أهم الأخبار

اوحيدة: لم نكن نتوقع سقوط العاصمة في يد الثوار بهذه السرعة

ليبيا المستقبل | 2016/08/21 على الساعة 22:58

ليبيا المستقبل: قال مساعد مدير الاستخبارات في نظام القذافي عبد الحميد عمار اوحيدة أن "الأمور بدت منتهية منذ يوم 19 أغسطس 2011، وكان الثوار موجودين في شارع السيدي وبجانب البريد وفي المنصورة وفي سيدي خليفة، وقد شاهدتهم بنفسي". وأضاف اوحيدة، في تصريحات أدلى بها، على ما يبدو من داخل السجن، أن "عبد الله السنوسي وفرج بوغالية والهادي امبيرش وكثيرا من القياديين كانوا موجودين في طرابلس يوم 20 أغسطس 2011". وأكد اوحيدة أنه "لم يكن يتوقع سقوط العاصمة طرابلس بهذه السرعة، إذ كان للجيش نقاط في مداخل المدينة"، على حد تعبيره.

علي | 01/09/2016 على الساعة 08:47
حقيقة
يوم 17 / 2 / 2011 سقطت ليبيا بالكامل .. وليست طرابلس أوبنغازي أو سبها ......
مراقب | 22/08/2016 على الساعة 06:36
الحقيقة التاريحية
الحقيقة التاريخية التي لاتقبل الطعن فيه هو ان العقيد "البراني اشكال" هو من امر قواته بترك طرابلس بعدم الاشتباك مع اي مبلبشيا قادمة تجنبا لاراقة الدمار وخراب طرابلس ...لاتحرير ولاثوار ولايحزنون , وكان ذلك تنفيذا للاتفاق بين اللواء عبدالفتاح يونس ( قبل اعتياله ب5 اشهر ) و العقيد البراني اشكال بضرورة تسليم طرابلس دون فتال او اراقة دماء ... لا عبدالحكيم بلحاج الكذاب ولا اخوان ولا صلابي التي روحت لهم فناة الجزيرة الكاذبة
محمد صالح | 22/08/2016 على الساعة 05:44
طرابلس لم و لن تسقط و لكنها تحررت
طرابلس لم و لن تسقط و لكنها تحررت من الطاغية و كلابه. في اللغة، تسقط المدينة عندما تقع فريسة لأعدائها و لكن ما حدث لطرابلس أنها تحررت من أعدائها.
البشير | 22/08/2016 على الساعة 00:49
كذبة و صدقوها
طرابلس لم يدخلها احد الا يوم 23 و كان الثوار يتمنون الدخول يوم 20 و لم يتمكنوا
شاكر | 22/08/2016 على الساعة 00:00
تبيان
للاسف هذه واقفهم.لكن سؤال لوحيدة هل سقطت طرابلس فعلا؟
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل