أهم الأخبار

الاتحاد الأوروبي: إتفاق باريس بين السراج وحفتر مساهمة في الحل السياسي

ليبيا المستقبل | 2017/07/26 على الساعة 16:05

ليبيا المستقبل: أعرب أحد المتحدثين باسم الاتحاد الأوروبي، في تصريحات لوكالة (آكي) الإيطالية، اليوم عن "أمل بروكسل في أن تعمد جميع الأطراف الليبية للاستفادة من الفرصة المتاحة والعودة لإجراء حوار مكثف وشامل يتبعه التزامات محددة". وفند المتحدث الادعاءات القائلة بأن اتفاق باريس يمثل تجاهلاً أو تجاوزاً للدور الأوروبي في الملف الليبي، حيث أكد "ناقشنا هذه المبادرة مع السلطات الفرنسية سابقاً"، حسب كلامه. وينظر الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق باريس الذي تم أمس بين كل من رئيس الحكومة الليبية فائز السراج والجنرال خليفة حفتر، كمساهمة هامة في العمل الرامي لتحقيق المصالحة والحل السياسي في ليبيا.

وأعاد التذكير بأن الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، كانت أكدت أمس أنها ناقشت الأمر، أي اجتماع السراج – حفتر في باريس، مع كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ووزير خارجيته جان إيف لودريان. ويعتزم الاتحاد الأوروبي الاستمرار في دعم جهود المصالحة بين الليبيين، عبر تقديم مساعدة مالية لتعزيز قدرة الحكومة الليبية على العمل وكذلك لمساعدة الشعب الليبي.

وكان وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قد دعوا، خلال اجتماعهم الماضي في 17 الشهر الحالي في بروكسل، كافة الأطراف الليبية إلى إجراء مشاورات مكثفة حول التعديلات "المحدودة" التي يتعين إدخالها على الاتفاق السياسي سعياً لتطبيقه بشكل كامل. وترى أوروبا أن تطبيق الاتفاق السياسي سيمهد الطريق أمام اعتماد دستور جديدة وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في ليبيا.

ويتحرك الاتحاد الأوروبي في الملف الليبي ضمن إطار الرباعية الدولية الخاصة بليبيا، والتي تجمعه بالأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية. كما يولي الاتحاد أهمية خاصة للعمل مع حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دولياً، خاصة في مسألة ضبط الهجرة السرية.

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار