أهم الأخبار

هكذا كان قاضي الأحوال الشخصية لـ"داعش" سرت يصدر أحكام الزواج والطلاق

ليبيا المستقبل | 2016/09/02 على الساعة 22:58

ليبيا المستقبل (عن المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص): تحصل المركز الاعلامي لعملية "البنيان المرصوص" على ملف يحوي على نحو ثلاثين حكما لما يعرف بقاضي الأحوال الشخصية التابع لتنظيم الدولة "داعش" بمدينة سرت، وتنوعت الأحكام التي أصدرها القاضي بين طلاق وابطال لعقود زواج وميراث، إلا أن اغلبها هي أحكام بخلع زوجات لازواجهن. وما يلفت الانتباه في أحكام قضاة داعش هي الأسباب التي بموجبها يقضي بخلع الزوجة لزوجها.

ففي أحد الأحكام حكم القاضي "ابو إسلام" بالتفريق خلعا بين "أم مريم النيجيرية" وزوجها "طارق النيجيري" لأنه مرتد. وفي الدعوى رقم 35 حكم أبواسلام بخلع "حاتم" من "ام ماريا" لانه رفض ان يأتي إلى الدولة الاسلامية، إضافة لوجود بخر في فمه. أما "فاطمة ابراهيم" فقد حكم قاضي الأحوال الشخصية بخلعها لزوجها "طاهر" وسبب القاضي ابواسلام لحكمه أن طاهر مرتد يحارب الدولة الإسلامية مع جظران.

كما تحصل المركز على وثائق أخرى بخط أمير سرت ممهورة بختمه يعطي فيها تعليمات لقاضي الاحوال الشخصية، فيزوج أحيانا، ويرفض في أخرى. ففي إحدى المراسلات يكاتب أمير سرت - واسمه غير مذكور- قاضي الأحوال الشخصية الشيخ فوزي، يخبره بأن الاخ علاء الدين قد أذنا له بالزواج من الأخت فتحية وهي مسلمة حرة قد أعتقتها الدولة الاسلامية.
 


 


 


 


 


 


 

mustafa | 03/09/2016 على الساعة 07:52
شنو الشيوخ
شنو الشيوخ اكل ومال ونساء اربعة كلهم نفس الفكر يطول اللحية وبعدها شد اروحك يفتوا كما يحبوا وعليهم مش علينا
مشارك | 03/09/2016 على الساعة 02:21
To al-zawi
What we read above is not the invention of some third party for the purpose of "humiliating Islam." This IS ISLAM. This is what you get when you apply the teachings found in the Quran and Hadeeth, and as such, this is what you should be aspiring to and hoping for if you were a real honest and true believer. Because this ideology is basically incompatible with civilization and because of how it degrades the very humanity of mankind, Muslims are only able to survive while carrying this ideology by at the same time carrying a considerable amount of hypocrisy and a remarkable ability to lie and falsify. I believe this is similar to how some people are able to carry lethal diseases without exhibiting any of the most severe symptoms when they have some coexisting condition that confers some kind of immunity on them. The problem is asymptomatic carriers - however normal they might appear on the surface - are often able to transmit the full-blown lethal disease to others
al-zawi | 03/09/2016 على الساعة 00:06
evidence
Perhaps we can see the evidence in these papers for one of the reasons for inventing this menace: the humiliation and degrading of Islam. God help all who gave all to get rid of this thing from our country.
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل