عربي ودولي

اعلان التقرير النهائي للجنة تشيلكوت للتحقيق في حرب العراق

ليبيا المستقبل | 2016/07/06 على الساعة 17:11

البي بي سي (عربية): أعلن رئيس الوزراء السابق غوردن براون في يونيو/حزيران تعيين لجنة تحقيق لتراجع مجريات الأمور اثناء الإعداد لغزو العراق الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 وما بعده. يقع التقرير في 2.6 مليون كلمة ونشر كاملا دون أي حذف او اختصار.
نشر تقرير لجنة التحقيق في حرب العراق برئاسة السير جون تشيلكوت بعد عمل للجنة استغرق سبع سنوات. قال تقرير تشيلكوت: بريطانيا ذهبت إلى الحرب قبل أن تستنفد الخيارات السلمية، والفعل العسكري "لم يكن الملجأ الأخير"... "غزو العراق في عام 2003 استند إلى "معلومات وتقييمات استخبارية واهنة" ولم يتم تحديها واختبارها... الخطر الذي تشكله أسلحة الدمار الشامل العراقية كان "قدم بيقينية لم يتم التحقق منها".

أبرز النقاط في تعليق بلير علي التقرير:

تحدث بلير لأكثر من ساعة، وأجاب على أسئلة الصحفيين، وأصر على كثير من النقاط التي قالها في بيانه، ومنها: "قرار الفعل اتخذ "بنية حسنة"، وإنه سيتحمل "كامل المسؤولية عن أي أخطاء"... "المعلومات الاستخبارية كانت خاطئة، أعبر عن الاسف والاعتذار، فوق ما تتصورون"... "ارجو أن تتوقفوا عن القول إني كنت أكذب، أو أنه كانت لدي أغراض خبيثة"... "أعتقد أنني اتخذت قرارا صائبا، وأن العالم أفضل بدون صدام حسين".... "لا أستطيع أن أقبل أن جنودا قتلوا أو جرحوا في العراق بلا جدوى"... "أومن بأننا لو تعلمنا الدروس الصحيحة فإن الجيل القادم سيعيش في سلام في الشرق الأوسط".
زعيم حزب الديمقراطيين الليبراليين السير مينزيس كامبل يقول إن تقرير تشيلكوت يظهر أن قدرة بلير على اتخاذ القرار كانت ضعيفة. ويضيف متحدثا لبي بي سي "كان خطأ في الحكم وقاد الى فراغ في العراق ملأته حرب أهلية، حيث قتل 179 جنديا بريطانيا".

إقراء أيضا:

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل