الرئيسية

تحرير سرت.. هل يعزز موقف السراج؟

ليبيا المستقبل | 2016/09/06 على الساعة 21:56

ليبيا المستقبل (عن التلفزيون العربي): طرح برنامج "بورصة الرأي" في حلقته الماضية التي تناولت موضوع تحرير سرت وتداعياته لا سيما على موقف السراج، مجموعة من الأسئلة:

ماذا عن مستقبل العملية السياسية بعد تحرير سرت؟ هل ستقبل ألوية مصراته التي تتصدر المعركة ضد تنظيم الدولة بأي تسوية مع القوى المنافسة؟ هل تقرر هذه المعركة مصير السراج والتحالفات الليبية؟

حيث تقدمت القوات الموالية لحكومة الوفاق في الحي رقم ٣ شرق مدينة سرت، وهو آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية فيها، بعد ثلاثة أشهر على بدء عملية "البنيان المرصوص" في المدينة.
 وتعد هذه المرحلة الأصعب، بسبب السيارات المفخخة مما يبطئ من تقدم القوات الحكومية، ويؤخر الإعلان عن تحرير سرت بالكامل، فيما أقر رئيس الحكومة فايز السراج، الذي أثنى على سير العملية، بأن القوات الحكومية تلقت دعماً من خبراء عسكريين على الأرض، إضافة إلى دعم جوي أميركي منذ مطلع آب/أغسطس. وجاءت عملية سرت بعد خلافات بين اللواء حفتر والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، لكن السراج حسم الأمر بالإعلان عن وضع استراتيجية وطنية لمحاربة التنظيم المتشدد.

وقال الناشط السياسي، محمد نصر، إن حكومة السراج يتهددها الفشل من كل جانب، فيما يحتاج تنظيم الدولة الإسلامية قوى كبيرة لدحره من المدينة، وافقه الرأي أحد المشاركين قائلاً إن القوات الموالية للحكومة لا تملك المؤهلات القتالية اللازمة لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية. ورأى عمر الأسطى أن القوات التابعة للسراج ستقلب عليه في وقت ما، وذلك لتحقيق أهدافها المتمثلة في السيطرة على الحقول النفطية، بينما أكد المواطن أبو حريكة أن المال الفاسد كان له الدور الأكبر في ما وصل إليه المجتمع الليبي اليوم. واعتبر الإعلامي محمد السالم أن الدولة الليبية منذ خمس سنوات لم تستطيع السيطرة أو التحكم في الميليشيات، مشيراً إلى أن مرحلة المساومات على مكاسب مالية، ستبدأ خلال الفترة المقبلة، بين السراج والميليشيات.

 

متابع | 06/09/2016 على الساعة 23:15
اللي ما يعرف يقول جربوا
ما فيش داعي لبورصة الرأي. هو الشعب الليبي كله اليوم في بورزة و الحال صيف !.
زيدان زايد | 06/09/2016 على الساعة 22:37
ليس انتصار للسراج
الانتصار عالميا لأمريكا وبريطانيا وداخليا لكتائب مصراته اما السراج ماهو الا كرت في يد كتائب مصراته للاستعمال المؤقت حتي تنتهي داعش من سرت وستلتف له الكتائب اما ان يكون تحت أمر الكتائب ينفذ ماتريد او يخطف كما حصل لعلي زيدان او يرغم علي الاستقالة
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل