أهم الأخبار

مجلس أعيان ليبيا للمصالحة يدعو الليبيين لرفع الراية البيضاء

ليبيا المستقبل | 2017/06/19 على الساعة 02:45

قال الشيخ محمد المبشر، رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة، أن الشخصيات الوطنية والمصلحين والشباب الليبي الوطني يستعدون لإطلاق حراك يدعو إلى إيقاف التقاتل والإلتفاف حول الوطن الجريح تحت عنوان: راية بيضاء عنوان السلام لا الاستسلام.

وأوضح المبشر في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية: "أن هذا الحراك هو دعوة ونداء صادق لكل الشباب الليبي الوطني المؤمن بأرضه والغيور على وطنه وإلى كل مواطن ليبي تعب من القتال وأنهكته المعاناة وفقد خلال هذه الحرب الظالمة فردا من أفراد عائلته، وهو أيضا نداء إلى سيدة ليبية صابرة أم أو أخت أو زوجة فقدت إبنا أو شقيق أو زوج، ندعوهم جميعا للسلام ولملمة أركان الوطن وايقاف الخصام والخلاف ومحاكمة التاريخ وتوحيد الكلمة لنوقف جميعا الحروب ونحد من موجة الانتقام".

وتعليقا على دعوة المبشر قال المحلل السياسي محمد الورفلي : "الليبيون دفعوا ضريبة قوية ونبتت في شوارعهم حدائق حجرية من حقد وكره وانتقام وثمة ثارات تلوح في الافق، لذلك هم يستحقون قليلا من المساندة من الاشقاء والاصدقاء والعقلاء من الليبيين وشيوخ القبائل لرفع الراية البيضاء كدعم شعبي للسلام وللمصالحة من أجل الوطن فالاجتماع على الخير هو الطريق الصحيح لطي صفحة الماضي المؤلم".

وأوضح الورفلي أن الليبيين يراهنون اليوم على المصالحة الوطنية مضيفا : "ان الحاضنة الاجتماعية في ليبيا أقوى من أي حزب أو حكومة أو مؤسسة في ليبيا وهي مكون حيادي يستطيع التأثير على كل الليبيين ويعمل في إطار الوطنية الشاملة والشرعية الاجتماعية لأجل خلق حالة من الاستقرار والوفاق الاجتماعي".

محمد | 19/06/2017 على الساعة 13:35
نعم للمصالحه
نعم للمصالحه,ىولكن من هو محمد المبشر الذي فجاءة أصبح شيخ؟ عمركم سمعتوا بيه؟ هل بأستطاعة أحدكم كتابة سيرته الذاتيه؟ كل الذي أعرفه عنه أنه خريج المدرج الأخضر دفعه 19.
عبدالقادر الشلمانى | 19/06/2017 على الساعة 10:18
بادرة طيبة
بادرة طيبة وياريت اصير منها وينسى الليبيون الأحقاد والثارات وتطوى صفحة الماضى ونبدأ فى بناء الدولة الموقوف لما يقارب الـ 50 عاما.
آخر الأخبار
إستفتاء
هل تعتقد أن الإفراج عن سيف الإسلام القذافي:
سيساهم في حل الأزمة الليبية
سيدعم جهود المصالحة الوطنية
سيزيد من تعقيد المشهد السياسي
اجراء غير قانوني
لن يكون له تأثير
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل