ليبيا: أخبار وتقارير

كوبلر يبحث تحديات القطاع الصحي وتوفير الأدوية في ليبيا

ليبيا المستقبل | 2017/01/12 على الساعة 03:46

ليبيا المستقبل: ناقش مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا، الأربعاء، مع المفوض بوزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني عمر الطاهر، التحديات التي تواجه قطاع الصحة وتوفير الأدوية في ليبيا. وشدد كوبلر خلال اجتماعه مع الطاهر والمسؤولين في وزارة الصحة، الذي عقد بالعاصمة طرابلس، على أهمية توفير الدواء والعلاج لليبيين، مؤكدًا أن ذلك «أمر أساسي». وقال كوبلر عبر حسابه على موقع «تويتر»: «مع وزير الصحة المفوض عمر الطاهر لمناقشة التحديات التي تواجه القطاع الصحي. توفير الدواء والعلاج لليبيين أمر أساسي». وزار المبعوث الأممي قبيل الاجتماع مستشفى الجلاء في طرابلس، وعقد اجتماعًا مع المسؤولين في المستشفى وتفقد أقسامها والتقى عددًا من المرضى.

LIBYAN BROTHER IN EXILE | 12/01/2017 على الساعة 12:07
ما ألفائدة من استيراد الدواء إذا كان سماسرة وبعض أطباء وزارة العلة سيبيعونه
ياسيد كوبلر المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة، ما ألفائدة من استيراد الدواء إذا كان سماسرة وبعض أطباء وزارة العلة سيبيعونه للمصحات الخاصة ولمهربي الادوية إلى دول أفريقيا وغيرها٠ يجب أن يوضع الدواء فى يد أمينة ومخلصة ياناس؛ لقد قيل لي على التليفون من طرابلس وبنغازي وسبها أن معظم الادوية التى تشتريها وزارات الصحة بأختلاف حكوماتها تختفي من صيدليات ومستشفيات قطاع الصحة الحكومي فى شهر او شهرين من وصولها!!؟ ثم تظهر هذه الادوية فى صيدليات المصحات الخاصة والسوق السوداء بأسعار مضاعفة وجشعة ياغوثاه٠ مامعناه أن هناك فساد فى قطاع الصحة وشركة الادوية وبعض الاطباء ضعيفي النفوس سامحهم الله عزوجل٠ ثم أن السيد كوبلر مهمته فى ليبيا هى تحقيق المصالحة الوطنية وتحقيق الامن والسلام وليس التدخل فى امور داخلية كا موضوع نقص الادوية وغيرها٠ ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم٠ حفظ الله وطننا الغالي ليبيا والليبيين الطيبين (فقط) من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير - اللهم أمين
سالم | 12/01/2017 على الساعة 08:31
كلام جيد!
الأخ سعيد رمضان، شكرًا لنقدك البناء بدون شك! عندك الحق عندما تذكر ان النقد يجب ان يكون موجه في الدرجة الاولي للخونة الليبيين الذين باعوا بلدنا الغالي وتركوا الشعب المسكين بمشاكله وحيدا! لا يوجد شك اننا الليبيين هم المشكلة الرئيسية وبعدها يأتي الاخرين! انا اعرف ان السيد كويلر لا يحسد علي ما طلب منه انجازه ولكن انت تعرف ماعمله الاشخاص قبله مثل الإسباني الذي لا يستطيع وصف فرحته للعقد الرائع الذي تحصل عليه من الخليج بعد فشله بليبيا! انا اعرف طبيعة الالمان معرفة جيدة واعرف كذلك سياسة الالمان اتجاه الدول العربية ولذك فانا حذّر ولا احب ان اكون متسرع بالفرحة! عموما انت كلامك بالنسبة للأشخاص الليبيين الذين حقيقة هم المشكلة جيد، تشكر علي تعليقك، ربي يعطيك الخير والصحة!
سعيد رمضان | 12/01/2017 على الساعة 06:59
شكرا مارتن كوبلر
نتسائل لماذا لاتتوجهون بالنقد والملامة لمن ترك هموم ومشاكل المواطن الليبى وأنشغل بمناقشة تغيير العلم والنشيد ؟لانملك سوى قول شكرا كوبلر على مجهوداتك لصالح المواطن الليبى المطحون .
سالم | 12/01/2017 على الساعة 05:52
النفاق الالماني!
لماذ ياسيد كويلر طرابلس! الا تعرف ان الناس تموت بالمنطقة الشرقية لعدم توفر أدوية مهمة! انت الماني وتوجد أدوية كثيرة صنع شركات ألمانية وبحكم علاقاتك الجيدة بالحكومة الالمانية فانت تستطيع تزويد المواطنين الليبيين بكل انواع الادوية المطلوبة والغير متوفرة! انتم من ساعد القذافي سنوات عديدة في قتل الليبيين فحان الوقت ان تعملوا الخير وتصححوا غلطاتكم اتجاه الشعب الليبي! ألمانيا تعتبر احدي اغني ثلاث دول في العالم ولكم فايض مالي كبير جدا كل السنوات ا الاخيرة! انتم من الدول الاولي التي استفادت من النفط الليبي وذلك من عهد الملك ادريس وباسعار منخفضة جدا ، النفط الليبي كان مرغوب به لجودته ! عليك ان تتحرك فانت لم تعمل اي شي تشكر عليه حتي الان! منذ استلامك لمهمتك زاد وضع الليبيين سوءا! الناس زادت تعبا وفقرا،نحن نراك فقط تبتسم لحاملي الكاميرا والصحفيين وبدون فايدة وبدون ان يستفيد المواطن الليبي بابتسامتك! انا اعرف طبيعة الالمانيه منذ خمسين سنة واعرف ان للالمان وجوه كثيرة قبيحة، انتم لكم أهداف تجرون ورائها بدون اخلاص وحب للبلدان العربية المسلمة!! الشعب الالماني شعب قاسي جدا ومن هذه القسوة تنتج الخيبة
إستفتاء
ماذا تتوقع من لقاء فايز السراج وخليفة حفتر في أبوظبي؟
لا شئ
إنفراج للأزمة
خطوة علي الطريق الصحيح
لا ادري
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل