عربي ودولي

قوات تركية معززة بالدبابات تدخل سوريا وتفتح جبهة جديدة

ليبيا المستقبل | 2016/09/03 على الساعة 22:01

أ ف ب: دخلت دبابات تركية السبت قرية الراعي بشمال سوريا وفق وسائل إعلام حكومية، لمقاتلة تنظيم "الدولة الإسلامية" فاتحة بذلك جبهة جديدة بعد العملية التي بدأتها قبل أسبوعين. توغلت الدبابات في القرية آتية من مدينة كيليس التركية لدعم مقاتلي المعارضة السورية بعد طرد الجهاديين من عدد من قرى المنطقة خلال عملية "درع الفرات" التي بدأت في 24 آب/أغسطس، حسب وكالة أنباء الأناضول. ودخلت 20 دبابة على الأقل، وخمس ناقلات جند مدرعة، وشاحنات وغيرها من العربات المدرعة عبر الحدود، وفق  وكالة دوغان للأنباء.

واستهدفت مدافع فيرتينا هاوتزر التركية مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" مع تقدم الكتيبة المدرعة الجديدة، حسب الوكالة. وكانت العملية التي بدأتها تركيا الشهر الماضي الأوسع خلال الحرب السورية المستمرة منذ أكثر من خمسة أعوام، وهدفها طرد التنظيم المتطرف من المناطق الحدودية ووقف تقدم المقاتلين الأكراد غربا. وصرح أحمد عثمان القيادي في "فرقة السلطان مراد" المسلحة الموالية لتركيا "الأعمال حاليا تدور على الأطراف الشرقية والجنوبية للراعي باتجاه القرى التي تم تحريرها من داعش غرب جرابلس". وتابع "هذه هي المرحلة الأولى والهدف منها طرد داعش من المنطقة الحدودية بين الراعي وجرابلس قبل التقدم جنوبا باتجاه الباب (معقل تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة حلب) ومنبج (الواقعة تحت سيطرة فصائل مدعومة من الأكراد)".

وعقب نجاح الأكراد في منبج أعلنوا نيتهم التقدم وربط "كانتونين" آخرين يسيطرون عليهما في شمال سوريا هما كوباني وعفرين. لكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال الجمعة إن تركيا لن تسمح للأكراد بإنشاء "ممر إرهاب".

كلمات مفاتيح : داعش، سوريا، تركيا،
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 04/09/2016 على الساعة 12:18
هذا تدخل عسكري تركي سافر فى الاراضي العربية السورية
هذا التدخل العسكري التركي السافر فى الاراضي العربية السورية بحجة ملاحقة الزنادقة الدواعش ما كان ليحدث لولا مباركة امريكا وروسيا له٠ وحقيقة الهدف من هذا التدخل هو محاربة اخوتنا فى الاسلام الاكراد (البشمركة) والذين ابلوا بلاء حسنا فى محاربتهم للدواعش وطردهم من معظم المدن والمواقع الشمالية فى سوريا٠ والان الامريكيون يتخلون عنهم بعد أن قدموا ارواحهم لتحرير سوريا واجزاء من العراق من الزنادقة الدواعش٠ إنها مؤامرة دولية خبيثة ضد اخوتنا فى الاسلام الاكراد (احفاد البطل الاسلامي صلاح الدين الايوبي رحمه الله واسكنه فسيح جناته) لكي يمنعوهم من استعادة اراضي دولتهم الكردية التى اقتسمها العراق وسوريا وتركيا الذين يعملون كل جهدهم السياسي العسكري لوف احياء دولة كردستان المسلمة٠ هذه هى الاعيب السياسة القذرة مابين امريكا وروسيا وتركيا وموافقة النظام السوري العميل ومعه حكومة العراق؛ كلهم ضد استعادة الاكراد الابطال المسلمين السنيين الشجعان لوطنهم المسلوب (كردستان)٠ ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم٠ وكل شئ بإذن الله٠ حفظ الله وطننا العربي الاسلامي من كل مكروه ومن كل شخص حقود شرير- اللهم امين
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل