الرئيسية

"كتيبة ابوبكر الصديق" تؤكد الافراج عن سيف الاسلام القذافي وخروجه من الزنتان

ليبيا المستقبل | 2017/06/11 على الساعة 00:03

ليبيا المستقبل: اصدرت كتيبة "ايو بكر الصديق" بيانا، اليوم السبت، اكدت فيه الافراج على سيف الاسلام القذافي واخلاء سبيله طبقا لقانون العفو العام الصادر من قبل البرلمان الليبي، وذلك عقب مراسلات من وزير العدل بالحكومة المؤقتة ومطالبة وكيل الوزارة بضرورة الافراج عن نجل القذافي. وشددت الكتيبة على ان سيف الاسلام حر طليق وخرج من مدينة الزنتان منذ يوم امس الجمعة 9 يونيو 2017 الموافق لـ14 رمضان 1438 هجري.

العقيد العجمي العتيري

وأكد مصدر مقرب من سيف الإسلام، لـCNN، أنه تم إطلاق سراحه، الجمعة، لكنه رفض الكشف عن مكانه الحالي، مرجعا ذلك إلى "مخاوف أمنية". وردا على سؤال حول ما إذا كان سيف الإسلام يأمل في لعب دور سياسي في مستقبل ليبيا، قال المصدر: "دعونا لا نتطرق لهذا الأمر في الوقت الحالي". كما قال العقيد العجمي العتيري (آمر كتيبة ابو بكر الصديق) علي صفحة الكتيبة بالفيس بوك: "بسم الله الرحمن الرحيم... والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي الكريم... اما بعد... نؤكد انا العقيد العجمي العتيري أمر كتيبة أبوبكر الصديق خبر إطلاق صراح السيد سيف الإسلام معمر القذافي وقد غادر مدينة الزنتان من يوم الجمعة 14 رمضان تطبيقا لقانون العفو العام وانا أتحمل كافة مايترتب على هدا أمام القانون". هذا ولم يظهر سيف الإسلام القذافي علانية منذ عام 2014 عندما ظهر في فيديو خلال جلسة محاكمة، وفقا لما ذكرته منظمة "هيومن رايتس ووتش"، وما زال سيف الإسلام مطلوبا من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.



البهلول | 11/06/2017 على الساعة 15:36
النصر العظيم
في البداية احي اسود الجبل الغربي ابناء قبائل الزنتان الابطال الذين اثبتت الايام انهم فعلا شرفاء ةوطنيين واحرار لقد اتخذت كتيبة ابو بكر الصديق القرار الوطني الصائب باطلاق رائد الاصلاح سيف الاسلام معمر القذافي هذا القرار التاريخي الذي اخاف الجماعات الارهابية وعملاء قطر والخونة والجواسيس سوف تترب عليه نتائج عظيمة لمسار انقاذ ليبيا من اخطبوط الاخوان المسلمين اللصوص الدجالين وبهذه المناسبة التاريخية احي كل احرار ليبيا والعالم ونامل من الله سبحانه وتعالى أن يلتف كل ابناء ليبيا خلف جيشهم الوطني والرمز الوطني سيف الاسلام بعد ان انكشف امر الخونة العملاء .
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 11/06/2017 على الساعة 14:10
صدقتم أخوتي المعلقين (OMAR)و(مفهوم) فيما قلتم
صدقتم أخوتي المعلقين (OMAR)و(مفهوم) فيما قلتم٠ إن إطلاق سراح المجرم إبن المجرم الطاغية السفاح المقبور يعتبر خيانة للشعب ولثوار فبراير الحقيقيين الذين دفعوا ارواحهم تضحية وفدءا من اجل التخلص من حكم الطاغية وبزرته سارقي اموال الشعب الليبي المحروم منها حتى هذه اللحظة٠ وبهذا أثبت رئيس مجلس النوام النرجسي الاناني عقيلة (طالح) ورئيس حكومته (الخروف) خيانتهم للشعب الليبي وضربهم عرض الحائط تضحياته وثورته٠ فعلا لم يبقي غير قيام ثورة تصحيحية جديدة تطيح بالخونة العملاء وتعيد الحق للشعب الليبي المحروم٠ وعلى كل ثائر حر بأن يقتنص الفرصة متى سنحت للتخلص من ابناء الطاغية المقبور وتصفيتهم سوى كنت فى مطار او فندق او مقر إقامة خذ بحق الليبيين الذين هددهم هذا الطاغية زيف بالسحق عندما اعلن إرسال كتائبهم من المرتزقة الافارقة لمسح مدينة بنغازي من على وجه الأرض٠ ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
احمد عمر .... الزاوية الغربية | 11/06/2017 على الساعة 12:28
رصاصة الرحمة الثانية
بالامس كانت الرصاصة القاتلة واليوم رصاصة الرحمة على وطن كان اسمه ليبيا..... بالامس البرلمان اتهم نخبة من الليبيين بالارهاب واخترع قائمة باسمائهم وذلك لنسف العملية السياسية واتفاق الصخيرات .... واليوم يتم اطلاق سراح من كان يريد ان يحكم ليبيا بالقوة او يقتل الليبين لولا رحمة الله وتدخل الناتو ..... مازلت اذكر كلمته يوم 18/03/2011 عندما رتل الموت الي بنغازي يقترب منها وسأله المذيع ماذا عن قرار مجلس الامن فأجاب it is over ......بخروج سيف القذافي من السجن لن يكون هناك ليبيا في المنظور القريب ..... سيزداد الانقسام ويتمترس كل فريق في خندقه حتى الموت لانه لن يكون هناك الا فريقا واحدا وهو المنتصر في الحرب القادمة ...... في اعتقادي دُفعت اموالا كثيرة من الامارات لخروجه من السجن لان الرجل العجوز حفتر انتهت مهمته وليس هناك من يرفع راية الثورة المضادة الا شخص من التظام السابق وليس هناك من هو اجدر من سيف القذافي..... سندخل في نفق مظلم ليس له نهاية الا اذا تنادى ثوار السابع عشرة الحقيقيون من جديد ونسوا خلافاتهم ووقفوا سدا منيعا لكل المخططات الشريرة لان الان ليس مسالة ثورة وانما حياة وموت
جعفر | 11/06/2017 على الساعة 12:25
عوده ليبيا
الف مبروك. تحسر الليبين على ايامك وايام والدك…نتمنى رجوع ليبيا قويه بقياده حفتر فى الجيش وترشيحك لرئاسه الجمهورية انشاء الله ليعيش اللبيين فى سلام ورغد, كفايه دمار و حروب و عنف و انهيار في كل نواحي الحياه و تراجع مرعب لي ليبيا في جميع الموشرات العالميه من الفساد و الشفافيه بل علي العكس اصبحت واحه للارهاب و الخارجين عن القانون ولاحول و لا قوه الا بالله .
مفهوم !؟ | 11/06/2017 على الساعة 12:14
يالعار سوف يسجل فى تاريخ ليبيا .
يالعار سوف يسجل فى تاريخ ليبيا ، لقد أتضح للشعب الليبي الحقيقة من هم الرجال الوطنيين الشرفاء ومن هم شبه الرجال الخونة واللصوص والعملاء ، أنه عار مابعده عار . اللهم أغفر لشهدائنا الأبطال وأشفي أبطالنا الجرحى ، وأخزي المنافقيين وخونة الوطن .
بنت ليبيا | 11/06/2017 على الساعة 12:08
الى االاخ المتابع
مادام برقة هو ولد بنتهم ومدام عقيلة خاله ومداد ومدام يبقى علاش الثورة من الأساس خليتوا البلي في البلي وخلاص سبحان الله في الأول مظلومين وتوا شنو؟ المهم لوم الاخرين وخصوصا الذين في طرابلس (مادام حفتر رجل القذافي علاش مارجع الى ليبيا وبقي في أمريكا لأكثر من عشرين عام ) المه دائما لوم الاخرين على أي وضع واي مهزلة بدلا من مواجهة النفس والاعتراف ان الرأس الليبي المسكر والمعجب بنفسه لاخر حد وعلي شنو يا حسرة ( علي هل الإنجازات العظيمة الي فيها ليبيا في مجال العلم والطب والرياضة وغيره ) ما يعترف ان الخطاء منه وفيه انما من الاخرين واذا الي يكتب من الغرب ديما يقول الشرق هو المشكلة والعكس فعلا مضحكة هل الشعب احسد المصريين والتوانسة وغيرهم من المحيطين بنا على حبهم لبلادهم ووطنيتهم وكيف ان البلاد فوق القبيلة والمدينة والعائلة اما نحن
ريما | 11/06/2017 على الساعة 12:01
الحمد الله
الحمد الله أول مره نسمع خبر جيد من سنوات كئيبه عمر فبراير النحس , هو الان افضل الموجودين في الساحه بعد فشل ثوار فبراير في بناء اي شئ يرمز للدوله بل علي العكس تصدر المشهد خريجين تور بورا و الاخوان و علي من شاكلتهم .
متابع | 11/06/2017 على الساعة 11:19
عاد والعود احمد
سيف الإسلام أنصاره كثيرون بين قادة الثواروالمسئولين مزدوجي الولاء ، وفي برقة ولد بنتهم ، وفي سرت زعيمهم، وفي بني وليد أنصاره . وقل ما تجد شخصا يتمتع بنفس النفوذ مثله في ليبيا . الأمير محمد الرضا نسوه في برقة وثارت ضد جده من إذاعة بنغازي وقوة جرنادة وانصارالسنوسيين في طرابلس بزعامة ال المنتصر انتهوا لتولي بزق الليف كراسي المسئولية بعد انقلاب ستمبر وانتفاضة 17 فبراير . وهكذا لم يبق احد يمكن ان يرشح للزعامة سوى سيف الإسلام وفي انتظارإعلانه تولي الامورلتخرج ليبيا كلها في مظاهرات التآييد فجيش الكرامة ورجل القذافي حفتر وخاله عقيلة في انتظاره وبزق الليف مليشيات طرابلس ستختفي كما اختفت في 1951
ابوسرويل | 11/06/2017 على الساعة 10:31
الزنتان مرة اخري
بعض من الليبين لا هم لهم الا معاداة الزنتان حتي ان بعضهم لايعرف اين تقع الزنتان فقط كرب موجة معادات الزنتان بسبب احقاد وحسد اعمي من بعض مصصي دماء هذا الشعب والا لمادا نسمع هذه الاصوات المبحوحة حول اطلاق 38 ضباط برتب عالية من سجن معيتفة ولمذا تبار هذه الاصوات اطلاق سراح المعتلين في مصراته وتجرمها في الزنتان تم ان من قبض علي سيف هو من اخلي سبيله وقالها بكل شجاعة انه يتحمل ما يترتب علي قرارة عكس من ياهجم الزنتان وهو لايمتلك الشجاعة حتي في ذكر اسمه الحقيقي والله المستعان
الوطني | 11/06/2017 على الساعة 09:09
ضحية مؤامرة موزة..
عندما خرج سيف الاسلام ناصحا و محذرا الليبيين من مغبة الجري وراء التقليد لما حدث في تونس ومصر ومن الانجرار الي جزيرة الشيطان وسماع كلام موزة وابنها ضربنا شعور الغضب والهستيريا وخرجنا هاتفين ضده وضد والده...سيف هذا خدعه الصلابي بتعليمات من قطيرة والقرضاوي وباقي الشلة وأقنعوه بالعفو علي هؤلاء المجرمين القتلة من الاخوان والمقاتلة وأقسموا يمين الله امامه وهذا كله موثق صوت و صورة وصرف لكل واحد منهم مائة وخمسون الف دينار تعويض وبعد ان خرجوا أنقلبوا عليه وخدعوه وجروه الي مواجهة حتي وقع في الفخ لغباءه وعدم خبرته بمؤامرات هؤلاء الخبراء في التآمر والنفاق والكذب...في كل الاحوال لو ولو تفتح عمل الشيطان تخيلوا ان الناتو لم يتدخل وانه تم القبض علي هؤلاء المجرمين ماذا كان حصل ..؟؟ العلم عند الله ولكن الاكيد ان حالنا لن يكون مثل حالنا الآن من تشريد و نزوح وفقر وهم وقتل وخطف وسرقة ونهب وتفجير ...أكيد بعد ان يتم اعدام هؤلاء القتلة يكون النظام قد أتعظ وسارع في اجراء اصلاحات جذرية واهتم بالشباب ولكانت ليبيا افضل حالا ولكانت مشاريع الاسكان انتهت وسكن فيها المشردون الآن...قدر الله وماشاء فعل ولاحول الله..
OMAR | 11/06/2017 على الساعة 04:50
لن يستطيع العيش في ليبيا إلى يوم الدين...
هذا المجرم إبن المجرم لن يستطيع العيش في ليبيا،سيتم قنصه في أول فرصة،أما الذين يتباكون عليه ويقولون إنه لم يرتكب أي جريمة في حق الليبيين،أقول لهم:إن ذاكرتكم-مشوشة-...هل نسيتم تحريضه على قتل شباب الثورة؟؟؟...هل نسيتم تهديده لبنغازي عندما أُرسل لها أرتال من الدبابات؟؟؟...لقد قال بالحرف الواحد وباللغة الإنجليزية:لقد تأخرالوقت وسندك بنغازي...هذا الفاسد إبن العائلة الفاسدة سيُعاقب داخل ليبيا أو خارجها،نحن لن ننسى المآسي التي تعرضنا لها،لن ننسى مشانق رمضان،لن ننسى الثمن الذي دفعناه بسبب إجرام هذه العائلة الفاسدة،لن ننسى إغترابنا الإجباري لعشرات السنين عن ليبيا،لن ننسى حقوقنا الإنسانية التي دُمرت...أما أنتم يامن أصدرتم أمر العفو العام أقول لكم إن كيدكم في نحركم،وهذه الأعمال تدل عل قصر نظركم...أتحداكم جميعاً وأقول لكم إن أرض ليبيا مُحّرمة عليه....
لييييبي | 11/06/2017 على الساعة 03:16
تعليق
صدقت أخي م.زاك. رسالة كتيبة أبو بكر الصديق خطرت عليا محمد الزهاوي ورسائل أنصار الشريعة ورسائل القاعدة والدواعش وخزعبلات طاعة ولي الأمر ويلطف الله
sana Almeheshi | 11/06/2017 على الساعة 03:02
نعم الحمدالله علي اطلاق سراحه فلم يرتكب جرايم حرب
الغريب في الامر ان الدكتور سيف الاسلام لم يتركب جرائم حرب ولم يحرض علي الحرب وانما قام بواجب يمليه عليه ضميره تجاه وطنه وعلي كل حال حتي وان اعترض الكثيرون علي ذالك الان سيف الاسلام تكلم قبل النكبة صراحة واخبر الجميع بما سيحدث لليبيا وللشعب الليبي وظهرت الحقيقة وصدقت تنبواته وهو لم يتكلم عن الغيب وانما تكلم لمعرفته لهذا الشعب الذي خان وطنه وباع ضميره للغرب وبتشجيع من قناة الحقيرة والمأسونية الصهيونية العالمية..نعم انا كمن معارضة لنظام القذافي منذ سنين ولكن لا يعني هذا انبي مستعدة ان ابيع وطني لقطر والشيخة موزه ولكم في عزو المرجاوي اسوة .....اللهم ما اجعل كل الاحداث الاخيرة بادرة خيرا علي ليبيا اجميعن....
الورفللي | 11/06/2017 على الساعة 02:08
منطق غبي
كل يوم تثبت الاحداث ان ثوار فبراير قد شربوا من نفس المعين الذي شرب منه اتباع الكتائب الامنية التابعة لقائد النصر والتحدي، وأن ثورة فبراير لم تكن أكثر تقليعة هي مجرد تقليد لتونس ومصر فلا هدف ولا وعي ولا علم.. سيف الاسلام تتهمه الجنائية الدولية بجرائم ضد الانسانية، ويقدم للمحاكمة في ليبيا بتهمة قتل مدنيين، وفجأة يطلق سراحه قبل أن تصدر المحكمة حكمها.. ياله من منطق غبي موغل في التخلف.
M.Zak | 11/06/2017 على الساعة 00:51
السلفيون جند إمارة ليبيا الإسلامية
وفقا لكتيبة أبي بكر الصديق السلفية في الزنتان ؛ برلمان طبرق ، هو ولي أمر المسلمين (راعي حمى الإسلام و المسلمين) ، في إمارة ليبيا الإسلامية . و نحن الشعب الليبي ، لسنا مواطنين ، بل (رعايا) ، يجب علينا (شرعا) أن نطيع ولي أمرنا الحاج عقيلة صالح ، حتى لو أغتصب أموالنا و ساط ظهورنا ! . و هذا هو بعض حصادنا المر من نكبة فبراير .. وليّ أمر ، و رعايا ، و جندرمة ، و حسبة ، و شريعة داعشية . فالديمقراطية بدعة كفرية ، و القانون الدولي الانساني مروق من الملة ، و ميثاق حقوق الانسان رجس من عمل الكفار . و سيف الاسلام القذافي ولي أمرنا القادم .
آخر الأخبار