الرئيسية

الثني: "محاولات توطين المهاجرين في ليبيا تهدد الأمن القومي"

ليبيا المستقبل | 2017/02/23 على الساعة 09:32

ليبيا المستقبل: قال رئيس الحكومة المؤقتة، عبد الله الثني، إن "محاولات توطين المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا تهدد الأمن القومي والتركيبة الديموغرافية للسكان"، مؤكدا خلال تصريحات صحفية على رفضه لمذكرة التفاهم الليبية الإيطالية التي وقعها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج مع رئيس الحكومة الإيطالية باولو جنتليوني. وأضاف الثني: "الاتفاقية من الجانب القانوني باطلة بطلان مطلق وعديمة الأثر القانوني، حيثُ أنها قد وقعت من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج وهذه الحكومة لم تعتمد من قبل مجلس النواب وفقا للتشريعات الليبية النافذة". وتابع قائلا: "ما قام به السراج بناء على ما ذكر يعد جريمة جنائية يعاقب عليها القانون من الجانب الجنائي، ومن الجانب المدني بصفته مسؤول عن اي أثار مالية في أمواله الخاصة، لانة لا يمتلك اي صفة رئيس الوزراء بالشكل القانوني الصحيح والدولة الليبية غير مسؤولة عن هذه الأخطاء". وأضاف: "ليبيا دولة عبور وليست مستهدفة من المهاجرين والمستهدف هي أوروبا، وعلى أوروبا حل مشاكلها مع أفريقيا ومع الآفارقة وتعويضهم عن الاستعمار بخلق مشاريع تنموية في منبع الهجرة، ولكن ليس على حساب ليبيا والشعب الليبي، وأن تسعي لإبقاء هؤلاء المواطنين في بلدانهم".

متابع | 23/02/2017 على الساعة 10:11
ليبيا بين أيادي العابثين
نتيجة التهاون الواضح في وضع حد لهذه الهجرة غير الشرعية وصلت الأمور الى دعوة أحد المسؤولين الطليان بالتدخل في ليبيا لإيقاف هذا النشاط. و هذا سوف يكون مطلباً أوروبياً لإيقاف هذا السيل من المهاجرين الى البلدان الأوروبية. عند حصول ذلك لن يستطيع أي ليبي الاحتجاج أو وقف تقدمهم خاصة في ظل هذا التشرذم و الانقسام بين الليبيين. الملفت للنظر هو ما يقوم به السراج من توقيع لإتفاقات لا ضرورة لها. و الذين يعرضون ليبيا للتدخل الأجنبي هم ليبيون متعاونون مع عصابات من الخارج لممارسة هذا النشاط. هناك صرخات لم تصل أحد من سكان جنوب ليبيا تنذر بما ستؤول اليه ديمغرافية الجنوب الليبي ما لم يتم التحرك فوراً لإنقاذ الموقف. لو كانت هناك شجاعة من السيد الثني لذهب فوراً الى الجنوب و الوقوف بنفسه على ما يجري هناك و دعوة الجيش الى التحرك بمساعدة الأهالي في تلك المناطق للحد من الهجرة غير الشرعية و لإرجاع الداخلين الى ليبيا الى بلدانهم. ما لم يتم اتخاذ موقف جريء من البرلمان و الحكومة و الجيش و المواطنين في الجنوب فإن الأمور سوف تزداد سوءً و قد تجد هذه الدولة أنها في ورطة هناك من يدفع اتجاهها و لكن بعد فوات الآوان.
آخر الأخبار