أهم الأخبار

الحبري: توزيع 150 مليون دينار على مصارف المنطقة الشرقية

ليبيا المستقبل | 2016/08/23 على الساعة 15:23

قناة ليبيا: أكد محافظ مصرف ليبيا المركزي علي الحبري أنه سيتم توزيع مبلغ مئة وخمسين مليون دينار ليبي على كل مصارف المنطقة الشرقية نهاية شهر أغسطس الحالي. وفي رده على سؤال أحد النواب بخصوص العملة التي تمت طباعتها في روسيا، قال الحبري إنه لو لم تتم طباعة العملة لهاجم المواطنون المرافق التي تمارس الأنشطة الاقتصادية في مدنهم بسبب نقص السيولة بحسب وصفه، وطرح الحبري عددا من الإجراءات التي ستسهم في الحد من مشكلة نقص السيولة حسب وصفه. وأشار الحبري إلى أنه سيعقد اجتماعا ثالثا خلال المدة القادمة مع محافظ مصرف ليبيا المركزي بطرابلس الصديق الكبير لمناقشة المختنقات المالية التي تمر بها البلاد.

اجميدي الكاسح | 24/08/2016 على الساعة 09:04
الرصيد الحقيقي المتاح للعواطليه
الدولارات (المتبقيه) مخزنه بالمصرف المركزي الطرابلسي تحت سلطة الأمر الواقع "الكبير" وهي تتناقص بحجم الإنفاق الشرعي وغير الشرهي، وهي لا زالت بالمليارات ، السيد الكبير يريد موازنة العوائد الوارده بالدفوعات من المصرف ، وهذا لا يتاتى باعتبار النفط هو المصدر الوحيد (الغاز 10% فقط) ، ومن هنا الكبير يصرف كما يرى ، قالوا بداية السنه إن ليبيا بها 65 مليار دولار وربما من بينها سبائك ذهبية وهي الرصيد الليبي من العمله الصعبه ، وبحساب بسيط يمكن بدون طبع جديد للنقود إسترجاع 80% مما هو بمخازن التجار وما يوجد بمطروح والإسكندرية بمصروبن قردان في تونس، فقط طرق القيمه السوقيه على مراحل حتى العوده بالدينار لسعره الأصلي لما بعد المباركة المسروقه، ولكن هل الكبير ناج من الأدلجة السياسية ، فقط إعادة الوديعه البالغة 2 مليار دولار (على سبيل المثال) يمكنها توفير 3 مليارات من الدنانير ، ومن هنا يكون 20 مليار دورلار قادره على ترجيع كل النقد الليبي خارج المصارف ... ولا زال الذهب وهو عمله قائما ، والذهب الأصفر ينفع في اليوم الأسود "اللي كيف هاليام" والنفط بعدين يعوض فهو الرصيد الحقيقي المتاح للعواطليه...
مواطن من ليبيا | 23/08/2016 على الساعة 16:16
إجابة غير محترمة و مستفزة
" قال الحبري إنه لو لم تتم طباعة العملة لهاجم المواطنون المرافق التي تمارس الأنشطة الاقتصادية في مدنهم بسبب نقص السيولة " .. إجابة غير مقنعة و غير علمية و غير وطنية و غير شافية و لا تحترم المواطن الليبي بل تستخف به و تحتقره و يجب ألا تمر مرور الكرام .... فلماذا تصل إلي هذه المرحلة الحرجة ؟ لماذا تصل إلي مرحلة نقص السيولة ؟ لماذا لم تتخذ إجراءات إستباقية بشكل علمي ؟ هذا هو السؤال الذي كان يجب طرحه علي الحبري . ... هذا دليل واضح علي فشله الذريع كمحافظ في أبسط و أتفه مهامه و هي توفير السيولة ... علي مجلس النواب صوت الشعب ألا يسمح بمثل هذه الإجابة المستفزة الغير محترمة أن تمر .
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل