مناسبات

الاحتفاء بدوستويفسكي

ليبيا المستقبل | 2017/07/03 على الساعة 11:50

ليبيا المستقبل (عن صحيفة العرب اللندنية): احتفلت مدينة سانت بطرسبرغ أخيرا، بأشهر كتابها وأكثرهم تأثيرا فيودور دوستويفسكي، الذي خصصت له يوما تضمن عروضا وندوات عامة وزيارات للغوص في عوالم الكاتب العالمي وخيالاته. منذ عام 2010، تحتفي سان بطرسبورغ، عاصمة الثقافة الروسية، وثانية مدن روسيا، حيث أمضى الكاتب (1821-1881) نصف حياته وجعلها مقرا لغالبية شخصيات رواياته، بيوم دوستويفسكي في السبت الأول من يوليو من كل عام. وأين حثثت الخطى في سانت بطرسبورغ يوم الاحتفاء بالكاتب، تطالعك بطرسبورغ دوستويفسكي، المدينة المثيرة التي كتب فيها وعنها، وكان واقعاً في حبها، وكرهها في آن واحد وبشكل غريب، إنها بالذات هذه الـ"سانت بطرسبورغ" التي جعلت دوستويفسكي واحداً من أبرز كتاب المدن الكبرى في العالم. ومنذ قصصه المبكرة مثل “قلب ضعيف" وحتى رواياته المؤثرة التي نالت العالمية كـ“الجريمة والعقاب" أو"المراهق" ظلت هذه المدينة ملهمة دوستويفسكي، الذي جعلت منه روائيا عالميا ومؤسسا فارقا في تاريخ الرواية في شتى أرجاء المعمورة. محطات حياة دوستويفسكي لا يمكن فصلها عن هذه المدينة، التي جذبته بشكل لا يقاوم ثم رمت به بعيداً، تسكع فيها ووجد فيها مثواه الأخير. ويمكن لزائر عاصمة القياصرة سابقا أن يرى أبطال روايات دوستويفسكي في ساحة بيانيرسكايا، حيث نظمت غالبية العروض خلال يوم الاحتفال بهذا الكاتب الذي طافت شهرته الآفاق وصار رسمه ملازما لروسيا. وتضمن برنامج الاحتفال بيوم دوستويفسكي ندوات عامة كرست لأعمال الكاتب، فضلا عن زيارات منظمة إلى أماكن وصفها الكاتب في رواياته.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار