أهم الأخبار

مدير مركز المناهج: لهذه الأسباب تعذرت طباعة الكتب وتأجل العام الدراسي

ليبيا المستقبل | 2016/09/10 على الساعة 22:02

ليبيا المستقبل: قال عبد القادر بوجلالة مدير مركز المناهج التعليمية أن المركز "حاول توفير الكتاب المدرسي عبر طريقتين، الأولى توريد الكتب من المنطقة الشرقية، وهي المحاولة التي فشلت إلى حد الآن، والثانية التعاقد على طباعة الكتب كالعادة". وأضاف بوجلالة، في تصريحات صحفية، أن المركز "طلب الإذن للتعاقد المباشر نتيجة التأخر والإخفاقات التي حدثت السنة الماضية، وطلب الإذن من حكومة الانقاذ في شهر فبراير وراسل الوزير مجلس الوزراء في شهر مارس لكن حكومة الانقاذ خرجت من مقرها ولم تقم بالفصل في الموضوع سواء بالتعذر أو بالموافقة"، مؤكدا أن "هذا الأمر جعل المركز في موقف محرج، حيث ضاعت الشهور الأربع الأولى التي كان من المفترض أن يتخذ فيها إجراء لتوفير الكتاب المدرسي". وأردف بوجلالة أنه "بعد دخول حكومة الوفاق تم التقدم بمذكرة للوزير شرحت فيها العوائق الموجودة بشأن توفير الكتاب المدرسي مع عدم وجود ميزانية"، موضحا أنه "تم تأجيل الدراسة بناء على وعود من ديوان المحاسبة بتسهيل إجراءات صرف اعتماد وتوفير ميزانية"، على حد تعبيره.

زيدان زايد | 11/09/2016 على الساعة 08:54
الحصاد ثمره الزرع
نحن لم نزرع في صغارنا ان ليبيا واحده فلو زرعنا قديما لكان حصدنا اليوم اتفاقات وتنازلات من آجل ليبيا الواحده ليتنا زرعنا في الصغير محبه الوطن الواحد دون تفرقه بين اقاليمه اقول ياليتنا عولنا علي الصغير وعلمناه محبه كما كانت عصابات التعصب الصهيوني عصابات الهانقانا تزرع في صغيرهم كراهيته للعربي وتحميل العربي في ذهن الطفل مسؤوليته علي ما لحق باليهود من ويل وكانت تلك العصابات متففه علي جمع الصغار في أبهي لباس وحلوي والعاب ويقال لهم هيا استمتعوا قبل ان يآتي عدوكم العربي ويلبسوا احد الكبار لباس عربي ويتظاهر بقيه الكبار امام الصغار بالفزع بمجئ العربي عدوهم فيفسد عليهم امتع اللحظات ذاك العربي بتكسير الألعاب وأخذ الحلوي فينشأ الطفل عدو جاهز للعرب في دمه العداوه للعرب والمحبه لبني صهيون فقط فهل رأيتم يهودي يتقل يهودي او الذي رأتموه هو العربي يقتل العربي فالمناهج التعليميه مهمه ويجب آلا تهمل فأنا ضد النازي هتلر لكن أعجبتني فطنته يوم قال انا لا اهتم لمصير العرب لأنني أعلم أنهم سيقتلون بعضهم فهل ماترميه السعوديه علي اليمن ورود وازهار وهل ما تتراشق مرتزقه الجيش الحر وقوات النظام السوري عقود ياسمين وفل
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل