أهم الأخبار

رئيس حزب الجبهة الوطنية لـ"ليبيا المستقبل": حفتر مجرم حرب وليس له أي شرعية

ليبيا المستقبل | 2016/07/26 على الساعة 14:47

رئيس حزب الجبهة الوطنية لـ (ليبيا المستقبل): "حفتر مجرم حرب وليس له أي شرعية بموجب الاتفاق السياسي"... "جلسات تونس سادها القلق وخيبة الأمل بسبب كثير من الإخفاقات"... "البنيان المرصوص قلبت كل الموازين وأثبتت قوة الثوار عسكريا"... "تشكيل جيش موحد هو الحل للمشكلة الأمنية وهو من مهام وزارة الدفاع"...  حاوره: علاء فاروق

عقد أطراف الحوار السياسي الليبي جلسات متكررة في دلوة تونس في اليوميين الماضيين من أجل تقييم ما توصل إليه الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات ديسمبر الماضي، وخلصت الاجتماعات إلى ضرورة قيام المجلس الرئاسي بمهامه بشكل أفضل من الحالي وبما تتطلبه المرحلة الراهنة، وشارك في الجلسات عدة أحزاب وشخصيات عامة وأعضاء من المجلس الرئاسي، خلال هذا الحوار يكشف لنا رئيس حزب الجبهة الوطنية محمد علي عبدالله أبرز ما تناولته جلسات الحوار وموقف حزبه من بعض القضايا الراهنة.

- بداية حدثنا عن مجريات جلسات أطراف الحوار السياسي التي انعقدت في تونس؟

اجتماع الحوار السياسي الليبي في تونس خلال الأيام الماضية جاء بناء على طلب من عدد من أعضاء فريق الحوار، وكان هذا الطلب قد تقدمنا به منذ أكثر من شهر نتيجة لإستمرار الخروقات الجسيمة للاتفاق السياسي من قبل معظم الأجسام المنبثقة عن الإتفاق السياسي وعلى رأسها مجلس الرئاسة ومجلس النواب ومجلس الدولة… كانت الأجواء في العموم تسودها القلق وخيبة الآمل في تعثر تطبيق الإتفاق السياسي والآداء السيء لمجلس الرئاسة وإستمرار مجلس النواب في الهورب من تحمل مسؤولياته والقيام بالإستحقاقاته التي حددها له الإتفاق السياسي، ولكنها أيضاً كانت إيجابية من حيث أن فريق الحوار السياسي أقدم على هذا الإجتماع مستشعراً بأنه لا يزال الراعي الرئيسي لوثيقة الإتفاق السياسي نظراً لتعثر إلتئام معظم الأجسام الرئيسية المنصوص عليها في الإتفاق السياسي.

- وما أبرز النتائج التي خلصت إليها الجلسات أو ما اتفقتم عليه؟

أبرز ما نتج عن اللقاء هو توحيد الرؤية حول الأولويات التي يجب أن يتم التركيز عليها من قبل الأجسام الثلاثة الرئيسية في الإتفاق وبالأخص مجلس الرئاسة، حيث أن البيان الختامي ذكر أزمة الخدمات الأساسية كالكهرباء والسيولة النقدية وفتح كافة الطرق المقفلة، وإيجاد السبل الكفيلة بتحسين الوضع الأمني في كافة ربوع الوطن، وتنفيذ الترتيبات الأمنية الواردة في الاتفاق السياسي، وضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة بشأن استئناف إنتاج وتصدير النفط ومعالجة المختنقات الاقتصادية، ودعوة أعضاء المجلس الرئاسي المقاطعين إلى الالتحاق الفوري بمهامهم.

- وما الخطوة القادمة بعد هذه الجلسات؟

يجب أن يتم تطور جوهري في كل من هذه الملفات خلال المرحلة القادمة، وأن فريق الحوار السياسي سيستمر في عقد اجتماعاته بشكل دوري ومستمر لمتابعة تنفيذ ونجاح الاتفاق السياسي وفي الوقت الذي يؤكد فيه على استمرار دعمه للمجلس الرئاسي إلاّ أن استمرار هذا الدعم مشروطٌ بنجاح المجلس الرئاسي وحكومته في الإيفاء بالمهام المناطة به ونجاحه في حلحلة الأوضاع وتنفيذ الاتفاق السياسي.

- وهل ترى أي نتائج للاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات تمت على أرض الواقع؟

الاتفاق السياسي وثيقة تم التوقيع عليها من قبل كثير من الأطراف السياسي الرئيسية وتم إعتمادها من مجلس النواب واعتمدها مجلس الامن والمجتمع الدولي بأكمله أيده وانبثق عنه مجلس رئاسة ومجلس نواب ومجلس دولة وغيرها من المؤسسات، وهذه المؤسسات هي المعنية بتطبيق ما تم الإتفاق عليه وجلسات الحوار السياسي ليس المنبر الذي يتم من خلاله تطبيق او تنفيذ بنود الإتفاق.

- وما تقييمك لأداء المجلس الرئاسي حتى الان؟

في حقيقة الامر آداء المجلس تجاوز توقعاتي له بالفشل وعدم قدرته على القيام بالمهام الرئيسية التي تواجهه، نحن في حزب الجبهة الوطنية كانت لدينا ملاحظات وتحفظات حول آلية اختيار مجلس الرئاسة وحول الأسماء التي تم اختيارها منذ تاريخ تقديم المقترح من السيد ليون وسبق وأن عبرنا عن ذلك. ولكن حرصاً منا على الإلتزام بالإطار العام للإتفاق السياسي ونظراً لغياب الخيارات البديلة كخارطة طريق سياسية تحفظ سيادة الوطن وتخرج البلاد من الأزمة السياسية، استمرينا في دعمنا للاتفاق السياسي الذي عملنا من خلاله منذ انطلاقه في منتصف 2014 وقمنا بتقديم العديد من المبادرات من أجل توسيق رقعة التوافق داخل إطار الإتفاق السياسي ومن أجل تسهيل مهمة الأجسام الرئيسية المنبثقة عن الإتفاق السياسي. إلا أنه وللاسف الشديد، آداء مجلس الرئاسة وباقي الأجسام المنبثقة عن الإتفاق كانت دون المستوى المطلوب وأقل بكثير من ما تتطلبه المرحلة التي تمر بها البلاد.

- مؤخرا خرجت تظاهرات في طرابلس ضد حكومة الوفاق وتم إطلاق النار عليها... ما تعليقك؟

هناك معلومات متضاربة حول ماذا جرى في تلك المظاهرة يوم الجمعة الماضية، ولا استطيع ان اعلق بشكل جازم عن ما حدث… الشعب الليبي انتزع حقه في التعبير السلمي عن رأيه والتظاهر السلمي حق مكفول بدون شك، وهناك ضواطب وقوانين تنظم ذلك.. ويجب على كل الجهات المسؤولة ان تحفظ هذا الحقق وتوفر للمواطنين سبل التعبير عن رأيهم بحرية كاملة بدون اي تهديد او ترهيب.

- وما أبرز المعوقات التي تقابل الحكومة من وجهة نظرك؟

أبرز المعوقات هي التي تناولها بيان الحوار السياسي، والتي تنحصر في الملف الامني والإقتصادي والمصالحة الوطنية الشاملة. تعثر تطبيق الترتيبات الامنية على سبيل المثال، والتأخر في إعادة انتاج وتصدير النفط والغاز، كل هذه المعوقات أدت إلى إستمرار تفاقم الازمات المختلفة التي سببتها هذه المعوقات.

- مؤخرا تم الكشف عن قوات فرنسية تقاتل بجوار خليفة حفتر... كيف تابعت الأمر؟

معلومة تواجد عناصر تابعة لاجهزة عسكرية او امنية اجنبية ليست بجديدة، تناولتها الكثير من وسائل الإعلام الدولية واكدتها بعض التصريحات من قبل مسؤولين دوليين واخرها تصريح السفير الفرنسي في اجتماع فريق الحوار السياسي بتونس مع مجموعة من السفراء، ولكن ان يصل الامر إلى ان تكون هذه العناصر متواجدة في طائرة عامودية مع قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر وهو يعتبر شخص خارج عن القانون ورافض للاتفاق السياسي بأكمله وشخص يعتبر قائم بجرائم حرب وأن تكون قوة تابعة لدولة مثل فرنسا تدعي أنها داعمة للاتفاق السياسي وعضوة دائمة في مجلس الامن!! فهذا الامر يعتبر تطور خطير جداً ومؤشر خطير يعكس عدم جدية فرنسا او أي دولة تتبع نفس النهج في الإلتزام بالمواثيق الدولية واحترام سيادة ليبيا.

- وهل هذا يؤكد وجود قوات أجنبية بجوار حفتر؟

اعتقد وجود جثامين لجنود فرنسيين داخل طائرة حربية تتبع للقوات التي تقاتل تحت امرة حفتر يعتد دليل كافي لتأكيد ذلك.

- من القضايا التي أثارت جدلا كبيرا خبر الإفراج عن سيف القذافي وعودته للمشهد من جديد... كيف ترى الأمر؟

اعتقد ان كثير من القضايا تثار في الإعلام وعبر وسائل التواصل الإجتماعي الغرض منها ابعاد اي اهتمام بقضاية رئيسية اخرى، أو قد يكون الغرض منها ترسيخ الشرخ الذي نعاني منه داخل ليبيا، أو قد تكون اخبار كاذبة الغرض منها نشرها وتعميمها من أجل كسر ما تبقى من جسور الثقة بين الأطراف الليبية. وفي كل الاحوال، يجب التبين من مثل هذه المعلومات والتأكد… والبينة على من ادعى… الأيام كفيلة بأنها ستظهر الحقيقة مثلما اظهرتها في كثير من الاشاعات والأكاذيب الاخرى في السابق.

- هناك طرح لمارتن كوبلر تم الإعلان عنه خلال زيارته إلى مصر مؤخرا وهو تشكيل جيش لا مركزي بمعنى ثلاثة جيوش.. كيف تعلق على الأمر؟

هيكلية الجيش الليبي شأن تحدده الحكومة الليبية والمؤسسات المختصة بهذا الشأن، هناك العديد من الجهات بما فيها جهات دولية تدلي بمقترحات وتصريحات حول كيف يجب ان يكون الجيش الليبي، ولا احد يستطيع ان يمنع احد من التصريح. أما أصحاب القرار في هذا الشأن هي القيادة العليا للجيش الليبي ورئاسة الأركان ووزارة الدفاع. جيش ليبيا يجب ان يكون جيش موحد ويدافع عن الوطن والمواطن، ولا يتدخل في الشؤون السياسية للبلاد، وهذا ما نص عليه الإتفاق السياسي الليبي ويجب ان يسعى مجلس الرئاسة أن ينفذه.

- هناك انتقادات واسعة لدور كوبلر في الأزمة الليبية وبعضهم وصفه بأنه يقوم بدور مندوب سامي وليس مبعوث أممي... ما رأيك؟

تحدثت عن بعض المخاوف والتحفظات حول دور بعثة الأمم المحددة والمبعوث الأممي في اجتماع فريق الحوار يوم السبت الماضي، وعبرت عن موقف حزب الجبهة الوطنية تجاه بعض التصريحات التي ادلى بها السيد كوبلر والتي تجاوزت دوره المنصوص عليه في التكليف الذي منحه له مجلس الامن، واشرت إلى امثلة عديدة من بينها إزدواجية المعايير في تصريحاته حول حوادث انتهاكات حقوق الإنسان وإستهداف المدنيين في ليبيا من قبل جماعات مسلحة مختلفة، بالإضافة إلى تدخله في بعض القضاية المتعلقة بقضاية حساسة يجب ان يحددها الشعب الليبي والمؤسسات التي تمثله، وطلبنا من البعثة والمبعوث الخاص أن يأخذوا هذه الملاحظات في عين الإعتبار وأن لا يتم تكرار مثل هذه التجاوزات وأكد السيد كوبلر على ترحيبه بالنقد البناء والملاحظات الموضوعية.

- وما تقييمك للحرب الدائرة الآن ضد تنظيم داعش في سرت؟

ما حققته قوات البنيان المرصوص في مواجهة تنظيم الدولة في سرت قلب كثير من الموازين وبدد كثير من الإفتراضات الخاطئة التي كان يرددها البعض، فالإنتصارات والتقدم الباهر الذي حققوه هؤلاء الأبطال اثبت بأن ليبيا وابنائها قادرين على مواجهة المخاطر الرئيسية التي تهدد مصيره وتهدد طموح ابنائه في بناء دولة ليبيا الجديدة، كما انها اثبتت بأن أبناء ليبيا الشجعان قادرين على التصدي لمن يريد ان يختطف إرادة الشعب الليبي أو ان يعيد صناعة الطغيان من جديد. نسأل الله أن يتقبل هؤلاء الأبطال من الشهداء وان يخفف من آلام الجرحى ويعجل بالشفاء لهم بإذن الله.

- بعض المشاركين في البنيان المرصوص انتقدوا الحكومة لعدم تقديم الدعم اللازم.. ما تعليقك؟

اعتقد ما سبق وان تحدثت عنه بشأن آداء مجلس الرئاسة يشمل غياب أي دعم يذكر لقوات البنيان المرصوص، فمثل هذه العملية كانت يجب ان تحظى بإهتمام كبير جداً ومستمر من قبل مجلس الرئاسة ولكن بكل أسف تعامل مجلس الرئاسة مع عملية البنيان المرصوص وكأنها معركة فرضت عليه فرض، وليس كمعركة مصير شعب يواجه خطر مثل خطر ما يسمى بتنظيم الدولة.

- وبرايك ما المخرج الآمن والحقيقي للأزمة الليبية المعقدة حاليا؟

لا يوجد هناك مخرج واحد وسريع للازمة الامنية والازمة بشكل كامل، لا نستيطع ان نوهم انفسنا بأن هناك اجراءات محددة يستطيعوا ان يقوموا بها مجموعة من الافراد وستصبح كل هذه الازمات في الماضي، هناك اولويات يجب ان تحدد وتوضع لها خطط على مراحل عديدة ومن ابرزها الإستقرار الامني من خلال إعادة هيكلة المؤسسة العسكرية والامنية وبنائها على اسس سليمة، بالإضافة إلى تحريك عجلة الإقتصاد الراكد في البلاد والإبتعاد عن سياسة الإقتصاد الإستنزافية وتفعيل دور القطاع الخاص والتركيز على بناء منظومة مالية / ادارية حديثة تواكب العصر الحديث وقادرة على تبسيط وتسهيل كل المعاملات التي يحتاج لها المواطن. المرحلة تتطلب حلول عديدة وتتطلب مشاركة الجميع وتتطلب توزيع الادوار وتفكيك المركزية القاتلة في القضاية الادارية، واعتقد كل ذلك يصب في إطار حلحلة الازمة الامنية في ليبيا.

بنغازينو | 31/07/2016 على الساعة 11:36
دولة القانون
لو قامت دولة القانون، كم من أعضاء (الجبهة) سيصمد أمام الدعاوى التي سترفع ضدهم من الناس لإعادة المال العام الذي وصل إلى حوزة بعضهم بطريقة ما غير قانونية ؟ هذا المال سيعود لأصحابه إن لم يكن في هذه الدنيا، فلدي الديّان يجتمع الخصوم وشخصياً مش مسامح في أي درهم تم نهبه من الخزانة العامة وكذلك أي ضرر كان وراءه أصحاب الجوازات الأجنبية والليبية على حد السواء.
د.سعد الاريل | 28/07/2016 على الساعة 12:49
حفتر قائد المرحلة الثانية من الجهاد الليبى
لولا حفتر لما نعم به الليبيون فى الشرق الليبي من امن وامان و قضى على هؤلاء النساخ للدين الاسلامى فالرجل قاد المرحلة الثانية من الجهاد الليبي بعد عمر المختار
الوطني | 28/07/2016 على الساعة 11:14
كلمة الحق وجاعة...
لو كان يريد السيد رئيس الحزب /الضراط ان يسمع كلمة حق فأنها وجاعة كما يقول المثل...انت يااخي من ضمن القافزين علي السلطة ومن اصحاب الاجندات ولا صلة لك بالوطن الا غنيمة لك...في قيام المؤامرة النكبة في فبراير كنت متمتعا في بلاد الضباب وقبلها بسنوات مقيم هناك وتأتي الي ليبيا لتجني الارباح والغنائم و ترجع الي لندن بجواز سفرك الانجليزي الجميل تاركا الليبيين المساكين الذين صدقوا اقوالكم ايام النكبة بانكم ستنقذونهم من ويلات القذافي واذا بهم غارقين في الظلام والجريمة والقتل والخطف والمرض والجوع وانعدام السيولة والدواء والخبز والبنزين ووووو اما انتم متمتعين ولا هارون الرشيد ..حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم...
خالد أبومنيب | 28/07/2016 على الساعة 07:48
إن لم تستح
عندما رأيناك ياظراط أول مرة في باداية فبراير المشؤومة كنا نعتقد أنك شاب متفتح ومثقف خصوصا أنك تربيت وعشت كل حياتك في الغرب وعايشت ديمقراطيتهم وتسامحهم وعقلانيتهم .. أما بعد أن سقطت أقنعتكم ورأيناكم على حقيقتكم أنت ومعك مقريفك الإمعة الكذاب الذي دوشنا أيام المعارضة بقصة أخوال معمر اليهود والتي تبين أنها محض أكاذيب وإفتراءات ليس لها أساس وعبسلام صهدك اللص العجوز الذي قبض 16 مليون رواتب زقوم لم يشتغل بها يوم واحد وتكالبتم على الأموال وأرصدة ليبيا في الخارج وحولتم مدننا الأمنة إلى ساحات حرب بسبب خسارة تياركم الفاشي القبلي المرتشي العميل المتسلط الإنتخابات كفر بكم الليبيين وأنتم الأن أصبحتم مثل اللقطاء لا يوجد ليبي واحد مقتنع بكم مهما قلت ومهما نفثت من سموم لن يستمع إليك اليوم أحد ومجرم الحرب الذي تتحدث عنه لو أسس حزب لإكتسح الإنتخابات ورماكم في زبالة التاريخ مكانكم الأبدي المفضل الذي تستحقونه
amerina darhopy | 28/07/2016 على الساعة 05:31
unprofessional
such accusation must be proven inside the court of law ! what a statement ! and what a candidate for Libya's future politics
ليبي وطني | 28/07/2016 على الساعة 01:20
اين كنتم خلال عامين كاملين؟؟
هذا الحجم من الكراهية سببه وبكل بساطه انه هو الوحيد بليبيا قد كشف مخخططهم وهو الوحيد الذي افسد عليهم الطريق للوصول الى السلطة. وسؤالي لمحمد علي عبدالله وحزبه اين كنتم طيلة عامين من القتل والاغتيالات؟؟ لقد خيبتم فيكم شريحة كبيرة كانت تؤيدكم اثناء معارضتكم للقذافي وانكشفت حقيقتكم بعد قيام رئيسكم السابق وصهد بشرعنة اليشيات في يوم تاريخي ببنغازي, الخزي والعار لكم ولأمثالكم
متابع | 27/07/2016 على الساعة 19:06
وجوه الخفاء و الشعارات البراقة
قفز الضراط الى القول بأن حفتر مجرم حرب و أنه خارج عن القانون و رافض للاتفاق السياسي دون أدنى انتباه لما يقول في حق من كان قبله في موجة فبراير عندما كان هو في بلاد الضباب يتنسم روائح الانجليز و يظهر من خلال الشاشات فقط دون قدوم لجبهات القتال في ليبيا. ماذا لو عددنا أعمال الاجرام للجميع و رأينا من الذي يستحق أن يكون مجرماً يستحق هذه الصفة. هل يعني أن حفتر عندما لا يكون مع هؤلاء يكون في نظرهم مجرم و يجب مواجهته. هذه أقوال رئيس حزب كان جبهة تدعي الوطنية حتى رأينا أعمالها بعد فبراير و ما اسفرت عنه من وجوه كان همها أن تكون مكان معمر القذافي و أعوانه و أن يفوقوهم في الدجل و الكذب باسم الحرية و الديمقراطية و كرامة المواطن الذي نرى الآن حاله و ما حل به بعد غبارة فبراير. سرعان ما بادروا الى إنشاء حزب في أوضاع وطنية متقلقلة ليست مهيئة بعد لإنشاء الأحزاب و جماعات المصالح. ما هو رأي الشارع في بنغازي على الخصوص من حزب الجبهة الوطنية. ليس لهم مكان إلا من يدعمهم من الذين معهم في نفس الأهداف. و إذا كان حفتر مجرم في العلن فما أكثر المجرمين في الخفاء الذين يرفعون شعارات الوطنية و هم أبعد ما يكونون عنها.
محمد بوسنينه | 27/07/2016 على الساعة 16:33
رد
لقد نسي السيد الضراط ، أنه كان عضوا في الجبهه الوطنية لإنقاذ ليبيا مع حفتر ، لكن السيد الضراط من النوع الذي يبلع المخايط ويغص في الأبر ، فمجرموا الحرب علي بعد خطوات من مقر حزبه ، فماذا عن تهجير سكان تاورغاء ، وماذا عن تدمير مطار طرابلس ومهاجمة بن وليد وماذا عن خزانات نفط السدرة وراس لانوف ؟ السيد الضراط ولأنه لا يعلم أن مظاهرة خرجت حتي سكن حفتر وطالبته بالتدخل بعد وصل عدد القتلي 800 قتيل من بين ضباط وقضاة واعلاميين وحقوقيين في بنغازي ، لم نشاهد السيد الضراط يقول لمن أرسل رأس والد الشهيد سالم النائلي في حقيبة بلاستك أنه مجرم حرب ، ولم نشاهد السيد الضراط يشجب من يقصف المتظاهرين في ساحة الكيش في أكثر من ثلاثة مناسبات ، أو بيوت الآمنين في أحياء بنغازي أو حتي مركز بنغازي الطبي ، شرعية حفتر مستمدة من مليون مواطن هم سكان بنغازي ، بينما شرعية الضراط لا تتجاوز عدد مائة عضو هم أعضاء الإخوان المسلمين
البهلول | 27/07/2016 على الساعة 14:56
من اين هالماركة
كل من هب ودب وفي ظل الفوضى العارمة اسس له حزب اللصوص الكبار اسسوا احزاب والمعتوهين الحالمين بالسلطة اسسوا احزاب حتى غدا سوف نسمع ان اللص الجضران اسس له ايضا حزب يكافح من اجل السلطة مادام هذا العلامة اسس له حزب واصبح يتقيأ علينا بافكاره القذرة .
الجندي المجهول | 27/07/2016 على الساعة 12:21
الشرعية القانونية ...
مع احترامي لرأي السيد رئيس الحزب ..فأنني اريد سءاله وهو يتحدث عن الشرعية ..بأي شرعية انت تقوم بتكوين حزب و تترأسه وتشارك في اجتماعات وتقيم وتصرف من اموال لليبيين في الخارج..حسب علمنا لم يصدر بعد قانون للاحزاب في ليبيا وكيفية تكوينه وادارته وشئونه التنظيمية الاخري ..اي انك انت تتزعم حزب غير قانوني وبذلك تقوم بعمل يحاكم من اجله بحكم القانون الليبي لانه مخالف للقانون والاجراءات السارية والنافذة ...شرعية الجيش من مجلس النواب المنتخب والشرعي الوحيد باعتراف العالم شئت ام ابيت ....
العقوري | 27/07/2016 على الساعة 12:11
المجرم والبطل ؟؟!!
اذا كان هذا السيد يسمي حفتر بمجرم حرب فلماذا لم يسمي الآخرين من قادة قوات فجر ليبيا الذين دمروا المطار وأحرقوا الطائرات ودمروا آبار وخزانات النفط وسرقوا ونهبوا ؟؟ام هم ابطال في نظره ؟؟المجرم حفتر أوقف زحف الميليشيات والدروع وانصار الشر وداعش والخوارج ..لولا حفتر والابطال من الجيش والشباب المساند لكانت بنغازي امارة اسلامية مثل سرت و درنة وصبراته .. يجب عليك ان تسمي الاشياء بمسمياتها من واقع المسئولية كرئيس لحزب يدعي من اسمه انه وطني..اما وجود الاجانب فلماذا لم تتحدث عن جنود بريطانيا و ايطاليا وامريكا المتواجدين في سرت وطرابلس ؟؟؟ حلال عليكم ..حرام علينا...اي منطق اعوج هذا؟؟اتقوا الله فينا يااخي ..
كمال التاجوري | 27/07/2016 على الساعة 12:04
الشمس ما تغطش بغربال
مجلس النواب انتخب من الشعب وهو الجسم الشرعي الوحيد في ليبيا( حتي وان كان ضعيف ومعندش خبره)وايضا حكومته والجيش ( بقيادة اى شخص)هل يعرف هذا السيد ان قبل خروج حفتر كانت الاعلام السوداء موجودة في جميع انحاء بنغازي .. هل يعلم هذا السيد ان لولا حفتر ستكون بنغازي مثل الفلوجة ... @ لا اعرف كيف اصبحت رئيس حزب ؟
المستشار سعد المداعي صالح | 27/07/2016 على الساعة 10:04
الجنرال الذهبي ....خليفه بالقاسم حفتر
لكل من لا يدرك الواقع الأليم فإن الإخوان والمقاتله وجلهة انقاذ ليبيا او مايعرغ الان بحزب الجبهه الوطنيه قد تامرواء علي ليبيا وسلطواؤ الدواعش والمرتزقه وأنصار الشر وغيرهم بدعم لا محدود من اردوغان شخصيا ومن البشير شخصيا ومن حمد وقطر شخصيا وذلكلضرب الوحده الوطنيه والاستيلاء علي مصادر الدخل القومي وفعلا...كان لمثلث برمودا المكون من حزب الجبهه الوطنيه وكالة الوفاء لدماء الشهداء والإخوان اليد الدوله في تمويا5 المليشيات وفي دعم مذبحة غرغور بطرابلس العرب وفي تصفية ما لا يقل علي 600 ضابط وكاتب وأديب وإعلامي في مدينة بنغازي وتصفية السفير الأمريكي كريستوفر من قبل القاعده بوختاله والنص وغيرهم وبمباركه من المخابرات الامريكيهةCIA ..ان تدخل الفريق اركان حرب علي الخط في بنغازي قد أجد للقتله والمجرمين والقتله ان حزب الجبهه الوطنيه ورئيسه كانوا يعملون مع المليشيات التي عاثت في بنغازي فسادا...كتيبة راف الله الساحتي التي منحها المؤتمر الوطني العام برئاسة المقريف حق القتل والتضحيات في بنغازي وكذلك كتيبة انصار الشريعه. .وهذه الكتائب مجتمعه دم دعمها بالكرتون والسلام وتسميتها مجلس شوري ثوار بنغازي.....
احمد المختار | 26/07/2016 على الساعة 16:23
بنغازى
شرعيه البطل خليفه حفتر اخذها من مجلس النواب الشرعى ،وهذا الرجل له فضل بعد الله اولا. وعلى الشعب الليبي فى تحرير بنغازى من الخوارج والدواعش والجماعات المقاتلة. الذين دمرو ليبيا وعثو بها فسادا وباذن الله بعد بنغازى سوف يتم الزحف. والقضاء على الارهابيين
إستفتاء
هل توافق علي مقترح “القطراني”: مرحلة انتقالية تحت سلطة الجيش بقيادة حفتر؟
نعم
لا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل