اقتصاد

القريو: التسييرية مسؤولة عن خسارة الليبية للأستثمار قضيتها ضد جولدمان ساكس

ليبيا المستقبل | 2016/10/14 على الساعة 16:51

ليبيا المستقبل: ارجع مدير مكتب الإعلام والعلاقات الدولية بالمؤسسة الليبية للأستثمار لؤي القريو خسارة المؤسسة الليبية للإستثمار قضيتها ضد جولدمان ساكس الي "عدم وجود خبرة كافية ودراية بسوابق الموضوع" وحمل اللجنة التسييرية المسؤولية عن هذه الخسارة والتي كلفت المؤسسة 1,2 مليار دولار. بحسب قوله. وقال القريو في تصريح له اليوم (تلقت المستقبل نسخة منه): "خسرت المؤسسة الليبية للأستثمار القضية المرفوعة على مصرف غولدمن ساكس حيث بلغت خسائر المؤسسة في هذه القضية 1,2 مليار دولار. أستلمت اللجنة  التسييرية التي شكلها الرئاسي مؤخراً متابعة ملف القضية ومتابعة المحامين وحدها، ولعدم وجود خبرة كافية ودراية بسوابق الموضوع خسرت المؤسسة هذه القضية وحمل مجلس إدارة المؤسسة الليبية للأستثمار مايسمى باللجنة التسييرية مسؤلية ذلك".

يذكر أن محكمة لندن العليا قد قضت بجلستها اليوم ببراءة جولدمان ساكس مما أسند إليها من اتهامات في القضية المرفوعة ضدها من قبل المؤسسة الليبية للإستثمار والتي تم رفعها ضد المصرف في سنة 2014.

فادي عمر | 15/10/2016 على الساعة 14:14
كفاكم خداعا
يا قريو .. انت اما جاهل او تم تلقينك ما تقول .. التسيرية لم تكمل شهر في ممارسة مهامها و كان الاجدر بك ان تتهم ادارة بريش و ادارة ابو هادي و حكومتي الثني و الغويل و غيرهم من تصدر المشهد خلال المحكمة .. اما التسيرية ليس لها شأن بالخسارة .. الخسارة بدات منذ ان تم توقيع العقود و استمرت الي يومنا هذا .. سلام
مفهوم !؟ | 14/10/2016 على الساعة 21:37
غير ألهوا بالخسائر القادمة قريبآ!!!
غير ألهوا بزياد دغيم والخسائر الذي سوف يكبدها لليبيا بتزويد حكومة السي سي بالنفط يأي كمية وبدون مقابل ( وإلا نسيتوا الموضوع بسرعة ) .
زكري | 14/10/2016 على الساعة 19:51
و الفساد مستمر
المسؤولية الرئيسة في كل خسائر الاستثمارات الليبية بالخارج ، هو فساد النظام السابق ؛ حيث كان الانتماء القبلي و العشائري ، و الولاء (الزائف) للنظام ، و الانخراط (الانتهازي) في تنظيم اللجان الثورية .. هي مؤهلات التكليف بإدارة شركات المؤسسة الوطنية للاستثمارات الخارجية ، و ليس الكفاءة و النزاهة . و إن ممارسات الفساد المالي و الإداري ، و شتى ضروب القصور و التقصير ، فضلا عن الانحرافات و الفضائح الاخلاقية (تكفي سهرة حمراء لتوقيع عقود بمئات الملايين) ، هي اكبر حجما من كل التصورات . و لا اقول هذا دون دليل أو رجما بالغيب ، بل من واقع التقارير و المتابعة - الميدانية احيانا - لنشاطات الاستثمار في الخارج ، ضمن عملي - السابق - بوزارة الخارجية الليبية . على ان ذلك لا ينفي مسؤولية المجلس الرئاسي في تغيير رئاسة المؤسسة دون داع موضوعي .. فني أو وطني ، و من ثم تعميق أزمتها الادارية و انقساماتها .. الامر الذي انعكس سلبا في ضعف أداء دفوعاتها في القضية المرفوعة ضد غولدمان ساكس . و القادم أسوأ
ليبي ليبي | 14/10/2016 على الساعة 19:46
النقل البحري هي الاخرى خسرت قضيتها.
الشركة الوطنية العامة للنقل البحري هي الاخرى خسرت قضيتها المرفوعة ضد شركة STX الفرنسية ، المبلغ الدي خسرته الشركة يفوق 70 مليون دولار ، والسبب الرئيسي لخسارة هذه القضية هي نتاج تصرفات ادارتها العليا وانعدام خبرتها في هذا المجال. فهذه القضية كان بالامكان كسبها بكل سهولة لو تمت متابعتها بطريقة سليمة. فمشكلة ليبيا تكمن في تكليف رؤساء لشركات تنعدم فيهم الكفاءة.
محمد عبدالرزاق | 14/10/2016 على الساعة 17:52
ليتها الخسارة الوحيدة
خسرنا في كل شي..إلا يكفيكم هذاء؟الله لاتربحكم
عبدالحق عبدالجبار | 14/10/2016 على الساعة 17:40
چولدن ساكس احد الأعمدة التي تقرر من يحكم امريكا ( اسالوا صديقتكم كلينتون )
Washington, D.C., April 16, 2010 — The Securities and Exchange Commission today charged Goldman, Sachs & Co. and one of its vice presidents for defrauding investors by misstating and omitting key facts about a financial product tied to subprime mortgages as the U.S. housing market was beginning to falter. Washington D.C., Jan. 14, 2016 — The Securities and Exchange Commission today announced that Goldman, Sachs & Co. has agreed to pay $15 million to settle charges that its securities lending practices violated federal regulations. Washington D.C., June 30, 2015 — The Securities and Exchange Commission today charged Goldman, Sachs & Co. with violating the market access rule in connection with a trading incident that resulted in erroneous executions of options contracts. Goldman Sachs agreed to pay a $7 million penalty to settle the charges.
متابع | 14/10/2016 على الساعة 17:29
كفاكم تضليلاً
يعنى اللجنة التسييرية هى المؤولة !!! ألا تستحى ؟!! والله إن اللوم لا يقع إلا على من عينك مديراً لمكتب الإعلام يا هذا وهو الذى لقنك أن تقول ما قلت ، وكان الأجدر بك وبه أن تخاطبوا الناس بالحقيقة المثمثلة فى أن القضية خاسرة من أولها (بسبب جهل وعدم دراية زبانية القذافى فى التفاوض غلى الغقود وصياغتها وكل ما يشمل مسائل الاستثمار ، وخاسرة فى آخرها (بسبب سوء إدارة بريش ومن يحيط به وضعف مكتب المحاماة الذى اختاروه وكذلك جهل اللجنة المشرفة على النزاع التى شكلها). هذا هو الحق كل الحق وهذا هو لب الأزمة التى يعانى منها هذا الوطن المنكوب وسيظل كذلك إلى أن يرأف الله بهذا الوطن ، و لا يعنى هذا أن التسييرية هى الحل لسبب بسيط يتمثل فى أننى لا أعرف منهم أحدا ولم تباشر مهمامها إلا منذ مدة قصيرة لا تسمح بتحميلهم وزر ما ارتكبه آخرون .
احمد المغراوي | 14/10/2016 على الساعة 17:11
المسئولين على الخسارة
الذي يتحمل مسؤولية هذة الخسارة هو عبد المجيد ابريش ومصطفى اسماعيل الذين تابعوا هذة القضية خلال الثلاث السنوات الماضية ويجب محكامتهم في هذا الخصوص.يبدوا ان السيدالقريو لا يعي ما يقول وانه لا يعرف شي بخصوص القضية.امل ان يطلع على الروابط في الاسفل http://www.libya-al-mostakbal.org/95/1583/منظومة-الفساد-ودواعش-المال-العام.html http://www.libya-al-mostakbal.org/95/2120/منظومة-الفساد-ودواعش-المال-العام-2-مناشدة.html
آخر الأخبار