفرض هيمنتها على غرب ليبيا، مقابل ضعف دعمها قوات البرلمان في شرق البلاد، بينما تعتبر دول غربية قوات حفتر عاجزة عن حسم المعركة ضد الإسلاميين في بنغازي في الوقت الذي استطاعت حكومة الوفاق الوطني، المدعومة بمجموعات مسلحة، هزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في معقله بسرت. وأشارت المصادر نفسها إلى أنّ الوفد المقرّب من حفتر تساءل أثناء اجتماعه مع السفير عن أسباب رفض حكومات الغرب الموافقة على رفع حظر السلاح عن ليبيا وتلويحها بإمكانية تسليحها قوات حكومة الوفاق "رغم معرفتها بأنها مشكّلة من مليشيات خارجة عن شرعية البرلمان"، على حدّ قولها. وكان قد اعترف مسؤولو قاعدة بنينا الجوية في بنغازي، في تصريحات سابقة لـ"العربي الجديد"، بوجود ضباط وخبراء بريطانيين وفرنسيين وأميركيين في القاعدة. وذكرت المصادر أنّ محاولة حفتر التقرّب من بريطانيا جاءت بعد خسارته حليفه الفرنسي، بسبب ما وصفته الإدارة الفرنسية بعدم قدرته على قيادة الحرب، محملين ايّاه مسؤولية مقتل "جنودهم الثلاثة" الشهر الماضي ، مشيرةً إلى أنّ "حفتر يشدد على أنّ الولايات المتحدة لن تتخذ موقفاً عدائياً منه بسبب علاقته الوطيدة مع بعض ضباط مخابراتها منذ سنين".
وكانت مصادر أميركية قد أفادت صحيفة "واشنطن بوست"، أمس الخميس، بأن "الإدارة الأميركية غير واثقة بالجنرال حفتر الذي لا يزال يرفض الانضمام لحكومة الوفاق ويريد المضي في عمليته العسكرية بمفرده"، مشيرةً إلى "دور الجنرال وتعاونه مع الاستخبارات الأميركية في بعض محاولات الإطاحة بحكم الرئيس المخلوع معمّر القذافي، فضلاً عن إقامته لوقت طويل في ضواحي واشنطن". ونقلت الصحيفة عن خبراء في الشأن الليبي قولهم إنّ "من أهم عوامل بقاء حفتر هو أنه يستفيد من فشل الحكم والمبادرات المحلية والإقليمية وعدم قدرة المجتمع الدولي على وضع حلول قابلة للتطبيق في البلاد"، لافتةً إلى أنّ "حفتر لا يمتلك قوة عسكرية كبيرة يمكنها الحسم وليس لديه اهتمام بالديمقراطية وهو فقط مخرّب".

احميدي الكاسح | 22/08/2016 على الساعة 23:12
العتب عالنظر
أسف جدا أخي LIBYAN BROTHER IN EXILEyu فقد كنت متعجلا ومنفعلا فقراءت BROTHER على أنها BROTHERHOOD,وقد كان خطأ جوهريا مني لأن BROTHERHOOD ويقوم به بعضهم من رمي أخطائنا على غيرنا كالإنجليز دون "النص الذي تفضلتم به وقد أعدت قراءته وأوافقكم على جله ولا أعتقد غن ردي قد تناوله فالمسألة لا تتعلق إلا بالخطأ الذي وقعنت أنا فيه لسرعة في القراءة وغضب من الإخوان ومحاولة الزج بالإنجليز ونظرية المؤمره التي نمارسها في بلادنا ، كما أن كلمة IN EXILE ربطت عندي الموضوع بالإخوان الذين يخاطبوننا وهم بعيدا عنا، أشد أسفي أسوقه اليك وأرجوا المعذره ولعلي أستفيد بالتروي فظلم الناس لا يغفر إلا بالصفح، لك كل الحق واعتذر من المحرر أيضا لما سببته ويبقى موقفي من الإخوان وأخوانهم قائما بسبب سعيهم للتمكين والمغالاه التي يمارسونها..
LIBYAN BROTHER IN EXILEyu | 21/08/2016 على الساعة 08:05
رد على احميدي الكاسح
مع احترامي ياخوى الكاسح؛ لماذا كل هذه الخلبطة وخلط الامور مادخل الاخوان المتأسلمين بالأخوان المهاجرين٠ هناك فرق كبير فى معاني كل منها٠ ارجوك لاتتهمني بكوني اخواني (بالرغم من أننا كلنا اخوة فى الاسلام فعلا) حرام وعيب عليك ما قلته فى حقي٠ ألا تقرء تعليقاتي؛ هل وجدت فيها تعليقا واحد مؤيد للاخوان المتأسلمين واجيبك ابدا٠ الاسم اللى انت اسأت ترجمته هو أخ ليبي فى المنفى لا اخ اخوانجى ولا عمك نوم، ارجو ان تكون فهمت٠ والله يهديك ويقوي بصيرتك٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
احميدي الكاسح | 20/08/2016 على الساعة 19:13
إخواني في المنفى مصطلح خاطئ ينافي منهجهم
القول " LIBYAN BROTHER IN EXILE | 20/08/2016 " إصطلاح يتنافى تماما مع تعريف الإخوان المسلمين فهم لا يؤمنون بالوطن ، فكيف يكون الواحد منهم وهو في ارض الله IN EXILE ، مساكين هؤلاء من اتعبوا الأمتين وشعوبهما وأتعبوا أنفسهم واختاروا لأنفسهم جماعة عن الأمه ويريدون أن يحكموها وربطوا علاقتهم بالمال أكبر من أرتباطهم بالأهل والأقربين ، وأولوا فنالو من شعوبهم وقبائلهم مخالفين نصوص الكتاب ومؤولين السنه بل ومصرين على اللعب والتلاعب بالمصطلحات وإزواجية بل أكثر في الخطاب.أدعوا معي لكل منهم بالتوبة والرجوع لله ولرسوله فشقاء الأمه بسببهم نار موقده ،ناهيك عما يسببونه من مهالك وما يلجون اليه من تحالفات تجاوزت مواقف من يصفونهم بالطغاه ليكونوا طغاة مركبين.
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 20/08/2016 على الساعة 07:00
الانجليز دائما يلعبون على الحبلين 2
والحمدلله الذى أذن باستجابة الفريق ركن خليفة حفتر وزملائه الضباط والجنود الابطال٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 20/08/2016 على الساعة 06:59
الانجليز دائما يلعبون على الحبلين 1
الانجليز مشهورين فى دهاليز السياسة العالمية بأنهم دائما يلعبون على الحبلين أئ مع من ينتصرفى ألأخير٠ وفعلا كلام اخونا عبدالحق عبدالجبار صحيح ولكن اذكره بالمثل الشعبي (إيش إللي زرك على المر قاله إللي أمر منه)٠ ولذلك أرى ان الحل بأن تتدخل قوات دولية تحت علم الامم المتحدة سوى كانت قوات عربية او افريقية أو غيرها لفرض وقف الاقتتال خاصة فى مدن طرابلس وبنغازي ودرنة؛ يتبعه نزع الاسلحة والبحث عن المخبى منها والقبض على المجرمين العتاولة الذين فروا ابان قيام ثورة 17 فبراير وضبط الحدود واعادة صناديق الانتخابات من جديد بشرط عدم السماح لآئ من اعضاء مؤتمر الهدة اللاوطني او اى من اعضاء مجلس النوام النرجسي الاناني ولا لآئ من اعضاء الحكومات السابقة كلها بالترشح او الاختيار لآئ منصب سياسي أو قيادي٠ نريد الناس المخلصين الذين اناوء بأنفسهم وابتعدوا عن المشهد السياسي أن يتقدموا لانقاذ الوطن والمساهمة فى بنائه٠ وفى الختام اقول ان من ينكر فضل الله عزوجل وموقف الفريق ركن خليفة حفتر فى انقاذ مدينة بنغازي وسكانها المجاهدين الصابرين من مسلسل الاغتيالات الخسيس يعتبر إنسان جحود وحاقد٠ والحمدلله الذى أذن باستجابة ال
جبار الهدار | 20/08/2016 على الساعة 04:20
مقال ملفق من موقع إخونجي
موقع "العربي الجديد" هو موقع اخونجي معروف بنشره للاخبار الكاذبة و الملفقة بأسلوب هابط. السفير لم يلتق بحفتر بتاتا لا طبرق و لا غيرها. غريب من موقع محترم كليبيا المستقبل النزول الى هكذا مستويات
moftah alnihom | 19/08/2016 على الساعة 22:23
نقد
هذه ليست اخبار صحفيه ..بل راى منحاز ..غير منصف .اصفه بالملغم
ليبي حر | 19/08/2016 على الساعة 21:17
لم يلتق الاثنان
علي حد علمي ان حفتر لم يلتق بالسفير الانجليزي والمقال واضح وصريح بأن كاتبه هو من معارضي السيد حفتر بل ويحاول ان يشوه حتي سمعته بأنه علي علاقه بالاستخبارات الامريكيه اعود وأؤكد باأن الاثنين لم يلتقيا
زيدان زايد | 19/08/2016 على الساعة 20:33
الغرب لا يريد
الغرب لا يريد لليبيا جيش قوي وقائد متمرس حتي لا يري جيش صدام في ليبيا ولا يري صوره صدام مختزله في حفتر لهذا الغرب يبحدث عن واحد لم يلبس البدله العسكريه الا بعدما سقطت مخازن الجيش في يد المواطنين واصبحت البدل والرتبه العسكريه تباع علي الرصيف وويناك ياللي ما تلبس بدله الغرب يبحدث عن ليبي داخل علي جبل العلوم العسكرية بقادومه فاليتنافس عسكريه آخر زمن علي تقديم الولاء لأمريكا وكل يعدد في سجله العسكري لأمريكا لعلها تعينه حاكم عسكري لليبيا احدهم يقول انا قدت حمله ضد بني وليد الليبية وابليت فيها بلاء حسن وآخر يقول انا قدت حملة على ميناء البريقة النفطي قصد احتلاله وتمرست علي القتل الحرق لاخوه الدم والآخر انا قدت حمله مظفره علي طرابلس احرقت خزانات نفطها ومطارها بالنسبه لحفتر هو احد العسكريين القله المؤهلين تأهيل اكاديمي فتأهيله العسكري هو الذي يخيف الغرب من تكرار صداع صدام الذي كان يملك رابع قوه عسكرية في العالم فابعاد حفتر هو ابعاد التأسيس الجيد عن الجيش الليبي فالغرب يبحث عن امعه ليضعه علي رأس جيش ليبيا الجديد فاذا كان الرئاسي صناعه أمريكية فلا ضير ان يكون قائد عام الجيش هو الاخر صناعه امريكيه
احميدي الكاسح | 19/08/2016 على الساعة 19:52
يا أسفي
هذه ليست أخبار بل أراء سياسية مؤدلجة ومنحازه ، وعباراتها تدل على مصدريها فلا غربي ولا جديد ولا قيمة لما ورد ...الباحثون عن الحق يقولونه ولو على أنفسهم ، التقاعد مثلا يجبه قرار البرلمان بالتكليف ... وهكذا فيا أسف على يوسف!! الجيش الليبي بقائديه الأعلى والعام يقوم هذا اليوم بدك آخر معاقل الإرهاب في بنغازي والهدنه في درنه تقترب من نهايتها والعميد يوسف المبروك سيرى له شأن في إنهاء إرهاب درنه وشورتها...
عبدالحق عبدالجبار | 19/08/2016 على الساعة 19:47
الاخطبوط
سوف يري الليبيين في الايام القادمة أشياء تجعلهم يندمون أشد الندم علي الانضمام او مساندة اي طرف من الأطراف الموجودة علي الساحة ... و عدم الاتحاد في حب الوطن و اهله و التمسك بالانتخابات الحرة النزيهة ....انهم يجمعون أطراف الاخطبوط لاكتمال القضاء علي سيادة البلاد و امان اَهلها .... أطراف الاخطبوط موجودة في شرقها و غربها و جنوبها و وسطها و سفاراتها و أحزابها
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل