ليبيا: أخبار وتقارير

صحيفة: "تدخل عسكري روسي وشيك في ليبيا"

ليبيا المستقبل | 2017/01/12 على الساعة 09:07

ليبيا المستقبل (عن العرب اللندنية): كشف وصول حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنستوف إلى المياه الإقليمية الليبية الأربعاء عن الأعراض الأولى لتدخل عسكري روسي محتمل في الصراع الجاري في ليبيا. ولاحظت أوساط عسكرية دولية أن أحد جوانب قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتخفيف تواجده العسكري في سوريا هو انتقال حاملة الطائرات من المياه السورية إلى تلك الليبية. وأعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء أن القائد العام للجيش الليبي، خليفة حفتر، زار حاملة الطائرات الروسية، وتواصل مع وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وبحث معه محاربة الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت أنباء قد أكدت قبل ذلك وصول رئيس الأركان العامة في روسيا فاليري جيراسيموف إلى طبرق على رأس وفد عسكري روسي للاجتماع بحفتر وبرئيس مجلس النواب عقيلة صالح. وكان مسؤول في هيئة الطيران المدني الليبية أكد قبل أيام أن البحرية الروسية حذرت الطائرات الليبية من التحليق فوق "النقطة 33" وهي المنطقة الواقعة فوق مدينة سرت في المياه الإقليمية الليبية. وقال المسؤول الثلاثاء إن البحرية الروسية أبلغتهم أن التحذيرات سببها إجراء تدريبات بحرية عسكرية في المياه الليبية ما بين الساعة السادسة صباحا والخامسة مساء، كل يوم من 8 إلى 11 يناير الجاري.

وأفاد المسؤول أن "هذه التدريبات تتم بالتنسيق مع القوات الموجودة في الشرق والتابعة لمجلس النواب الليبي في طبرق والتي يقودها الجنرال خليفة حفتر". وكانت وسائل إعلام ليبية قد كشفت أن مجلس النواب الليبي، وبناء على طلب روسيا، أصدر وثيقة اتفاق تتيح لروسيا التدخل العسكري في البلاد. وأفادت مصادر مصرية أن للقاهرة دورا أساسيا في تنسيق العملية العسكرية الروسية المحتملة في ليبيا. وقالت هذه المصادر إن مصر ودولا خليجية لعبوا دورا حاسما في بناء النفوذ الروسي الجديد في ليبيا منذ يونيو الماضي. وقد نجحت مصر في تغيير دفة الدعم الدولي من حكومة الإنقاذ الوطني في طرابلس لصالح حفتر.

واعتبر هاني خلاف سفير مصر الأسبق في ليبيا أن مسألة فتح طريق لروسيا للتدخل في ليبيا ليست بالأمر الجديد ولم يأت من مصر، مشيرا إلى أن هناك وجودا روسيا بالفعل في الملف الليبي من خلال السلاح. وقال خلاف في تصريح لـالعرب إن "تولى الفريق محمود حجازي رئيس الأركان المصري مسؤولية الملف الليبي دليل على إفساح المجال للبعد العسكري قبل السياسي، بما يعطى انطباعا أن الفترة المقبلة ستشهد تحركات إيجابية أكثر جدوى". وتقول مصادر دبلوماسية مصرية إن فرنسا لعبت دورا محوريا في عملية تفاوض شاقة لإقناع إيطاليا وبريطانيا وألمانيا بضرورة دعم حفتر باعتباره قائد الجيش الوطني الليبي، وهو القوة العسكرية الوحيدة التي بإمكانها أن تعيد الاستقرار إلى الأراضي الليبية.

وأضافت هذه المصادر أن إدارة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب أعطت الضوء الأخضر لخطة توافقية في ليبيا، تضمن إنهاء الصراع قريبا. وجاءت الموافقة بعد مباحثات ضمّت مسؤولين من الإدارة الجديدة ومصر وروسيا. وانعكس ذلك سريعا على سلوك دول غربية لعبت دورا أساسيا في الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي عام 2011، وفي مقدمتها بريطانيا. والتقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أليكس يانغر، مدير الاستخبارات الخارجية البريطانية "إم أي 6"، في القاهرة قبل نحو يومين.

وقالت مصادر إن زيارة يانغر إلى القاهرة كانت بمثابة إبداء موافقة الغرب على خطة حسم الصراع الليبي لصالح حفتر. وقال دبلوماسيون تحدثت إليهم "العرب" إن "روسيا والغرب والولايات المتحدة وصلوا إلى قناعة بأن هذا الصراع (في ليبيا) يجب أن ينتهي". وأضافوا "لن تكون ليبيا القاعدة البديلة التي ينطلق منها المهاجرون نحو أوروبا بعد حسم الصراع السوري". وأبدى عبدالحفيظ غوقة مستشار رئيس مجلس النواب الليبي، تفاؤله بالدور المصري في تحقيق اختراق في العملية التفاوضية، خصوصا أن البعثة الأممية التي يقودها الألماني مارتن كوبلر أبدت استعدادها لتعديل اتفاق الصخيرات الذي يمثل أساس العملية السياسية.

وأكد غوقة لـ"العرب" أن العلاقة مع موسكو جيدة، وأن السلاح الذي تحارب به القوات المسلحة الليبية في معظمه سلاح روسي. وشدّد على أنه لن تكون هناك حلول ناجحة في ليبيا بدون القاهرة. وتعتبر بعض الأوساط المراقبة أن لهذا التطور العسكري السياسي علاقة بالزيارة المفاجئة التي قام بها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج، إلى القاهرة، الأربعاء. وكان حفتر قد زار موسكو مرتين العام الماضي كما زارها أيضا رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح الشهر الماضي والتقى بوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف وقد تم التطرق إلى إمكانية قيام روسيا بدعم القوات التابعة لحفتر.

وكان عبدالله بليحق، المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي، قد أدان الثلاثاء دخول بوارج إيطالية محمّلة بالأسلحة والجنود إلى المياه الإقليمية الليبية. وقال بليحق في بيان لمجلس النواب، إن المجلس فوجئ بدخول بوارج إيطالية محملة بالأسلحة والجنود، ليلة الاثنين 9 يناير إلى المياه الإقليمية الليبية، مضيفا أن "هذه الخطوة تنمّ عن الأطماع، وعن نيّات استعمارية، بتواطؤ بعض الأطراف تحقيقا لمصالحهم الضيقة وتمسّكهم بالسلطة وحكم ليبيا".

مفهوم !؟ | 12/01/2017 على الساعة 19:42
عهدآ لكل الشهداء ولكل قطرة من دمائهم .
أقول لك ياحفتر لن تستربح فى ليبيا وليبيا لن تستربح وأنت فيها وسايطاردك الشعب الليبي بكل مايملك داخل أرضه أو خارجة وسيحاسيبك عل جرمك الذي فعلته ، والشعب الليبي لن يسلم سلاحه ولن يرضي بعميل ومهزوم مثلك ، أقولها لك والبادي أظلم ، والله ناصرنا بعونه على الظالميين والمرتزقة .
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 12/01/2017 على الساعة 16:45
للحق يأخي (عبدالحميد/بنغازي)
للحق يأخي (عبدالحميد/بنغازي)؛ بفضل الله عزوجل أولا ومساعدة اصدقائنا أل 2500 الذين ذكرتهم فى تعليقك لكان الزنادقة الدواعش مسيطرين على مدينة سرت وسكانها المحاصرين حتى الان٠ ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير - اللهم أمين
عبدالحميد/بنغازي | 12/01/2017 على الساعة 15:26
خارج المياه الأقيلمية
الحاملة اروسية راسية خارج المياه الإقليمية ولم تدخل إليها . زيارة قائد الجيش الليبي وقعت خارج المياه الإقليمية . لم يتم التوقيع على أية مطالب لدخول ليبيا عسكريا . بالله عليكم توجهوا لمن أدخل قوات إيطالية إلى مصراته وأقام قاعدة لهم هناك , توجهوا لمن أدخل 2500قوات أمريكية وبريطانية وايطالية إلى مدينة سرت .
عبدالحق عبدالجبار | 12/01/2017 على الساعة 12:57
عندما يقتنع الكتاب و المعلقين الليبيين
عندما يقتنع الكتاب و المعلقين الليبيين بأن مهندس الربيع ليس عربي و إنما العمال اصحاب الوساخة عرب ... 90% من الشعب الطيب (الطيب) كان يدرك او ادرك ذلك بعد سنة من هذا الربيع المستورد و لكن علي ما اعتقد ان كثير من الكتاب و المعلقين مزالوا متمسكين بهذا الربيع بل يقومون بأعمال تزيد من قوة مهندس هذا الربيع و تنفيذ مخططته ... برلمان ...رئاسي ...شرق ...غرب...الاعلي...مؤقته...اخوان...تحالف يا جماعة فيقوا فيقوا الان ليس هناك من في الصورة الا وهو عميل او قرقوز اللهم احفظ ليبيا و الليبيين الطيبين
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 12/01/2017 على الساعة 11:51
آي تدخل عسكري خارج إطار الامم المتحدة يعتبر شبه احتلال
يالها من كارثة قادمة على ليبيا إن كان هذا ألخبر صحيحا٠ لان المتوقع فى حال تدخل الروس أن يطلب السيد السراج رئيس حكومة الشقاق الوطني فى طرابلس تدخل الناتو او امريكا وحدها لحماية الغرب من الدب الروسي القادم نحوهم وعندها ستتحول ارض ليبيا إلى حقلا لحرب عالمية مصغرة بين الروس والغرب؛ سيدفع ثمنها الشعب الليبي ارواحا ومالا وخراب ديار٠ آي تدخل عسكري خارج إطار الامم المتحدة يعتبر شبه احتلال او غزو خارجي ويرفضه كل ليبي حر؛ وشخصيا إنني لا أصدق هذا الخبر ولا أصدق أن المشير خليفة حفتر ولا السيد المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النوام يوافقون عليه؛ وان هذا الخبر مجرد فبركة صحفية ركيكة٠ ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير - اللهم أمين
mustafa | 12/01/2017 على الساعة 11:07
يا من تدعون بالوطنية
طاقية الدب الى لبسها عقيلة وحفتر وغيره تقترب من ليبيا بحجة الارهاب وسوريا اقرب مثال وربي يحمينا من الغريانى ومن المسمارى و من روسيا ومن الغرب
الورفللي | 12/01/2017 على الساعة 10:04
خبر غير صحيح
((وكانت وسائل إعلام ليبية قد كشفت أن مجلس النواب الليبي، وبناء على طلب روسيا، أصدر وثيقة اتفاق تتيح لروسيا التدخل العسكري في البلاد. )) لو كانت هذه المعلومة صحيحة لرأينا مجلس النواب يتحول إلى حلبة ملاكمة بين المزايدين والمناقصين، ولتحولت دار الافتاء إلى مناحة على الوطن المهدور، ولتحولت الميلشيات فجأة إلى فصائل مجاهدة، ولأرتفعت اصوات الازلام مذكرة بالصقر الوحيد الذي صنع امجاد ليبيا.
زيدان زايد | 12/01/2017 على الساعة 09:54
اذا ما حدث ما لم يكن في حسبان
اذا ما حدث ما لم يكن في حسبان الارهابيين المحليين من ابناء الوطن فالله غالب عميتوا أنتم عن الصواب فعمينا من عميانكم قلنا لكم منذ البدايه الصح راهو مش هكي ولا هو هذا الذي تقومون به من عربده وفرض رأي عوج علي كل البلاد بقوة الميليشيات داخل الوطن والمطلوب الذي كان يجب ان يكون هو العيش أخوه في وطن واحد فقلتم لا نروكم إلا ما نروا وما نهدوكم إلا طريق الرشاد
سالم | 12/01/2017 على الساعة 09:42
الخونة !!
هذا كان تعليقي المدة الاخيرة علي زيارات حفتر وسيده عقيلة لروسيا وما سيترتب عليه في المستقبل القريب! هذا ما حدث الان، بعد تدمير الروس لسوريا وفي المقدمة مدينة حلب وتشريد أهاليها يرغب هذا المجرم بوتين ووزير خارجيته ودفاعه تدمير ليبيا تدميرا كاملا حتي توزع الغنيمة في بناء بلد النفط ليبيا واستغلال مواردها الاخري ! الفاتورة في سوريا سددت من ايران والعراق ( الحرب في حلب كلفت الحكومة الإيرانية المجرمة سنويا أضعاف ماكلفهم الشعب الإيراني !!)، بالنسبة لي ليس ترمب اخطر مجرم في العالم ولكن البدائي بوتين هو سبب من اسباب مشاكل دول عربية كثيرة ، حتي فوز ترمب في الانتخابات لم يكن ممكن لو لم يحمل توقيع السفّاح القزم بوتين! انا لاأعرف لاي درجة وصل غباء حفتر وعقيلة لهذه المجازفة الغير مسؤولة خاصة وان الروس لهم مطلق الحرية للتصرف الاحمق والتخريب متي شاؤوا وبعد استلام المجرم صديق بوتين البيت الأسود، لا حول ولا قوة الا بالله! لعنة الله عليكم يا صالح وخليفة، لقد شوهتم سمعتنا بغبايكم وتصرفاتكم الانانية والحمقاء ... لا صدق ولا اخلاص منكم، ندعوا الله العلي القدير ان يتحرك الشارع الليبي لإحباط خططكم الشيطاني
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تؤيد دعوة مجلس النواب الليبي لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية؟
نعم
لا
الإنتخابت لن تغير من الامر شئ
الوضع الأمني لن يسمح
لن تفيد بدون تسوية سياسية أولا
التوافق على دستور اولا
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل