أهم الأخبار

قياديون في نظام القذافي هربوا بالملايين واشتروا منازل فخمة في بريطانيا

ليبيا المستقبل | 2016/07/27 على الساعة 22:10

وكالات: كشفت صحيفة (ديلي ميل) أن ثلاثة من كبار المسؤولين السابقين في نظام القذافي، يقيمون في بريطانيا بعد هروبهم من بلادهم إثر سقوط نظامه وبحوزتهم ملايين الدولارات ويقومون بغسلها في حسابات مصرفية بالمملكة المتحدة. وقالت الصحيفة إن الرجال الثلاثة تردد بأنهم حصلوا على ملاذ آمن في المملكة المتحدة بعد إزاحة نظام القذافي عن السلطة في تشرين الأول/اكتوبر 2011، على الرغم من اتهامهم بغسيل ثرواتهم من خلال المصارف البريطانية والصفقات العقارية. واضافت أن اللواء أحمد محمود الزوي، المسؤول السابق عن مخزون الصواريخ لدى نظام القذافي والعميد جمعة المعرفي وضابط بارز آخر لم يتم الكشف عن هويته لأسباب قانونية، يقيمون الآن في المملكة المتحدة، مشيرة إلى أن الزوي يقيم في ضاحية راقية بمقاطعة ساري، في حين يقيم المعرفي بمنزل ضخم في جنوب غرب العاصمة البريطانية لندن.
وأشارت الصحيفة إلى أن المحققين الليبيين يزعمون بأن المسؤولين السابقين الثلاثة هم من بين العشرات من رموز نظام القذافي المشتبهين في اخفاء أصول مسروقة في المملكة المتحدة تصل قيمتها الإجمالية إلى 10 مليارات دولار، ويتهمون السلطات البريطالية بالفشل في مساعدتهم على استردادها والقيام بدلاً من ذلك بمنح الزوي والمعرفي اللجوء السياسي. وذكرت أن وثائق سرية حصلت على نسخة منها كشفت أن الحكومة الانتقالية في ليبيا كتبت إلى وكالة الجريمة المنظمة الخطيرة في بريطانيا عام 2012 تطلب مساعدتها في استعادة الأموال التي زعمت أن 240 مسؤولاً من رموز نظام القذافي حصلوا عليها عبر وسائل فاسدة أو غير قانونية، ومن بينهم الزوي والمعرفي والشخص الثالث المجهول الهوية لأسباب قانونية. ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم وكالة الجرائم الخطيرة قوله “نعمل بشكل وثيق مع الشركاء الدوليين لمنع الأفراد الفاسدين من اخفاء الأصول المكتسبة بطرق غير شرعية في المملكة المتحدة. ونحن لا نؤكد أو ننفي أي نشاط عملياتي محدد لوكالتنا ولا نقوم بمناقشة تفاصيل اتصالاتنا مع شركائنا”.

Salem | 30/07/2016 على الساعة 14:45
Wrong Comparison
Please , do not compare between the Wicked and his students, who trained at his School of Corruptions - - - - - - If you look what was before Gadafi, It was a country of constitution and Law with a strong institutions- - - - that is why we ask our people to go back to Legitimacy
Libya4ever1 | 28/07/2016 على الساعة 23:41
ذباح القطا كيف خوه
وهل من يحكم الان من الملائكة برغم كل ما يقال عن نظام القذافي وما ضاع وسرق من اموال الا أن ما نهب من امال وأموال من نكبة فبراير الى حد الأن شئ لا شبيه له لا يصدق تجاوز كل الأرقام القياسية للسرقة والنهب للمال العام والرشاوي ياسادة لايمكن لسارق جديد ان يطالب سارق قديم بتسليم المسروقات اليه ياسادة كفو عن ادعاء الطاهرة مالم تحز مريم العذراء ..اهذا وطن ام مبغي
سارد الحقيقه | 28/07/2016 على الساعة 09:43
الشخصيه الثالثه
الشخصية الثالثه عبد الرحمن كرفاخ
كمال | 28/07/2016 على الساعة 09:03
تصحيح
تعليقي كان على المجلس الأعلى للدولة واجتماعة الثامن واتفاقي كان مع الأخ حمادي.
كمال | 28/07/2016 على الساعة 08:57
ملينا من هالوجوه
أتفق مع الأخ متابع. ناس طماعة لا تريد ترك السلطة ولا يهمهم شأن الناس الآخرون. قمة في الأنانية
متابع | 27/07/2016 على الساعة 23:13
انتهى زمن الرفاق!
تعتبر بريطانيا احدى أوكار اللصوص المشهورة في العالم مثلها مثل سويسرا و الولايات المتحدة و بعض البلدان الأخرى. و يعيش البريطانيون على الأموال الفاسدة و القذرة المهربة من بلدان أخرى سرقها الطغاةو القتلة و المجرمون من بلدانهم الفقيرة و البائسة التي تعيش على بقية الفتات الذي يتركه أولئك لبقية الناس. من هؤلاء ليبيون كانوا حتى أخر النظام السابق ثوريون و رفاق و مواليد سبتمبريون و قوافل و حرس و آذان و أبواق انتهت بنهاية الرأس الذي مكنهم من الوصول الى حيث هم الآن. المفارقة التي يجب أن تذكر دائماً هي لجوئهم الى الدولة التي قضت على مصادر سراقتهم و أنهت عبثهم و مجونهم. المهم أنهم تركوا الرجل الذي أوصلهم الى غاياتهم وحيداً في ساعات العسرة و لسان حالهم يقول "علم يا قائد علمنا كيف نحقق مستقبلنا". أما هو فلابد أنهم يذكروا له" مالقيتها في اللي عليه ملامي..اتجيني من اللي يرهنوا فــ اقدامي ما ليقتها في ناسي..اللي فات عمري لاجلهم حباسي اتجيني من اللي بيبترو لي راسي .. مسنيين للقلب الودود كمامي علي شانه نجري قطعت مداسي ..تقوقبت من صغري ربطت حزامي عطيتهم ربيع عمري بكل حماسي..ووصلتهم بيه المقام السامي.
Mustafa | 27/07/2016 على الساعة 22:34
الرئيسية قياديون في نظام القذافي هربوا بالملايين واشتروا منازل فخمة في بريطانيا
Kiss it goodby ............
آخر الأخبار
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل