اقتصاد

شركة الحمراء تنتقد كتاب ديوان المحاسبة - طرابلس

ليبيا المستقبل | 2017/04/28 على الساعة 19:39

انتقدت شركة الحمراء التابعة للقطاع العام الليبي، في بيان لها، مااسمته الأخطاء الواردة في كتاب ديوان المحاسبة طرابلس، مشيرة إلى أن كتاب ديوان المحاسبة "جاء بعد يوم واحد فقط من استلامه شكوى مفادها إهدار للمال العام بخصوص العقد رقم 52/2007 من قبل شركة الحمراء ضد، خالد شكشك، في شخصه وليس ضد ديوان المحاسبة، وتم رفع الشكوى عن طريق القضاء الليبي، والإتحاد الأوروبي باعتبار أن الشركة تتبع القوانين الأوروبية، حيث كلف رئيس ديوان المحاسبة، صالح درهوب بإصدار كتاب سريع بعد 24 ساعة، من استلام الشكوى.

وقالت ادارة شركة الحمراء، التي يرأسها عبدالحكيم بعيو ومقرها دولة إسبانيا، أن "الكتاب يتحدث عن وجود ثلاثة شركات تملكهم شركة الحمراء وهم في الحقيقة شركتين فقط، فيما طلب الديوان طرابلس، ترجمة كل الأوراق والمستندات القانونية المتعلقة بالشركة إلى اللغة العربية, وكون الشركة تعمل بالخارج وكل مستنداتها باللغة الانجليزية وهذه المستندات التي تعد بالمئات لا يمكن ترجمتها وتصديقها من الجهات المختصة في غضون ثلاثة أيام كما طلب الديوان، خاصة أن كتاب الديوان جاء مع عطلة نهاية الأسبوع في أوروبا".

وأضافت الشركة التابعة للاستثمارات الليبية في الخارج، أن "صالح درهوب بصفته مستشار رئيس الديوان أصدر كتابا سنة 2015 موجه للشركة العامة للكهرباء اشاري رقم ح.و-1741-2015 بأن جميع إجراءات الشركة قانونيــة ولا مانع من فتح الاعتـماد لصالح شركة الحــمراء، وبعد أسبوع أصـدر كتاب أخــر ذكر فيه اعتذاره، وطلب إيقاف المعاملة بأنه (سقط سهواً)، كما طلب أخد موافقة من رئاسة الوزراء اشاري رقم ح.و 1773-2015 علماً بأن قيمة الاعتماد ثمان مئة وخمسة وعشرون ألف يــورو فقط، وتمت مـوافقة رئاســة الوزراء، مع العلم بأن اللائحة الإدارية للشركة العامة للكهرباء تنص على أن العقود والتكليفات التي تتجاوز 2 مليون دينار ليبي تحال إلى رئاسة الوزراء، لكن ما جري كان مخالفة اللائحة وتم إحالة 825 الف يورو إلى رئاسة الوزراء من قبل الديوان".

 






المعداني | 29/04/2017 على الساعة 00:28
من يحاسب ديوان المحاسبة؟؟؟؟
ديوان المحاسبة يحتاج إلى من يحاسبه خصوصا على عهد الاخواني خالد شكشك الذي اصبح يتدخل فيما لا يعنيه.. ألم تسمعوا بقصة توفير المواد الغذائية لشهر رمضان التي تدخل فيها ديوان المحاسبة.
ايوصفوان | 28/04/2017 على الساعة 21:23
انت هو
ليبيا يا يتها الام العاق أبناءك باعوك في سوق الرقيق كم إنتي صابره كم يحزنني فراقك يا أمي
آخر الأخبار