ليبيا: أخبار وتقارير

الرائد محمد نجم فى ذمة الله

ليبيا المستقبل | 2016/12/13 على الساعة 16:09

ليبيا المستقبل: انتقل الى رحمة الله تعالى صباح اليوم الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 فى احد مستشفيات العاصمة بتونس الرائد محمد امحمد عوض نجم حيث كان يعالج هناك منذ شهر. سيصل جثمانه الى بنغازى مساء اليوم وتشيع جنازته يوم غد الاربعاء بمقبرة سيدى خليفة. وليبيا المستقبل اذ تتقدم الى اسرته بخالص العزاء فى وفاته وتدعو له بوافر الرحمة والمغفرة.. تذكر له مواقفه الشجاعه  التى عرفت عنه ايام كان عضوا فى مجلس قيادة الثورة وادت به الى تركه السلطة عقب خطاب زوارة فى ابريل 1973 فقد حاول ماوسعه الجهد مع بعض زملائه لخدمة وطنه ومواطنيه فى ظروف صعبة لايحيط بها الكثيرون. ولم يعرف عنه اساءته لاْحد اْو ايقاع ظلم ضد اْحد. وظل يتمتع باْحترام وتقدير جميع مواطنيه. رحمه الله رحمة واسعة وعوض اهله كل الخير . انا لله وانا اليه راجعون.

يوسف | 16/12/2016 على الساعة 01:47
ان لله وان اليه راجعون
نساْل الله العلي القدير ان يتغمده برحمته ان لله وان اليه راجعون
نوري الشريف | 14/12/2016 على الساعة 07:58
الدنيا دروس وعبر
كم كان جميلا لو اعتذر لليبيين علي مشاركته في انقلاب سبتمبر واسائته للجيش والكارثة التي لحقت بالبلاد بسبب هذا الانقلاب المشؤم لمدة 42 سنة. رحمه الله واصلح الله بلادنا
علي بالنور | 14/12/2016 على الساعة 04:17
وداعا!
وداعا أيها الصديق والأخ الطيب، وداعا يا صديق الطفولة والدراسة! بالرغم من بعد المسافة والتغرب فانا لم انسي طيلة المدة الابتسامة الجميلة التي عودتنا عليها, لم ولن انسي أخلاقك العالية، لم انسي الطيابة التي كنت دايما تتحلي بها! بنغازي ستكون مملة بغيابك ، رحم الله اخي وصديقي محمد نجم واسكنه فسيح جناته! ليبيا فقدت انسان كان دايما مخلص وصادق مع نفسه ووطنه! لا حول ولا قوة الا بالله!
صحفي ليبي | 13/12/2016 على الساعة 23:46
رحمه الله .. أحد الذين انقلبوا على المملكة الدستورية
رحمه الله وغفر له .. هو أحد ضباط الجيش الليبي الذين انقلبوا على النظام الملكي الدستوري وانساق وراء قائد الانقلاب ونفذ تعليماته حتى انهارت الدولة الملكية الواعدة ومن ثم استباحها قائد الانقلاب لنفسه وعشيرته ولم يترك للباقين من رفاقه سواء خيار مواصلة سياسات التهديم أو الانسحاب من المشهد السياسي والعسكري مع بقاء التمتع بالامتيازات المالية .. ولقد اختار الرائد الراحل أن ينسحب من المشهد بعد خراب الدولة وتدمير هيكلها ونظامها واستباحة حرماتها ... هو لا يختلف كثيرا عن الرائد مختار القروي والرائد بشير هوادي والرائد عوض حمزة .. كلهم نتاج مؤسسة عسكرية وطنية .. انقلبت على المملكة الدستورية وتسلمت مقاليد الدولة بعقلية عسكرية تابعة للحكم العسكري في مصر بشكل مطلق .. رحم الله من توفى منهم وهو بين يدي الخالق الآن ..
متابع | 13/12/2016 على الساعة 21:06
تعزية
تقبل الله الفقيد بواسع رحمته و غفرانه وألهم آله و ذويه جميل الصبر و السلوان. هذا المواطن الليبي الذي عاش مثل بقية أفراد شعبه يستحق الثناء و العرفان و نحسبه كذلك و لا نزكي على الله احدا. ترك الثورة و السلطة مبكراً و كل الليبيين يعرفون ذلك. قد يظن البعض أن الناس لا تعرفه. لا.. تعرفه الناس منذ أن ابتعد عن هوس السلطة و المال و الجاه و المنصب. هكذا تعيش الناس الطيبة في ذاكرة الوطن و المواطن.
M. Algehani / London | 13/12/2016 على الساعة 20:19
رحمه الله ةتغمده بواسع رحمته
رحمة الله عليه,,,أنتقل الي جوار ربه,,, كأي مواطن ليبي بسيط,,, توجه لتونس لتلقي العلاج بعد أن عز عليه في بلاده,,, ولو كان يتميز عن عموم المواطنين الليبين بما يمتلكه من ملايين أو مئات الملايين لكان,,,(مات) في أحد دول أوربا الغربية,, ولكن منيته كانت في تونس الملاذ المفضل لغالبية الليبين الفقراء القاصدين لها للعلاج,,, كما وأننا كليبين نفهم ونعرف بعض,,, أن العشرات أوالمئات ممن يسمون بالظباط الأحرار ومن كانوا مستفيدين من عهد الطغيان ومقربين,,, خرجوا أولاذو بالفرار من بلادنا بعد ثورة فبراير محملين بمئات الملائيين بل وحتي المليارات من أموالنا وخيراتنا,,, وهاهو الرائد محمد نجم رحمه الله وتغمده بواسع رحمته أنصفته نهايته كرجل شريف بسيط مثله منل غالبية الليبين.
عبد الله | 13/12/2016 على الساعة 19:08
يتقبله الله بواسع رحمته...
إنا لله وإنا إليه راجعون، يتقبله الله بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان، خذوا الدرس أيها الغافلون، هناك من يقول الناس بعد موته: الله يرحمه ويغفر له ويسامحه.. لقد كان نعم الناس حبيب لكل الناس، وهناك من يقولون بعد موته: عكس هذا القول، أفعلوا خيراً تغنموا، والدائم وجه الله...
مشارك | 13/12/2016 على الساعة 16:24
تعليق
فعلا كان يتمتع بسمعة طيبة و شعبية كبيرة عليه الرحمة
آخر الأخبار