أهم الأخبار

أردوغان يهاجم اللجنة الأوليمبية الدولية بسبب اليابان

ليبيا المستقبل | 2017/03/20 على الساعة 19:15

ليبيا المستقبل (وكالات): وجَّه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقادات للجنة الأولمبية الدولية في ما يتعلق بمنح اليابان حق استضافة دورة الألعاب الأولمبية 2020، مدعيًا وجود ممارسات تفتقد الشفافية داخل اللجنة الأولمبية. وكانت اللجنة الأولمبية الدولية في عام 2013، صوّتت لصالح منح طوكيو حق استضافة أولمبياد 2020، والتي تفوَّقت على اسطنبول ومدريد. وقال أردوغان في خطاب أمام حشد من مشجّعي كرة القدم في اسطنبول: "ربما لم نستطع الحصول على حق استضافة الأولمبياد في بلادنا حتى الآن، لكنكم أيضًا تعرفون كيف تسير الأمور". وأضاف "لم يمنحونا حق استضافة الأولمبياد رغم أننا كنا نستحق ذلك"، مشيرًا إلى أن ما يدعو للإزعاج بشكل خاص، هو حقيقة أن اليابان سبق لها استضافة الأولمبياد. وكانت طوكيو استضافت أولمبياد 1964 واستضافت مدينتان أخريان في اليابان الألعاب الأولمبية الشتوية. وأكد أردوغان ان السياسة و الرياضة يتشابهان من حيث مبدأ المنافسة و السباق. جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها أردوغان في قمة كرة القدم الدولية التي عقدت في مركز الخليج للمؤتمرات في اسطنبول، حيث افاد ان المرحلة الأولى من السباق السياسي هي الفوز في الصندوق و المرحلة الثانية هي ايصال الخدمات للشعب عقب تولي المسؤولية. وافاد اردوغان ان السياسة هي عمل فريق مثل كرة القدم و قال: "السياسة تتطلب كادر قوي. فكما انه لا يمكن لفريق من رفع الكأس من خلال اللعب بدون تكتيك و مخطط، فانه لا يمكن لحزب سياسي أو أي سياسي تحقيق النجاح في حال عدم امتلاكه أي كلمة يقولها لشعبه." وافاد أردوغان انه كما هو الحال في كرة القدم اذ نفقد الروح الرياضية عندما يدخل العنف و العدوان، فانه عندما تدخل الأكاذيب و  الافتراءات و التشويهات في السياسة فان النتيجة تكون سواسية. و اكد رئيس الجمهورية على ان جوهر المنافسة في كرة القدم تتضمن التضحية والروح الرياضية والصداقة والتضامن. وقال أردوغان: "كرة القدم هي مقاومة و تحدي". واشار رئيس الجمهورية الى انهم انشأوا ملاعب جديدة في العديد من المدن. و انهم يخصصون لهدم ملعب التاسع عشر من مايو في أنقرة و سيبنون بدلا منه ملعب يتسع لـ 35 – 40 الف متفرج، و انهم في مرحلة رسم المشروع".

لا تعليقات على هذا الموضوع
آخر الأخبار
إستفتاء
ما رأيك في “مبادرة السراج” وخطة الطريق التي اعلن عنها؟
عملية وممكنة التحقيق
تستحق التفكير والمتابعة
غير واقعية وغامضة
لن يكون حولها توافق
كود التحقق :
+
إعادة
لمتابعة ليبيا المستقبل