ليبيا: أخبار وتقارير

فضيل الأمين لكوبلر: توقف عن الزج بنفسك في الملف الليبي

ليبيا المستقبل | 2017/04/20 على الساعة 23:06

ليبيا المستقبل: دعا عضو لجنة الحوار السياسي الليبي المستقل، فضيل الامين، اليوم الخميس، المبعوث الاممي الى ليبيا، مارتن كوبلر، إلى "أن يتوقف عن الزج بنفسه في الملف الليبي مع غروب شمس فترته"، مشيرا الى أن "تحركاته في اللحظات الاخيرة من فترة مهمته لا تفيد ليبيا ولا تساعد في الدفع بالتسوية إلى الأمام". وتوجه الامين، في تدوينة، نشرها على صفحته الرسمية بشبكة فيسبوك، مساء اليوم، إلى كوبلر بالقول "ليبيا ليست مكبا للهجرة غير الشرعية، وأفكارك حول التوطين من عدمه ليست ضمن مهامك المنصوص عليها في مهمتك كمبعوث اممي لليبيا"، مطالبا اياه بالاحتفاظ "بأجندته الخاصة التي لا علاقة لها بمهمته الأممية لنفسه"، مضيفا بالقول "أفكاره الخاصة يمكن أن تجد لها مكانا في كتاب ينشره لاحقاً كما فعل سلفه السيد متري".

واوضح السياسي الليبي، أن "الهجرة غير الشرعية كانت منذ سنوات طويلة إحدى وسائل النظام السابق للضغط السياسي على أوروبا وكان يتحكم بها ويوظفها سياسياً وأمنياً عبر شبكات متعددة الأشكال والمستويات"، غير أنه بعد "انهيار النظام السابق تحول الامر إلى إطاره المصلحي الاجرامي وعبر المتاجرة بالبشر واستغلالهم من بلد الأصل عبر بلد العبور الى بلدان الوصول والاستقرار وبعضهم ينتهي به الامر في قاع البحر الأبيض المتوسط من خلال مافيات متعددة الجنسية ". وشدد فضيل الامين، في ذات السياق، على أن تجارة البشر والهجرة غير الشرعية أصبحت "تشكل اقتصادا موازيا يدر الملايين في ليبيا، تشارك عدة فئات من المجتمع الليبي"، مشيرا إلى أن "ليبيا لم توقع ولم تصادق على اتفاقية توطين اللاجئين منذ أوائل الخمسينات ولهذا فهي ليست طرفا في هذا الموضوع ولا يمكن الضغط عليها لتوطين أي لاجئين".

عبدالحق عبدالجبار | 21/04/2017 على الساعة 14:27
ماذا حصل بينكم
ماذا حصل بينك و بين صديقك يا فضيل ...اما ان كنت تعتقد الليبيين يجدون فرق بينك و بينه فإنك مخطئ
سعيد رمضان | 21/04/2017 على الساعة 08:20
عليك أن تنشر أفكارك وأنطباعاتك وأرائك فى كتاب يافضيل الامين
تارة يهاجم مندوب الجامعة العربية لدى ليبيا ويتهمه بقول مالم يقله الرجل ،والآن لكى يجامل جماعة التحالف الوطنى هاهو يردد ما يقولونه جماعة التحالف الوطنى فى حق كوبلر ،بالأمس حينما كان الفضيل الامين بلجنة الحوار كان يدافع عن كوبلر وأفكار كوبلر ،بكل أسف حينما يغادر المسؤول الليبى وظيفته أو تتم أ
ابواحمد | 21/04/2017 على الساعة 07:53
كلام صح
أصاب الدكتور الفضيل مرة أخري وان كوبلر يحشر أنفه وكأنه رئيس ليبيا ويشق في ليبيا طول وعرض وهذا جراء رعونة من يسمون نفسهم سياسين في ليبيا وهم ليس أهل لها بل يتلاعب بهم القاصي والداني بجهلهم وضعوا الوطن في موقف يفرح العدو له
زيدان زايد | 21/04/2017 على الساعة 07:26
أعلم ذلك انه ليس من السهل وايضا ليس من المستحيل العوده
أعلم ذلك انه ليس من السهل وايضا ليس من المستحيل العوده بوجه ليبيا الي أشراقته قبل 1/9/69 ولكن يجب ان نحاولوا كخطوه أولي أسقاط مشروع الامم المتحده في ليبيا ذاك المشروع الذي بوادره توحي بالارتهان للغرب وفهذا العبث المسمي الرئاسي يجب ان يسقط بالتظاهر السلمي في وجهه فاذا وفقتوا في هذا شيئا فشيئا سيخلو لكم وجه ليبيا من شبة الارتهان للاجنبي وهذا الآمر لا يتسني لكم إلا بالوقوف صفا واحدا خلف الجيش الوطني ولا تختلفوا علي شئ مش عاجبكم حفتر هاتوا قائد ليبي غيره بس لازم يكون في مثل خبرته او يفوقه ولا تحابوا أحد بالمنصب علي حساب الوطن ولا تجاملوا احد بالمنصب علي حساب مصلحه البلد فلا احد من الليبيين له الفضل علي باقي الليبيين فمعمر خلصنا منه الناتو وسرت حررها قصف الطائران الامريكي والموانئ النفطيه الدور الاكبر في استعادتها من عصابه الجضران هم شيوخ القبائل ثم الجيش الوطني
د. أمين بشير المرغني | 21/04/2017 على الساعة 06:52
قلبى على وطني
هذا موقف صحيح . ويتوجب على كل الليبيين رسميين وغير رسميين الوقوف في وجه مؤامرة المهجرين ولسبب وجيه جدا وهو أن هجرة الافارقة نحو أوروبا تأتي في إطار تحميل أوروبا مسئولية تبعات استعمارها لأفريقيا. وأكثر، ترك المستعمرين الافارقة يرزحون تحت الفقر والتخلف والامراض ودون مد يد العون لهم. من الناحية الاخري إن القارة الغنية بالمعادن الاستراتيجية وغبرها من المواد الاولية مستهدفة بصراع بين الدول الكبرى ربما ينتهى بحرب نووية تكتيكية. أفريقيا تشهد تزايدا سكانيا يفوق المائة مليون نسمة سنويا. وهذا يشكل خطرا على أفريقيا ذاتها، ولا سبيل لمواجهة هذا الخطر على أفريقيا ومحيطها إلا بالتنمية وتنظيم النسل كما حدث في الصين. وهذه مسئولية المجتمع الدولى وحكومات أفريقيا ولا تحل هذه المشكلة بجعل ليبيا معسكرا للاجئين الافارقة كما يحلم كوبلر. ياسادة يامن شاءت الاقدار أن تتصدروا المشهد الليبي. اعلموا أن ليبيا محل طمع ينهي وجودها ، وعليكم تقديم مصلحة ليبيا على كل شئ آخر وهو ما لا نراه من كثير منكم اليوم. للأسف.
محمود العاتي | 20/04/2017 على الساعة 23:15
بلاش مزايدات يافضيل
مش عارف امتى فضيل يبطل مزايداته وعنترياته الفارغة؟؟
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تعتقد أن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي:
سيساهم في حل الأزمة الليبية
سيدعم جهود المصالحة الوطنية
سيزيد من تعقيد المشهد السياسي
اجراء غير قانوني
لن يكون له تأثير
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل