أهم الأخبار

الكبير والسلاك: ضربات أميركا لـ"داعش" ستحسم المعركة

ليبيا المستقبل | 2016/08/04 على الساعة 11:11

ليبيا المستقبل - علاء فاروق: لاتزال ردود الفعل حول الضربات الأميركية لتنظيم الدولة في سرت متوالية بين مؤيد ومعارض، ورسميا اعترض مجلس الناب على الضربات وطالب استدعاء السفير الاميركي في ليبيا، في حين يؤيد كثيرون هذه الضربات معتبرينها الحل الوحيد لحسم المعركة.
يقول محمد السلاك – إعلامي: في تقديري ان العملية العسكرية (البنيان المرصوص) في سرت قد وصلت الي مرحلة متقدمه تحتاج معها الي هذه الضربات لتسهيل الجزء الاخير من المهمة وللذي يتطلب دقة واحكام تحتاج الي امكانيات تقنية غير متوفره لدي القوات نظرا لتحصن عناصر التنظيم في ازقة وشوارع احياء سكنية وفي انفاق قاعة واقادوقو منا يصعب من مهمة القوات في التعامل مع هذه العناصر دون احداث خسائر مادية كبيرة. وأضاف لـ"ليبيا المستقبل": والعدو الذي يجري قتاله في سرت متواجد ايضا في بنغازي ورأينا مؤخرا العملية الانتحارية في القوارشه التي راح ضحيتها العشرات نسأل الله ان يسكنهم فسيح جناته وهذا يتطلب توحيد الصفوف والتسامي عن الخلافات ومواجهة هذا لبشر.
ويرى عبد الله الكبير(صحفي مقيم في بريطانيا) أن المجلس الرئاسي طلب الغارات بناء علي طلب القوات المقاتلة علي الأرض.وسوف تساهم في تقليل الخسائر وحسم المعركة في وقت أقصر. لكن ينبغي الحذر إجمالا من توسيع نطاق المعركة لتتجاوز سرت وتستمر أمريكا في تدخلها المباشر بليبيا، مضيفا أما في المنطقة الشرقية المشهد معقد والصراع قد يستمر أمدا طويلا. إلا إذا تفكك التحالف بين داعش والمجموعات الأخري في مجلس شوري ثوار بنغازي. وتابع: وللأسف لا أري بصيص أمل في قرب انفراج الأزمة طالما استمر الخلاف السياسي ولم تتحد القوي الوطنية جميعها خلف الأهداف الوطنية الكبري وأولها الحفاظ علي وحدة الوطن.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل