اقتصاد

شركة البريقة توقع عقدا لإعادة هيكلتها وإعداد بطاقات الوصف الوظيفي

ليبيا المستقبل | 2017/06/18 على الساعة 21:44

ليبيا المستقبل: وقعت شركة البريقة لتسويق النفط، بالنوفليين، أمس السبت، عقد مشروع اعادة هيكلتها وإعداد بطاقات الوصف الوظيفي، وذلك بين رئيس لجنة الادارة بالشركة ومدير عام شركة أكاديمية ( كنزي للاستشارات) وبحضورعضو لجنة الادارة للموارد البشرية والأمن والسلامة المهنية والبيئة ومدير عام الموارد البشرية ورئيس لجنة مشروع اعادة الهيكلية وأعضاء لجنة هيكلة الشركة. ويعتبر المشروع الموقع استحقاقا من استحقاقات الخطة الاستراتيجية للشركة، حيث سيساهم في النهوض بشركة البريقة حتى تتمكن من منافسة الشركات العالمية وتحقيق رؤيتها المستقبلية بما يتماشي وتعديل النظام الأساسي للشركة، حسب بيان المكتب الاعلامي للشركة. وفِي اختتام مراسم توقيع العقد ثم تقديم درع شركة البريقة اهداء الى مدير عام شركة أكاديمية (كنزي للاستشارات) من قبل رئيس لجنة الادارة بالشركة. كما قدمت بعض الهدايا الرمزية التي تعبر عن الشركة من قبل عضو لجنة الادارة للموارد البشرية والأمن والسلامة المهنية والبيئة.

احمد | 19/06/2017 على الساعة 00:24
البريقة الفاشلة
انا مهندس قديم واعمل في قطاع النفط منذ زمن بعيد هذه الشركة فاشلة بإمتياز ولم تكون يوم ناجحة وعلى مر تاريخها واكثر شخص عرفها وحجمها هو الدكتور شكري غانم الله يرحمة فانا استغرب الان من هذا القرار الذي فيه اهدار للمال العام فقط لاعادة الهيكلة واعداد بطاقات الوصفي الوظفي وهذا العمل ليس بالصعب والذي يتطلب جلب شركة عالمية وتوقع عقد بالعملة الصعبة لإنجازه . انا لا اعلم كيف يفكر هؤلاء الناس هم فقط ينتظرون الحلول المعلبة والتي تحمل في طيتها الخداع والا لماذا لا يقوم بهذا العمل الشركة نفسها فقط تحتاج الى همة واناس صادقين والباقي جدا سهل خصوصا اعداد بطاقات الوصف الوظيفي هذا العمل لا يحتاج الى هذا الهيلامان وهذا الهدر للمال العام. فقط عنذي تحفظ على كلمة اعادة الهيكلة هذه الكلمة خطيرة جدا وتحمل مكنونات لا تحمد عقباها هذا الكلام موجهه الى العاملين بالشركة وهم بالآلاف .
تقّــــاز | 18/06/2017 على الساعة 23:41
حصيلة ومحصِّلة
بعد مضي نحو نصف قرن من الزمان على إنشائها لا تجد "شركة البريقة لتسويق النفط، النوفليين"، من داخلها وفي ليبيا كلها، وهي البلد المنتج والمصدر للنفط والغاز منذ أكتوبر 1961، من يمكنه أن يتولى إعداد الهيكلة والمواصفات الوظيفية بها. أليس من البديهي وليس المفترض، أنها تعمل بموجب دليل إداري لها جامع شامل، يبين مسار العمل فيها لتحقيق مستهدفاتها ، التي لا شك، أنها واردة في قانون إنشائها وهذه كلها بالتالي، يحظى بمعارف وخبرة وكفاءة حاملي الألقاب الوظيفية الكبرى المذكورة في الخبر وأن تكون المواصفات ، في برامج نوعية وجداول متواترة بحيث تكون قائمة دوما وفي استمرارية تحديثية دورية توازن المتغيرات التي تواكب أعمال المؤسسة وكل مؤسسة، في سياق نشاطها ومن خلال التخطيط الدائم. أما تقديم "الدرع" و"الهدايا الرمزية" للمستر "مدير عام شركة أكاديمية(كنزي للإستشارات)" قبل البدء في العمل فهو ما لا ينسجم مع الحال وقد يكون العكس هو الأصح، حيث أن العمل سيكون بقابل ماليٍّ مُجْزٍ ولا شك. وقد قــيل في الأزمان، أنَّ...."...أَهلُ مـــكَّةَ أدرى بشِعابِها" ! أليس كذلك؟!. وفي النهاية "أَهو كلام اتْهِدريز"
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تعتقد أن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي:
سيساهم في حل الأزمة الليبية
سيدعم جهود المصالحة الوطنية
سيزيد من تعقيد المشهد السياسي
اجراء غير قانوني
لن يكون له تأثير
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل