أهم الأخبار

فيديو يظهر أفراد ميليشيا يحاولون اغتصاب امرأة في قصر بن غشير

ليبيا المستقبل | 2017/05/19 على الساعة 16:32

ليبيا المستقبل: أظهر شريط فيديو بثه نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك عددا من الشبان أثناء محاولتهم الاعتداء على امرأة واغتصابها. وقال النشطاء الذين نشروا الشريط والمعلقون أن الشبان هم أفراد ميليشيا في قصر بن غشير، جنوب العاصمة طرابلس، وأن المرأة تم اختطافها واقتيادها إلى إحدى الاستراحات التي يسيطرون عليها. ويظهر أفراد الميليشيا وهم يصورون المرأة بهواتفهم النقالة ويقومون بتعنيفها ومحاولة إسقاطها أرضا لاغتصابها، فيما تقوم المرأة باستعطافهم لإخلاء سبيلها. وفي شريط، بث لاحقا، يظهر شخص تم تقديمه على أنه أحد أفراد الميليشيا التي ظهرت في الشريط الأول، أثناء التحقيق معه، مؤكدا أن من بين الذين ظهروا في الشريط المدعو "بلحة"، فيما تعود ملكية الشقة إلى المدعو "أشرف". وتمتنع "ليبيا المستقبل" عن اظهار صورة المرأة  لتعارضه مع خطها الإعلامي واحتراما لخصوصية المرأة.

 

منير | 22/05/2017 على الساعة 07:44
لا شرف لهم
لا شرف لهم لهذا لا يهمهم شرف بنت بلادهم. أقصى درجات الحقارة.
م . ز | 20/05/2017 على الساعة 15:09
عصابات ميليشياوية مسلحة و ثروات فجائية و حبوب ترامادول
لا يكاد أسبوع يمر في طرابلس وضواحيها ، دون حوادث اختطاف فتيات و نساء . أحيانا يتم الاختطاف باعتراض النساء و هن يقدن سياراتهن على الطرق ، و أحيانا يتم الاختطاف من أمام المؤسسات التعليمية و المحال التجارية ، و اغلب الاحيان يتم الاختطاف من الشارع ، و على مرأى من المارة ، و لا يجرؤ احد على التدخل للانقاذ ، لأن المختطفين مسلحون و ليس أيسر لديهم من إطلاق الرصاص . و غالبا ما يتم اطلاق سراح المختطفات بعد بضعة أيام ، لتعود الضحية الى اهلها ، فلا يمكنهم غير التكتم على الامر ، تجنبا لما يعتبرونه فضيحة للبنت و عارا لحق بشرف العائلة ، و احيانا يقتل المختطفون الضحية و يتخلصون من جثتها - في حالة ما تكون البنت قوية الشخصية - تجنبا لعواقب إبلاغها عنهم . كان الناس ينشرون صور من تخرج من البيت فلا تعود ، لكن مع تزايد احداث الاختطاف ، لم يعد اهالي المغيبات ينشرون صورهن ، حفاظا على سمعتهن و حياتهن . و الخطير في الأمر ظهور إناث منحرفات يشاركن في عمليات الخطف . المختطفون هم صياع و مدمنو مخدرات من منتسبي الميليشيات ، امتلكوا الاموال و السيارات رباعية الدفع و المزارع و الاستراحات ، و ضمنوا الافلات من العقاب .
LIBYAN BROTHER IN EXILE | 20/05/2017 على الساعة 07:15
ياللمأساة وياللهول على ماوصل له وطننا من إنحطاط للأخلاق والمرؤة
ياللمأساة وياللهول على ماوصل له وطننا من إنحطاط للأخلاق والمرؤة٠ وشكرا لله عزوجل ولليبيا المستقبل على عدم الكشف عن وجه الضحية المسكينة وجازكم الله كل خير٠ وهذا الفيديو يؤكد ما يقال عن إنتشار حالات خطف وإغتصاب الإناث وخاصة جميلات الشكل وبعد أن يفعل بها المنحطين ما أبتغوه يرموها على قارعة احدى الطرق فى حالة يرثى لها وبعد ان تستجمع قواها وتجبر نفسها على المشي لأقرب منزل او مزرعة طالبة عون اهلها تنقل لأقرب نقطة بوليس ويفرح اهلها بعودتها سالمة ويتكتموا على ماحل بها درءا للفضائح ولاقتناعهم بعدم جدوى الشكوى للجهات الامنية لعدم فاعليتها٠ هذا حال وواقع ليبيا المر ياناس وعلينا طلب تدخل قوات حفظ سلام دولية مكونة من جيوش دول عربية وإسلامية لمساعدتنا فى استعادة السيطرة على وطننا الفوضوى٠ ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم٠
بنت ليبيا | 20/05/2017 على الساعة 00:55
صدمة
يعني ساقط ومنحط ويحلف على المصحف ، نجس المصحف بايده ، لا والمحقق تحقيقه في حد ذاته عار وكارثة وانحياز، المراة تم اختطافها باعترافهم هم قالوا لها انهم يتبعوا فيها من محل الى محل ، وتوا يقول لقيناها في شقة ديمة المراة ضحية في المجتمع الليبي، المراة تستغيت ان لايمس شرفها وتقول لقيناها في شقة ، اذا هربتم من عدل الارض هناك عادل في سماء الله العادل الحكم وسيقتص لها ياحثالة يامليشيات العار
كمال | 19/05/2017 على الساعة 21:09
محاولة لبلبلة الرأى العام
جريمة دنيئة ولكن في اعتقادي ظهور هذا الفيديو المخزي في هذا الوقت بالذات هي محاولة من قبل عض المليشيات للتغطية علي مذبحة الامس في قاعدة براك الشاطئ, ولكن لا اعتقد بان الرأي العام الليبي سوف ينسى هذه المذبحة الاليمة مهما طال عليها الزمن.
سليمان محمد | 19/05/2017 على الساعة 18:21
حتى ايام اﻻستتعمار لم يحدث نثل هذا
ﻻ بد مم القبض على هؤﻻء المجرنين و فضحهم على وسائل اﻻعلام م محاكمتهم و اﻻقتصاص منهم
عبدالسلام | 19/05/2017 على الساعة 17:52
شرف المهنة
بارك الله فيكم على عدم بثكم للشريط هذا ماوصلنا إليه
jamal | 19/05/2017 على الساعة 17:44
Mr Geriany
why doesn't alsadek al-geriany come out and denounce these incidents
إستفتاء
ماذا تتوقع من لقاء فايز السراج وخليفة حفتر في أبوظبي؟
لا شئ
إنفراج للأزمة
خطوة علي الطريق الصحيح
لا ادري
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل