أهم الأخبار

البرغثي يصنف سرايا الدفاع عن بنغازي "جماعة إرهابية"

ليبيا المستقبل | 2016/07/24 على الساعة 19:39

ليبيا المستقبل: اعتبر وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني مهدي البرغثي "سرايا الدفاع عن بنغازي" من ضمن "الجماعات الإرهابية". وقال البرغثي أن "هذه القوة، وإن رفعت راية الاستقلال، وإن كان فيها بعض الضباط والجنود، وإن كان فيها من ليس له توجه، فإن السائد فيها أن منطقهم وسلوكهم وتوجههم هو توجه أنصار الشريعة والقاعدة". وأضاف البرغثي أن "خير دليل على ذلك ما فعلوه من ترويع الآمنين في المقرون وغيرها وقتلهم للأسرى". وأردف البرغثي أن "من يحرضهم شيوخ من أشد الناس ضد الوفاق وأحرصهم على عدم المصالحة وأكثرهم دعوة إلى القتال وسفك الدماء"، على حد تعبيره.

Libyee | 25/07/2016 على الساعة 00:59
They are terrorists
He is a true Libyan, a falcon!! Indeed, they are serious criminals, outlaws, murders, savages & terrorists. Those weasels and ‎their Supreme Destructive God, Algheryani should feel & taste the so very blazing hell fires from the Airforce Jets & burn as ‎now, and certainly sure, thereafter. Those criminals are a live example when hell fire asks “are there more? Wa, hal men ‎mazeed? “ since they are the mere cause of many weeping mothers & fathers, widows, orphaned children, sisters/brothers, ‎destruction, refugees, close down all key health & education services & have mentally impacted many children, knowingly that ‎Benghazi will never need some shady & religious lunatics (murders) to provide security & peace for the brave city! We hope ‎that those weasels & other related factions or groups in all Libya get severely punished as now and then!‎
حمادي | 24/07/2016 على الساعة 23:28
غزو بنغازي
امير تنظيم القاعدة في المغرب العربي مختار بلمختار يثني على الصادق الغرياني وميليشياته التي حاولت غزو بنغازي ...
عبدالحق عبدالجبار | 24/07/2016 على الساعة 20:37
الكريات البيضاء تقضي علي الكريات الحمراء ثم علي نفسها و السب الفيروس
بدأ الطباخ يضع الطبخة صحون صحون ... و كل الصحون مليئة بالحوت ... و سوف يبدأ بلعبة حوت يأكل حوت
آخر الأخبار
إستفتاء
هل انت متفائل بان ليبيا ستخرج من ازمتها قريبا؟
نعم
لا
نعم ولكن ليس قريبا
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل