حقوق الانسان

خطاب الكراهية في القنوات التلفزيونية... المركز الليبي لحرية الصحافة يرصد 609 إخلالاً مهنياً

ليبيا المستقبل | 2017/04/16 على الساعة 18:56


 

ليبيا المستقبل: اصدر المركز الليبي لحرية الصحافة، اليوم، الاحد 16 أبريل 2017، تقريره "رصد خطاب الكراهية في القنوات التلفزيونية" والذي رصد 9  قنوات تلفزيونية هي الأكثر تأثيراً في الصراع السياسي والعسكري الجاري لفترة سبعة أيام متواصلة بين 16 إلي 21 فبراير الماضي سٌجل خلالها 609 إخلالاً مهنياً. وقد شملت عملية الرصد للفترة أوقات الذروة ما بين الساعة 18:00 مساءاً وحتي 24:00 ليلاً لكافة القنوات المٌستهدفة بالبحث ، تم خلالها تحديد البرنامجين الرئيسيين والنشرات الإخبارية الرئيسية بكٌل قناة تلفزيونية.

وقال المركز في تقديمة للتقرير: "الإعلام دون مُثل أخلاقية عليا لايتجرد فقط من إمكاناته الرائعة للخدمة العامة، ولكنه يصبح خطراً فعلياً على المجتمع". خير شاهد حي على هذه المقولة هو وضع الإعلام المنقسم في ليبيا، والذي تصطف وسائله بكل إمكاناتها في صفوف متقابلة مع أطراف الصراع في الحرب الأهلية التي تشهدها البلاد منذ صيف 2014. فالمتابع للإعلام الليبي في الفترة الراهنة، يلاحظ مدى القصور والتخبط الذى يعانيه بكل وسائله، خاصة المرئي ، نظراً لدوره السلبي في تأجيج الصراع والحرب الأهلية بسبب تفشي خطاب الكراهية والتحريض على العنف من خلال الأشكال التلفزيونية المٌختلفة. وقد زادت حدة ذلك الخطاب الخطير في ظل الفوضي التي يعيشها قطاع الإعلام  بسبب غياب السلطات المختصة المشرفة على وسائل الإعلام وعدم وجود لوائح لتنظيم الإعلام، الأمر الذي أدى إلى أولا إلى احتكار المال السياسي لقنوات خاصة بدعم من دول أجنبية لتوجيه الرأي العام نحو أجندة سياسية  وأيدولوجية،  وثانيا إلى استغلال قنوات الدولة من قبل بعض الأطراف المسلحة لتمرير أجنداتها مما ضرب بالنسيج المٌجتمعي وزاد من توظيفه كا أداة للانتقام والإقصاء وضرب الآخر. إضغط هنا للإطلاع علي التقرير كاملا

عبدالوهاب قرينقو | 17/04/2017 على الساعة 14:30
الكراهية هي سمة هذا المركز الذي يدعي الحرية
أيها الحاقدون في مركز يدعي حرية الصحافة بمساواتكم لقناة 218 مع ليبيا 24 وتغاضيكم عن التناصح أثبتم عدم مصداقيتكم وحقدكم الأسود والعياذ بالله وأثبتم لي شخصياً نجاح قناة 218 قناة المصالحة الوطنية والرقي .
ابواحمد | 17/04/2017 على الساعة 04:31
محاولة ناقصة
انا مع تقارير تنفع البلاد لكن التقرير يفتقر الي الضوابط والمنهجية العلمية محاولة طيبة
محمد علي الميروك | 16/04/2017 على الساعة 20:38
التقرير فيه خلط
التقرير فيه خلط في المعايير ، التحريض وخطاب الكراهية له معايير معينة ، هل التحريض على داعش لانه جماعة دينية متوحشة ادانة ؟ وهل التحريض على المسؤولين الخاملين مثل مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة والحكومات الفاسدة هو ادانة مع تشبثهم بالسلطة على حساب ليبيا والشعب الليبي ؟
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تعتقد أن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي:
سيساهم في حل الأزمة الليبية
سيدعم جهود المصالحة الوطنية
سيزيد من تعقيد المشهد السياسي
اجراء غير قانوني
لن يكون له تأثير
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل