الرئيسية

«الغويل» يطالب بسحب القوات الإيطالية من الكلية الجوية بمصراتة

ليبيا المستقبل | 2017/01/10 على الساعة 02:30

ليبيا المستقبل: أرسل رئيس ما يعرف بـ "حكومة الإنقاذ الوطني" خليفة الغويل خطاباً رسمياً إلى رئيس الحكومة الإيطالية باولو جينتيلوني أبدي فيها "انزعاج حكومته الشديد من وجود قوات إيطالية داخل الكلية الجوية بمدينة مصراتة". وطالب الغويل بضرورة "سحب هذه القوة وكافة معداتها وتجهيزاتها"، مرجعاً طلبه هذا إلى "التاريخ الاستعماري الفاشي والمجازر التى ارتكبت في ليبيا خلال فترة حكم المتطرفين موسيليني وجريسياني"، بحسب نص الخطاب، وفقأ لما أوردته وكالة الأنباء الليبية. وقال الغويل "شواهد تلك الحقبة لازالت موجودة بقبور المجاهدين في شوارع وأحياء مدينة مصراتة"، معرباً عن آماله في "استمرار العلاقات الليبية الإيطالية في ظل الاحترام المتبادل بما يليق بالشعبين".

 

نورالدين خليفة النمر | 10/01/2017 على الساعة 12:42
تعليقات زايدة تصب في بير حفتر
صارهكي اللي صار يامجاهد زيدان زايد البارحة تشبه الليله وحطت أيطاليا سفنها في الغرب الليبي عام 1911فهلل لمجيئها ورحب بها البعض في أعراس الشط والهاني أيما ترحيب وصورو معهم صور للذكرى الجميلة وشطر في الشرق الليبي واجه ايطاليا وقاومها 20 سنه ...أيها المؤرخ الكاذب للأسف كثير من صور الذكرى تنفي أكذوبتك السوداء المقزّزة أنت يازيدان شورك لاصنعة لامنعة فقط التعليق والكذب والأسود بالله برة دورلك قط أنفخه وسيبك من الخوض في التاريخ فأنت وأمثالك لاتليقون بشرفه .
زيدان زايد | 10/01/2017 على الساعة 10:45
موقف وطني يا غويل او مجرد
موقف وطني يا غويل او مجرد تحقيقاً لمبدأ خالف تعرف ففي أحيان كثيره اللي مايطول الذهب يقول دنيا فانيه والغريب كل الكتل الفاعله في طرابلس تتسابق لأرضاء ايطاليا والغرب عموماً فكيف رأيك يخالف سياسيي طرابلس ومصراته فهاهو برز الاختلاف الليبي الليبي حول مسألة السياده فالتاريخ اعاد نفسه مع عودة ايطاليا الينا فمنذ أن وطأة قدم اول جندي أيطالي ارض الوطن 1911 أصبح الليبيين فريقين فريق مع وفريق ضد فريق تلقي فتاوي من شيوخ الضلاله آنذاك بأن إعاطة ايطاليا أمر عادي وهي إطاعه لولي الامر فاقتنع بالعيش تحت ايطاليا بل منهم حتي أنه تنصر وفريق رفضهم وقاوم دخول ايطاليا لليبيا بالسلاح فدور الأمم الاخري في الخراب بين الليبيين وأذكاء نار الفتنه بينهم قديم جدا وأنشطر الفكر القومي ليبيا الي شطرين شطر ينادي حي علي الجهاد وشطر عميل ينادي حي علي العيش تحت رأيه ايطاليا وما أشبه الليله بالبارحه فعندما حطت أيطاليا سفنها في الغرب الليبي هلل لمجيئها ورحب بها البعض أيما ترحيب وصور معهم صور للذكري وشطر في الشرق واجه ايطاليا وقاومها 20 سنه فانقسام الرآي اليوم حول الأرهاب هو نفس انقسام الرآي قديما حول الترحيب بأيطاليا من عدمه
المنصر | 10/01/2017 على الساعة 09:06
خليهم اسبوع واحد
من قضلك يا خليفة بيه اترك القوات الايطالية لمدة اسبوع واحد فقط حتي تتحسن الاحوال الجوية ويرحلوا
د. أمين بشير المرغني | 10/01/2017 على الساعة 06:24
ليبيا تموت ولا طبيب لها ولا دواء
ما دام ليبيا فيها ثلاث حكومات ومفتي ومجلس ثوار وجيش لا يأنمر لأحد فلا حاجة للقوى الراغبة في التدخل بايجاد فجوات لبث التفرقة والتدخل وتحقيق غاياتها. إن الوقت والظرف ملائم لتحقيق كل الاجندات. حتى قول الحق يضيع في دهاليز الاحتلاف ويفقد كل قوته. ليبيا اليوم لقمة سائغة لكل الافكار العابثة والمجرمة والمنحرفة من توطين الافارقة الى التقسيم الى الاحتلال والى النهب العلني والى الضياع في متاهات التعويضات والتسويات والافلاس وعدد كبير آخر من المآسي . قريبا جدا سنرى ليبيا جثة هامدة تحوم حولها الغربان بينما سواح السياسة يراقبونها تنتهي عن بعد فليتفتون الى الجهة الاخرى ولا حول ولا قوة إلا بالله.
آخر الأخبار