أهم الأخبار

الدول الست الكبري ترحب ببيان الرئاسي وتدعو لسرعة تنفيذ الاتفاق السياسي

ليبيا المستقبل | 2016/08/25 على الساعة 15:43

ليبيا المستقبل: أعلنت حكومات الدول الست الكبري وهي "الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واسبانيا وبريطانيا" عن ترحيبها ببيان المجلس الرئاسي الذي أعلن من خلاله عزمه تقديم قائمة جديدة لحكومته إلى مجلس النواب، داعية هذه الحكومات، النواب إلى اعتماد هذه القائمة. وشددت حكومات دول الست الكبرى في بيان لها اليوم الخميس على تبنّي قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2259 الذي يصادق على إعلان روما الصادر في ديسمبر 2015، والاتفاق السياسي باعتبار أن حكومة الوفاق هي الحكومة الليبية الشرعية الوحيدة مع رفض أي اتصال رسمي مع المؤسسات الموازية لها. وأكدت الدول الكبرى في بيانها أنها تتطلع قدما إلى أن يتم تقديم هذه القائمة الوزارية الجديدة فورا إلى مجلس النواب، داعية مجلس النواب بمجمله على التصويت لاعتماد قائمة أعضاء حكومة الوفاق الوطني المعدّلة في غضون 10 أيام، وفق ما ينص عليه الاتفاق السياسي الليبي.
وشددت الدول الست أن مسؤولية اتخاذ الخطوة التالية لتطبيق الاتفاق السياسي تقع على عاتق أعضاء مجلس النواب باعتبارها السبيل الوحيد لاستعادة السلام والاستقرار في ليبيا. وأكدت الدول الكبرى استمرار التزامها بتوفير كل الدعم للشعب الليبي وللمجلس الرئاسي ولحكومة الوفاق الوطني تحت قيادة "فايز السراج" لاستعادة وحدة ليبيا وإعادة إعمارها، مشددة في ذات الوقت دعمها التام للجهود التي تبذلها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ورئيسها " مارتن كوبلر.
الجدير بالذكر أن المجلس الرئاسي رحب في بيان له أمس بانعقاد جلسة مجلس النواب في 22 أغسطس. ويتطلع المجلس الرئاسي - حسبما جاء في بيانه اليوم - إلى العمل مع مجلس النواب ومجلس الدولة لتنفيذ "كافة استحقاقات الاتفاق السياسي الليبي بما في ذلك التعديل الدستوري بشكل عاجل وفقًا للالتزامات والمسؤوليات التي حددها الاتفاق السياسي لهذه الأجسام وبما يحقق مصلحة جميع الليبيين للأمن والاستقرار والمصالحة الوطنية". واكد المجلس الرئاسي علي التزامه" بكافة القرارات التي تصدر عن مجلس النواب بشكل ديمقراطي سليم ومتى كانت وفقًا للإجراءات القانونية السليمة".
وقال البيان ان المجلس الرئاسي "يتطلع لأن يقوم مجلس النواب بعقد جلسة لاعتماد الحكومة التي ينوي المجلس الرئاسي تقديمها لمجلس النواب بعد استكمال التشكيل الحكومي وفقًا لبنود الاتفاق السياسي، ويتعهد المجلس الرئاسي بإجراء مشاورات واسعة مع كافة الفعاليات السياسية والمدنية بهدف توسيع قاعدة التوافق، وهو الأمر الذي هدف الاتفاق السياسي إلى تحقيقه في المقام الأول". واوضح البيان بان "الوزراء المفوضين في حكومة الوفاق مستمرون في أداء مهامهم الموكلة لهم إلى حين قيام مجلس النواب باعتماد حكومة الوفاق وفقًا للاتفاق السياسي.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل